ظريف يتوجه إلى نيويورك لحضور اجتماع أممي في إطار جولة أمريكية تشمل فنزويلا ونيكاراغوا وبوليفيا ويلتقي مسؤولين أمريكيين

عبد الجبار أبوراس / الأناضول – أعلنت الخارجية الإيرانية، السبت، توجه الوزير محمد جواد ظريف إلى الولايات المتحدة، لحضور اجتماع أممي، في إطار جولة أمريكية تشمل فنزويلا ونيكاراغوا وبوليفيا.
ونقلت وكالة أنباء إرنا المحلية (رسمية) عن سيد عباس موسوي، المتحدث باسم الخارجية قوله إن ظريف توجه إلى نيويورك للمشاركة في الاجتماع السنوي للمجلس الاقتصادي الاجتماعي للمسؤولين الرفيعين في الأمم المتحدة.
وأضاف موسوي أنه من المقرر أيضا أن يزور ظريف فنزويلا بعد ختام زيارته إلى نيويورك، للمشاركة في اجتماع وزراء خارجية الدول الأعضاء في حركة عدم الانحياز.
ولفت المتحدث الإيراني أن ظريف سيزور بعد ختام زيارته إلى فنزويلا كلا من نيكاراغوا وبوليفيا، بهدف إجراء لقاءات ثنائية مع مسؤولي البلدين.
ولم يشر المتحدث إلى ما إذا كان سيلتقي ظريف مسؤولين أمريكيين خلال تواجده في نيويورك.
وتأتي جولة ظريف في وقت تتصاعد فيه حدة التوتر بين الولايات المتحدة وإيران، منذ انسحاب الأخيرة، قبل أكثر من عام، من الاتفاق النووي المتعدد الأطراف، المبرم في 2015.
وأعادت واشنطن فرض عقوبات اقتصادية مشددة على طهران، وخفضت الأخيرة التزاماتها بموجب الاتفاق، الذي فرض قيودا على البرنامج النووي الإيراني، مقابل رفع العقوبات الغربية.

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. الفارس
    اخي انا لست مع سياسة الكاوبوي الامريكي بكل اداراتها السبقة والحالية ولكني على قناعة ان ايران سوف تتفاوض مع الأمريكان بدون شروط لان الحصار الاقتصادي لا يمكن ان يتحمله الشعب الايراني او اَي شعب في العالم وقرار التفاوض بيد المرشد الأعلى وعلينا ان لا ننسى قرار الامام الخميني بأيقاف الحرب مع العراق عندما أعلن عبارته المشهورة…!

  2. إلى الأخ (متابع)
    يقول المثل كل يرى الناس بعين طبعه

    هذا ينطبق على حكام الاجرام والكفر حكام العرب

    أما إيران رغم الحصار الظالم فلن تتنازل حتى يتنازل سيدكم ترامب
    لأنها دولة عندها غكتفاء ذاتي في شتى المجالات عكسكم أنتم كل شي تستوردونه

  3. يحمل معه للأمريكان تعليمات” الولي الفقيه “للدخول في مفاوضات لنزع فتيل الأزمة !!!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here