ظريف: صادرات الولايات المتحدة من الأسلحة لحلفائها العرب تهدد منطقة الخليج أكثر مما تفعله الصواريخ الإيرانية

طهران ـ (د ب أ)- قال وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، إن صادرات الولايات المتحدة من الأسلحة لحلفائها العرب تهدد منطقة الخليج أكثر مما تفعله الصواريخ الإيرانية.

وشدد ظريف في تغريدة له على موقع تويتر، اليوم الأربعاء، على ضرورة أن يتوقف الأمريكيون عن بيع الأسلحة لـ “خلفاء صدام”.

يشار إلى أن الولايات المتحدة كانت تدعم الرئيس العراقي الأسبق، صدام حسين، سياسيا وعسكريا، في حربه ضد إيران، والتي استمرت من عام 1980 حتى عام 1988، ولكنها اعتبرته فيما بعد عدوا لها.

وقال ظريف إن صدام ظل يأمر على مدى ثمان سنوات، بإسقاط القنابل على مدن إيرانية، وإن الرئيس العراقي الأسبق كان يحصل على هذه القنابل “من الغرب والشرق” على السواء، في الوقت الذي لم ترد فيه أي دولة إبرام أي اتفاقيات لتوريد أسلحة لإيران.

تابع ظريف: “لم يكن أمامنا خيار آخر غير صناعة صواريخ خاصة بنا”، معتبرا قضية برنامج الأسلحة والصواريخ “خطا أحمر” لا تقبل إيران فيه أي حل وسط.

تأتي تصريحات ظريف على خلفية الضغط الذي تمارسه الولايات المتحدة على القيادة في طهران، من أجل حثها على التفاوض بشأن إبرام اتفاقية نووية جديدة، وهو ما ترفضه إيران حتى الآن، مبررة رفضها بأن صواريخها من أجل الدفاع، وليس الهجوم.

ومن ناحية أخرى، لمحت القيادة الإيرانية إلى إمكانية الدخول في مباحثات بشأن برنامج الصواريخ وسياستها في الشرق الأوسط، إذا تم تطبيق بنود الاتفاق النووي التي تم توصل إليه مع الغرب عام .2015

وكانت هذه الاتفاقية التي تعرف باتفاقية فيينا، تهدف لمنع إيران من صناعة قنبلة نووية، مقابل تعهد الدول الغربية بخفض العقوبات والقيود التجارية المفروضة على إيران على خلفية برنامجها النووي.

وقرر الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في أيار/مايو 2018، خروج بلاده من الاتفاقية بشكل أحادي الجانب.

ولا تستطيع أطراف أخرى في الاتفاق النووي مع إيران الوفاء بتعهداتها تجاه إيران لأسباب، منها تهديد الولايات المتحدة بغلق السوق الأمريكية أمامها، إذا لم تستجب للإرادة الأمريكية بهذا الشأن.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. تحيا الجمهورية الايرانية بلدي بلد العز و الكرامة

  2. معك حق ياسيد ظريف انتم العقلاء وسط مجموعة من القتلة المجرمين مجموعة مارقة تدعم العدو الصهيوني الذي يحتل ارض ومقدسات العرب مجموعة مارقة تسيطر على دول الخليج بالاستقراء بشخص عنصري يحتقرهم ويذلهم ويبتزهم ويسخر منهم امام ناخبيه لو كان ترامب يحترم حكام السعودية لما هددهم وسخر من ضغفهم وقال انه لولا امريكا لما استمروا في الحكم ساعات

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here