طليقة أغنى رجل في العالم تتبرع بنصف ثروتها لـ”بيل غيتس”!

لندن ـ متابعات: تعهدت الزوجة السابقة لمؤسس أمازون، جيف بيزوس، بالتنازل عن نصف ثروتها البالغة نحو 36.4 مليار دولار، لصالح الأعمال الخيرية.

وقالت ماكنزي بيزوس، البالغة من العمر 49 عاما، والتي انفصلت عن والد أطفالها الأربعة الشهر الماضي، إن لديها مبلغا من المال تريد أن تتشاركه مع الآخرين.

وانضمت ماكنزي إلى مبادرة Giving Pledge التي أسسها بيل غيتس عام 2010، لتشجع الأشخاص الأكثر ثراء في العالم على التبرع بالأموال للمساعدة في تحقيق أهداف سامية.

وصرحت المليارديرة الجديدة، ماكنزي بيزوس، التي احتفظت بنسبة 25% من أسهم مؤسسة أمازون التي كانت تملكها مع زوجها السابق، بأنها ستستمر في نهج الأعمال الخيرية “حتى تصبح الخزنة خاوية”.

ولم يوقع جيف بيزوس، زوجها السابق البالغ من العمر 55 عاما، والذي يُقال إنه أغنى شخص في العالم بثروة قدرها نحو 112.35 مليار دولار، على هذا التعهد، على الرغم من أنه في العام الماضي، أطلق صندوق Bezos Day One مع زوجته آنذاك، وتبرعا بمبلغ 1.77 مليار دولار لدعم عائلات المشردين وبرامج التعليم في المجتمعات الفقيرة.

وأعلن الثنائي بيزوس نهاية زواجهما الذي دام 25 عاما، في يناير الماضي وتمت تسوية الطلاق التي ارتقت بماكنزي إلى برج أثرياء العالم، في شهر أبريل الماضي.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. ارجوا ان تتبرعوا لتحديد النسل في أفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here