طلب أميركي أوروبي لعقد جلسة لمجلس الأمن لبحث الوضع في السودان عقب إطاحة الجيش بالبشير.. ومريم الصادق المهدي تقول إن النظام نفذ انقلابا عسكريا وبيان وزير الدفاع يعبر عن توازنات داخل النظام

الامم المتحدة -الخرطوم – (أ ف ب) الاناضول- – طلبت الولايات المتحدة وخمس دول أوروبية الخميس عقد جلسة لمجلس الأمن الدولي لبحث الوضع في السودان عقب إطاحة الجيش بالرئيس عمر البشير، بحسب ما أفاد دبلوماسيون.

وقال الدبلوماسيون إنّهم يتوّقعون أن يعقد المجلس جلسة مغلقة الجمعة لبحث الوضع في السودان تلبية للطلب الذي قدّمته الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وألمانيا وبلجيكا وبولندا.

من جهتها، قالت نائبة رئيس حزب الأمة السوداني المعارض، مريم الصادق المهدي، الخميس، إن النظام نفذ انقلابا عسكريا.
وأضافت في تصريحات لفضائية الجزيرة القطرية، عقب إعلان بيان الجيش السوداني بعزل الرئيس عمر البشير، أن  النظام نفّذ انقلابًا عسكريًا، وما قاله وزير الدفاع، عوض بن عوف، يعبر عن توازنات داخل النظام.
وتابعت اللجنة الأمنية التي يترأسها بن عوف، قامت بعملية تزييف بواسطة أجهزة أمنية.
ودعت المهدي، الشعب إلى استمرار التظاهر حتى تحقيق المطالب.
وفي وقت سابق الخميس، أعلن وزير الدفاع، عزل البشير واعتقاله، وبدء فترة انتقالية لعامين، تتحمل المسؤولية فيها اللجنة الأمنية العليا والجيش.
جاء ذلك في بيان بثه التلفزيون الرسمي، أعلن فيه بن عوف ، أيضا حالة الطوارئ لثلاثة أشهر، وحظر التجوال لشهر كامل اعتبارا من مساء الخميس.
وردا على تلك الخطوة، أعلن تجمع المهنيين  وتحالفات المعارضة، رفضهم بيان الجيشجملة وتفصيلا، ومواصلة الاعتصام حتى تسليم السلطة لحكومة مدنية انتقالية.

Print Friendly, PDF & Email

4 تعليقات

  1. في مصر والجزاٸر والسودان ودول عربیه اخری لن ینجح حراك شعب ولا ثورة شعب اذا لم تطالب برحیل الرٸيس وبمحاکمة قیادات الجیش التي مکنت حکم الرٸیس الفاسد لانها شریکه بالفساد وشریکه بالتبعیه للاجنبي۰ اما والله تحکیلي انه الجیش وطني وهو لحمایة الشعب ويٶید مطالب الشعب، فهذه هرطقه وجنون۰ هذه جیوش تقودها مجموعات صغیره من الرتب العالیه التي لا احد یعرف حصلو علیها اصلا۰۰!!! جیوش العرب تحتاج الی برلمانات عسکریه من کافة الرتب تضمن عدم فساد او خیانة هیٸات الارکان

  2. يعني “طرمب قام بطلاء وجهه “بعصير الطماطم / البندورة ؛ لاسرجاع ماء وجهه على إثر نكسته بفنزويلا ؛ وماي على إثر “خلاصها من خطيئة البريكسيت ؛ وماكرون ؛ على إثر خروجه من حصار السترات الصفراء … فلم يتبق لهؤلاء “الهباقرة” سوى مشكل الشودان متجاوزين بكل صلف صلاحية وسلطة الاتحاد الإفريقي !!!

  3. الشعب هو من أطاح بالبشير.
    الجيش يريد الحفاظ على الوطن.
    على للسودانيين اغتنام هذه الفرصه ومساندة الجيش في إعادة الأمن.للبلد.
    أما الإصرار على الشارع الى مالا نهايه.
    فالسودان سيغرق في الفوضى.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here