طوله 2.33 مترا… شاب يبحث عن زوجة مناسبة

متابعات- يتطلع الشاب الباكستاني محمد أمين، للحصول على لقب أطول رجل في العالم، بعدما وصل طوله إلى مترين و33 سم، مشيرا إلى أن جسمه لا يزال ينمو، وأنه سيزداد طولا مع الوقت.

وعبر أمين عن سعادته، بهذا طوله المتميز، بحسب صحيفة “ميرور” البريطانية، التي أشارت إلى أنه يحتاج إلى ملابس وأحذية من نوع خاص حتى تناسب طوله الفريد.

ويسعى محمد أمين، 23 عاما، للحصول على لقب أطول شخص في العالم، مشيرا إلى أنه يشعر بالسعادة عندما يرى الناس يسعون للاقتراب منه والتحدث إليه والتقاط الصور السيلفي معه.

ويقول: “أشعر بسعادة كبيرة بسبب هذا الطول. أشعر أنني عظيم، لأن الله جعلني متميزا”.

ويضيف: “الناس يعاملونني مثل معاملة المشاهير، وهذا ما يجعلني أشعر أنني شخص من نوع خاص”.

ورغم تميز الباكستاني محمد أمين بهذا الطول، إلا أن هذا الطول يجعله يواجه بعض الصعاب في حياته، فهو يحتاج إلى ملابس من نوع خاص، كما أنه يواجه أزمة في ركوب وسائل المواصلات التي يستخدمها غالبية البشر، بحسب الصحيفة، التي أشارت إلى أن رأس تكون ملتصقة بسقف وسائل المواصلات، بينما تكون المساحة المتاحة للمقاعد ضيقة وربما لا تسع أقدامه الطويلة.

وتقول الصحيفة، إن الشاب الباكستاني يحتاج إلى 6 أمتار من القماش لتوفير الملابس الخاصة به، مشيرة إلى قوله، إنه لا يستطيع ارتداء الملابس الخاصة بالماركات، التي يستخدمها الناس ذوو الطول العادي.

وتشير الصحيفة إلى قوله: “كل أسبوع تتقرب عائلة من والدي من أجل الزواج، لكني أخبرهم أني أريد الحصول على فرصة عمل أولا، ثم البحث عن شريكة حياتي“.

ويضيف: “بعض الناس يعتقدون أنني لا أستطيع العمل بسبب طولي، لكني أقول لهم أنني قادر على العمل”.

منوعات

وتشير الصحيفة إلى أن طول محمد أمين كان 150 سم تقريبا، في سن 16 عاما، مشيرة إلى أن طوله بدأ يزيد بصورة كبيرة بعد هذا السن.

ولفتت الصحيفة، إلى أن والدي محمد، طولهما متوسط وكذلك أخوته، مشيرة إلى أن الشهور الأخيرة شهدت زيادته في الطول بمقدار 7.5 سم تقريبا، مشيرة إلى قوله: “سوف أصبح مشهورا في يوم من الأيام”.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. اكيد هناك خلل في الهرمونات لانه هذا غير طبيعي
    المسكين كيف يدخل من الأبواب وكيف ينام على سرير اقصر منه ؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here