الحرس الثوري يتعهد بتوسيع برنامج إيران الصاروخي وطهران تتهم واشنطن بمحاولة التستر على استراتيجيتها الخاطئة بشأن الاتفاق النووي

 

طهران ـ (د ب أ) – الاناضول: أعلن الحرس الثوري الإيراني ، اليوم السبت، أن بلاده ستواصل توسيع برنامجها الصاروخي بالرغم من تحذيرات من جانب الولايات المتحدة.

وذكر الحرس الثوري في بيان بمناسبة الذكرى الأربعين للثورة الإسلامية لعام 1979 التي أطاحت بالشاه، المدعوم من الولايات المتحدة آنذاك، إنه سيوسع البرنامج “وفقا لاستراتيجيتنا الدفاعية العقلانية بالرغم من المطالب الشيطانية” للولايات المتحدة.

ونقلت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية (إسنا) عن بيان للحرس الثوري أن البلاد ستواصل نهجها المناهض لإسرائيل “دون تحفظات ودون تنازلات ودون مفاوضات”.

ويخضع الحرس الثوري لقيادة المرشد الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي.

وتقول إيران إن برنامجها الصاروخي لا يتعارض مع قرار الأمم المتحدة 2231، الذي يتعلق بالأنشطة النووية للبلاد، مشيرة إلى أنها لا يمكنها حمل رؤوس حربية نووية.

وتستخدم تلك الأسلحة فقط لحماية الحدود الإيرانية ولا تمثل تهديدا للدول الأخرى في المنطقة، حسب وزارة الخارجية الإيرانية.

وفي وقت سابق قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، بهرام قاسمي، إن بلاده ستواصل جهودها لزيادة قدرتها الدفاعية والصاروخية.

جاء ذلك في تصريح لوكالة أنباء الطلبة الإيرانية (إسنا)، السبت، حول اتهامات واشنطن لطهران بمخالفة قرار مجلس الأمن الدولي الداعم للاتفاق النووي.

وأشار قاسمي إلى أن الولايات المتحدة تحاول من خلال هذه الاتهامات التستر على استراتيجيتها الخاطئة بشأن الاتفاق النووي مع إيران.

وبيّن أن الدولة التي انسحبت من الاتفاق، هي التي انتهكت قرار مجلس الأمن رقم (2231)، في إشارة إلى الولايات المتحدة.

وتابع المتحدث سنواصل زيادة قدرتنا الدفاعية والصاروخية (..) الولايات المتحدة لن تتمكن من عرقلة تطور إيران .

وأفاد أن الهدف من الصواريخ التي تمتلكها إيران هو الدفاع.

ويدعم القرار (2231) الصادر عن مجلس الأمن الدولي، الاتفاق النووي المبرم مع إيران، ويدعو الأخيرة إلى تجنب الأعمال المتعلقة بالصوريخ الباليستية القادرة على حمل أسلحة نووية.

ومنذ عقود تفرض واشنطن عقوبات اقتصادية على طهران، تم رفعها بعد توقيع الاتفاق الدولي بشأن البرنامج النووي الإيراني عام 2015، قبل أن تعود مجددا في مايو 2018.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. مقتبس : (بيان للحرس الثوري أن البلاد ستواصل نهجها المناهض لإسرائيل “دون تحفظات ودون تنازلات ودون مفاوضات”.)
    واللي ما يعجبه الحال يضرب رأسه في أقرب حيط ، من ترامب الى النتن ياهو الى غيرهم ، خاصة مطأطئي الروؤس الأنبطاحين !
    الكرامة والشموخ وعزة النفس لا بد وأن تسمو فوق كل شئ.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here