ظريف: مستعدون للتراجع عن إجراءاتنا النووية إذا ما قدّم الأوروبيون مقابل ذلك مكاسب اقتصادية “ملموسة”

 

 

ميونخ (ألمانيا) ـ (أ ف ب) – أعلن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف الجمعة أنّ بلاده مستعدّة للتراجع، جزئياً أو حتى كليّاً، عن الإجراءات التي اتّخذتها في سياق تخلّيها عن التزاماتها ضمن الاتفاق النووي، إذا ما قدّم الأوروبيون في مقابل ذلك مكاسب اقتصادية “ملموسة”.

وقال ظريف خلال مشاركته في مؤتمر ميونخ للأمن إنّه بإمكان إيران القبول بشروط معيّنة للعودة إلى تطبيق الاتفاق النووي الموقّع في 2015 والذي انسحبت منه إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب أحاديا في 2018.

وأضاف الوزير الإيراني أمام صحافيين خلال المؤتمر “قلنا إنّنا مستعدّون لإبطاء تلك الإجراءات أو عكس مسارها (…) بشكل يتناسب مع ما ستقوم به أوروبا”.

وأضاف “سنقرّر إذا ما كانت ستقوم به أوروبا كافياً لكي نخفّض أو نلغي بعض القرارات – لم نستثن القيام بخطوات إلى الوراء في ما يتعلّق ببعض الإجراءات التي اتّخذناها”.

وفي 5 كانون الثاني/يناير، كشفت إيران عن “المرحلة الخامسة والأخيرة” من برنامجها القاضي بخفض التزاماتها الدولية التي نصّ عليها الاتفاق النووي.

Print Friendly, PDF & Email

5 تعليقات

  1. ظريف لا يزال غير مستوعب انه العالم محكوم باراده امريكيه وانو الأوروبيين وغيرهم احجار شطرنج.
    الصين أغرقتها امريكا بالفيروسات وروسيا اغلب الاسرائيليين اصلهم روسي وتأثيرهم قوي. والأوروبي تابع لامريكا اقتصاديا وتحت الحماية. الأفضل لظريف اما الاعتماد التام على النفس وزرع الجبال الجرداء او التفاهم فقط مع امريكا لانها المؤثر الوحيد في العالم.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here