ظريف: لن يكون أحد في مأمن حال اندلاع حرب في المنطقة والسعودية والإمارات تشاركان في الحرب الاقتصادية الأمريكية ضد ايران

لندن ـ وكالات: أكد وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، أنه لن يكون أحد في مأمن حال اندلاع حرب في المنطقة، معتبرا أن السعودية والإمارات تشاركان في الحرب الاقتصادية الأمريكية ضد بلاده.

وأشار ظريف، في مقابلة مع قناة “BBC” البريطانية، نشرت اليوم الثلاثاء، إلى أن إيران والولايات المتحدة كانتا على وشك حرب بينهما، حيث قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه أوقف هجوما على مواقع إيرانية قبل 10 دقائق من تنفيذه، على خلفية إسقاط طائرة مسيرة لقوات بلاده من قبل الحرس الثوري، يوم 20 يونيو.

وأوضح ظريف أن ترامب تم تحذيره مسبقا من أن إيران ستتخذ إجراءات مضادة للدفاع عن نفسها، في حال إقدام الولايات المتحدة على تنفيذ أي خطوات عسكرية ضد الجمهورية الإسلامية.

وتابع ظريف، مجيبا عن سؤال حول طبيعة الخطوات الإيرانية المحتملة وإمكانية استهدافها حلفاء الولايات المتحدة مثل السعودية والإمارات: “لا نتخذ إجراءات عشوائية… الولايات المتحدة تشن حاليا حربا اقتصادية على إيران، وهناك دول تقدم لها مساعدة لوجستية واستطلاعية، وهذا يعني أنها أيضا تشارك في هذه الحرب”.

وتابع ظريف، ردا على سؤال توضيحي حول إمكانية استهداف السعودية والإمارات: “لا أعتقد أنه سيكون هناك أحد في مأمن حال اندلاع الحرب في المنطقة، لكن دعونا نتجنب الحرب، ولا نحتاج إلى نشوبها”.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. أيران دولة توسعية لذا جميع دول الخليج باستثناء قطر وعمان تدرك ذلك الخطر جميع قادة الحرس الثوري الإيراني هددو باحتلال مكة والمدينة ورفع الرايات السود ولكن ستندم ايران على مافعلت في سوريا والعراق هي تعلم بان السعودية قادرة على التصدي لها بدون أميركا ولوحدها وقد يقول قاىءل بأننا عجزنا عن الحوثي أقول حرب المليشيات يختلف عن الدول الحوثي يستخدم المدنيين في حربة وتقف الى جانبه الامم المتحدة وهي السبب في وقف تحرير الحديدة اما ايران أسقطت السعودية طائراتها ووقفت بجانب البحرين لوقف تدخل ايران هناك نعم سنحاصركم ونتمنى ان تقوم أميركا باستبدال النفط الإيراني مقابل الغذاء مثل العراق لكي لاتستخدم المليشيات أموال ايران في العبث بأمن الدول

  2. مساعي السلام ستكون أقل بكثير من نتائج حرب مدمرة ,, يدخل فيها الشيطان واذنابه الصهاينة الذين طالما كانوا عدوانيين على البشرية ,, الحرب تم اعدادها بالمطبخ الصهيوني ,, فكلام ظريف وهو ثاني مرة يوجه التهم نحو ما تريده الصهاينة ,, تريد حربا تطال ايران وجيرانها وتبقى هي تنأى من بعيد كما اغرقت السعودية بحرب اليمن وجلست تتفرج بل وانتقدت اجرام السعودية انه اشد منها ,,
    بتلك المعادلة ستكون فرص الحرب اكثر ,, اما عندما يقول قائد ميداني انهم بحال حصول حرب فسيدمروا الصهاينة بنصف ساعة ,, ولهذا كانت اندفاعة المقاومة بانه بحال تدمير الصهاينة بنصف ساعة فستكون حينها فرصة مؤاتية لتحرير فلسطين والقدس ,, وهذا الخطاب هو ما يبعد شبح الحرب وليس كلام ظريف ,, لانه عندما ستصيب الحرب الصهاينة فهم من سيلهثون وراء ترامب ليوقفها لانهم هم من طلبوا منه تأجيجها ,,

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here