ظريف: ايران لا تريد توترات في المنطقة وتدخل القوات الأجنبية هو سبب عدم الاستقرار والنظام الأمريكي يتحمل تبعات أعماله.. وبكين تحثّ واشنطن على “عدم الإفراط في استخدام القوة” وروسيا وتركيا تبحثان ملفات سورية وليبيا والعراق

طهران – بكين – (د ب أ)- أ ف ب – قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إن النظام الأمريكي يتحمل تبعات عواقب أعماله ، قائلاً إن بلاده لا تريد توترات في المنطقة ،مشيرا إلى أن وجود وتدخل القوات الأجنبية هو سبب عدم الاستقرار وانعدام الأمن والتوترات.

جاء ذلك خلال لقاء ظريف مع وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن بن جاسم آل ثاني في العاصمة الإيرانية طهران التي وصل إليها ظهر اليوم السبت ،بحسب وكالة الأنباء الإيرانية (إرنا).

وقالت وكالة إرنا إن الاجتماع ركز على آخر التطورات في العلاقات الثنائية، وأهم القضايا الإقليمية والدولية ، وخاصة الوضع الجديد في العراق واغتيال قاسم سليماني قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني في هجوم امريكي أمس الجمعة.

ووصف وزير الخارجية القطري خلال الاجتماع الوضع المتوتر الحالي في المنطقة بعد تطورات الأمس بأنه “مقلق ” وقال: “يجب إيجاد حل سلمي لتخفيف هذه التوترات وإحلال السلام في المنطقة”.

كما وصف الجانبان العلاقات الثنائية في جميع المجالات بانها جيدة للغاية وأكدا على توسيعها وتعميقها.

عقد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف جولة أولى من المحادثات مع نظيره القطري محمد بن عبد الرحمن بن جاسم آل ثاني (والوفد المرافق له)، في طهران اليوم السبت.

وهدد القائد الاعلي للثورة الإسلامية على خامنئي والرئيس حسن روحاني برد قوي على مقتل سليماني.

من جانبه، حثّت الصين السبت الولايات المتحدة على “عدم الإفراط في استخدام القوة” غداة اغتيال قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني الجنرال قاسم سليماني الذي قُتل في غارة أميركية في العراق.

وقال وزير الخارجية الصيني وانغ يي لنظيره الإيراني محمد جواد ظريف في مكالمة هاتفية أفادت عنها وسائل الإعلام الصينية، إن “العملية العسكرية الأميركية الخطيرة تنتهك المعايير الأساسية للعلاقات الدولية وستفاقم التوترات والاضطرابات الإقليمية”. وأضاف “الصين تحثّ الولايات المتحدة على عدم الإفراط في استخدام القوة وعلى البحث عن الحلول عبر الحوار”.

 

من جهته، بحث وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو هاتفيا، اليوم السبت ، مع نظيره الروسي سيرجي لافروف، هاتفيا الأوضاع في سورية وليبيا والعراق.

وقالت مصادر دبلوماسية لوكالة الأناضول للأنباء التركية الرسمية ، إن الوزيرين تناولا خلال الاتصال، الأحداث في سورية وليبيا والعراق، والتطورات الأخيرة بالمنطقة.

يأتي الاتصال في أعقاب التوترات بين إيران والولايات المتحدة جراء مقتل قاسم سليماني قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني فجر امس الجمعة في هجوم امريكي قرب مطار بغداد. وتوعدت إيران برد قوي.

كما ياتي الاتصال عقب موافقة البرلمان التركي على تفويض بارسال قوات إلى ليبيا،وهو الإجراء الذي قوبل بانتقادات دولية وعربية.

 

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

3 تعليقات

  1. . Trump regime woke up after the sugar rush It is too late, u killed a person not a drive, I guess his advisors failed to mention that, and recent history tells you the new guy will be more dangerous , ignorants never learn

  2. سبب مشاكل المنطقة ناتج عن تدخلات امريكا و غباء الأنظمة الخليجية و تدخلات ايران

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here