طهران تدين عقوبات أمريكية على شركات ومسؤولين إيرانيين على خلفية الضربة الصاروخية التي نفذتها طهران ضد قواعد أمريكية في العراق

طهران/ الأناضول: أدانت إيران، فرض الولايات المتحدة عقوبات إضافية ضدها، على خلفية الضربة الصاروخية التي نفذتها طهران ضد قواعد أمريكية في العراق.

وذكر المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، في بيان، مساء السبت، أن “طهران تدين العقوبات الأمريكية الأخيرة التي استهدفت الشركات والمواطنين الإيرانيين”.

وأضاف البيان، أن العقوبات تخالف قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2231، مردفا “مع الأسف الأمريكيون ينتهجون السياسات الأحادية الجانب المكررة وغير المجدية”.

وأفاد قائلا: “هذه الجهود غير القانونية لن تعطي نتائج، الولايات المتحدة سترى الحقيقة في النهاية، وستعترف بهزيمتها”.

والجمعة، كشف وزير الخزانة الأمريكي، ستيفن منوتشين، في مؤتمر صحفي بالعاصمة واشنطن، فرض عقوبات إضافية ضد إيران، على خلفية الضربة الصاروخية التي نفذتها طهران ضد قواعد أمريكية في العراق.

وأوضح منوتشين، أن بلاده فرضت 17 عقوبة ضد قطاعات المناجم الأساسية إلى جانب شركات وسفينة منخرطة في نقل المعدات، إضافة إلى عقوبات أخرى ضد 8 مسؤولين إيرانيين رفيعي المستوى.

وكان الحرس الثوري الإيراني، قد أعلن في 4 يناير/ كانون الثاني الجاري، استهدافه قاعدتين أمريكيتين بالعراق، بعشرات الصواريخ الباليستية، ردًا على مقتل الجنرال قاسم سليماني، قائد فيلق “القدس”، بغارة أمريكية في بغداد الجمعة.

وبعد الهجوم على القاعدتين، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أن الهجوم لم يخلف إصابات أو قتلى في صفوف جنود بلاده، وأنه تسبب فقط بخسائر مادية طفيفة.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here