أمير قطر يتسلم رسالة من الرئيس الإيراني وظريف يؤكد له رؤية إيران لتطوير علاقاتها مع جيرانها ويشدد ان أمن مياه الخليج مسؤولية دول المنطقة وليس القوات الأجنبية ويتهم وزير خارجية أمريكا بتحويل الخليج إلى “علبة كبريت”

الدوحة  ـ (د ب ا) – تسلم أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني رسالة خطية من الرئيس الإيراني تتصل بالعلاقات الثنائية بين البلدين، وسبل دعمها وتعزيزها وبعدد من القضايا الإقليمية والدولية.

وقام بتسليم الرسالة لأمير قطر وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف خلال استقبال الامير له والوفد المرافق في الدوحة،بحسب وكالة الأنباء القطرية (قنا) على موقع تويتر.

كان أمير قطر قد اجرى مباحثات هاتفية أمس الاحد مع الرئيس الإيراني.

وخلال زيارته لقطر التي بدأت أمس الاحد ،التقى ظريف مع نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني قد،بحسب وكالة “قنا” .

وأضافت الوكالة أن الجانبين بحثا العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها وتطويرها، إضافة إلى الأمور ذات الاهتمام المشترك.

يشار إلى أن العلاقات بين إيران وقطر تعززت عقب اعلان السعودية ومصر والبحرين الإمارات عن قطع العلاقات مع الدوحة في منتصف عام 2017متهمة إياها بدعم “الإرهاب”. ولكن قطر تنفي ذلك بشدة.

وأكد  ظريف خلاله لقاء امير قطر رؤية الجمهورية الإسلامية الإيرانية لتطوير العلاقات مع جميع جيرانها، وأشار إلى العلاقات الإيرانية القطرية كنموذج للعلاقات السياسية الإيرانية مع دول المنطقة.

وقالت الخارجية الإيرانية في بيان، إن ظريف خلال لقائه أمير قطر، أكد رؤية إيران لتطوير العلاقات مع جميع جيرانها، وأشار إلى أن العلاقات الإيرانية القطرية كنموذج للعلاقات السياسية الإيرانية مع دول المنطقة”. كما أشارت إلى قوله إن الإرهاب الاقتصادي ضد الشعب الإيراني لا يجدي نفعا وأنه قد زاد من انعدام الأمن الإقليمي.

من ناحيته، أكد أمير قطر تمیم بن حمد بن خلیفة آل ثاني، على العلاقات الوثيقة والأخوية بين إيران وجيرانها، والمشاورات القطرية الإيرانية الثنائية حول القضايا الإقليمية والدولية والجهد المشترك التي تبذله طهران والدوحة لحل المشاكل الإقليمية. كما أكد استعداد بلاده لفرض السلام والاستقرار في المنطقة.

وفي وقت سابق قال وزير الخارجية الإيراني، إن أمن مياه الخليج مسؤولية دول المنطقة ذاتها، وليس مسؤولية القوات الأجنبية.

وأضاف الوزير في بيان أصدرته الخارجية الإيرانية اليوم الاثنين عقب لقائه نظيره القطري محمد عبد الرحمن آل ثاني في الدوحة، “نؤكد على مسؤولية إيران في الحفاظ على السلام والاستقرار في المنطقة.. التحالفات العسكرية مهزومة مسبقا والقوات الأجنبية تمهد لزعزعة أمن المنطقة”.

كما أكد ظريف خلال اللقاء على تنمية العلاقات السياسية والاقتصادية بين البلدين، مشددا على ضرورة مواصلة الحوار بين قطر وإيران فيما يخص تطورات المنطقة كحاجة إقليمية.

بدوره قال وزير الخارجية القطري، بحسبما جاء في البيان، “نؤكد على دور قطر وإيران في إحلال السلام والاستقرار في المنطقة … كما نؤكد على ضرورة تعزيز التعاون المشترك مع طهران لتعزيز عنصر الحوار لأجل حل مشاكل المنطقة”.

ومن جهتها ذكرت قناة الجزيرة التلفزيونية أن  ظريف اتهم الولايات المتحدة اليوم الاثنين بتحويل منطقة الخليج إلى “علبة كبريت قابلة للاشتعال”.

وأصبحت حركة مرور ناقلات النفط في الخليج عبر مضيق هرمز محور المواجهة بين الولايات المتحدة وإيران منذ أن انسحبت واشنطن من الاتفاق النووي مع طهران وأعادت فرض العقوبات عليها لخنق صادراتها النفطية.

وبعد انفجارات ألحقت أضرارا بست ناقلات في مايو أيار ويونيو حزيران واحتجاز إيران ناقلة ترفع علم بريطانيا في يوليو تموز، أطلقت الولايات المتحدة مهمة أمنية بحرية في الخليج انضمت إليها بريطانيا بهدف حماية السفن التجارية.

ونقلت الجزيرة عن ظريف قوله في مقابلة “الخليج ضيق وكلما زاد وجود السفن الأجنبية فيه أصبح أقل أمنا”.

وأضاف “إغراق المنطقة بالأسلحة من قبل أمريكا وحلفائها حولها إلى علبة كبريت قابلة للاشتعال”.

 

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. ستدخل” قوات التحالف ” مدمراتها وفرقاطاتها الى المياه الدولية وفي المياه الإقليمية للدول الحليفة لهافي الخليج العربي ولن تمتثل للمعترضين.. والايام بيننا .

  2. هل قطر او اَي دولة خليجية قادرة على منع ما يسمى بقوات التحالف الامريكي الغربي من التواجد في مياه الخليج ؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here