طلاب غزيون يقتحمون بوابة معبر رفح من الجانب الفلسطيني

gaza6

غزة ـ مصطفى حبوش:

اقتحم مئات الطلبة الفلسطينيين الملتحقين بجامعات خارج غزة، بوابة معبر رفح على الجانب الفلسطيني، متوجهين إلى البوابة المصرية، وذلك بعد عدم تمكنهم من السفر، بسبب بطء إجراءات العمل على المعبر في الجانب المصري، على حد قولهم.

وأفاد شهود عيان لوكالة الأناضول، بأن المئات من الطلبة الفلسطينيين اقتحموا البوابة الفلسطينية لمعبر رفح، وتوجهوا إلى الجانب المصري، إلا أن قوات الأمن الفلسطيني منعتهم من الوصول إلى البوابة المصرية حيث بقوا بين البوابتين حتى الساعة 11 تغ حيث تجتمع بهم إدارة المعبر من الجانب الفلسطيني.

وأوضح شهود عيان أن الطلبة اقتحموا بوابة المعبر، بسبب ما قالوا إنه عدم تمكنهم من السفر بسبب بطء إجراءات العمل على المعبر في الجانب المصري، والاكتفاء بأعداد محدودة من المسافرين حيث لم تسمح السلطات المصرية حتى (الساعة 10:30 بتوقيت جرينتش) إلا بسفر 100 فلسطيني في الوقت الذي ينتظر فيه الآلاف السماح لهم بالسفر.

وفي تصريح سابق لـ “الأناضول”، قال مدير عام المعابر والحدود في الحكومة الفلسطينية المقالة في قطاع غزة ماهر أبو صبحة: إن” 5500 شخص ينتظرون السماح لهم بالسفر، إلا أن الجانب المصري لا يسمح إلا بسفر أعداد محدودة يومياً”.

وقال أحد الطلاب الذين اقتحموا بوابة المعبر الفلسطينية لوكالة الأناضول إن “الجانب المصري يعطل سفرنا بشكل مستمر، وكان من المفترض أن نغادر قطاع غزة قبل شهرين، وإذا لم نسافر خلال هذا الأسبوع فإن جامعتنا سوف تطردنا، وبالإضافة إلى ذلك فإن إقامتنا ستنتهي في الدول التي ندرس فيها وبالتالي لن يسمح لنا بدخول تلك الدول”.

وأعادت السلطات المصرية، صباح اليوم الأحد، فتح معبر رفح البري بعد إغلاقه أمس السبت، جراء تعطل في الحواسيب.

وسمحت السلطات المصرية بسفر حافلتين تقل 100 مسافر منذ الساعة (7:00 بتوقيت جرينتش) وحتى الساعة (10:30 بتوقيت جرينتش).

وأرجعت السلطات السبت ست حافلات بعد السماح لواحدة فقط تحمل 62 شخصاً بالدخول لإنهاء الإجراءات المتعلقة بسفرهم، فيما سمحت بوصول 112 فلسطينياً إلى الجانب الفلسطيني من المعبر.

وقالت الحكومة المقالة، في بيان لها صدر يوم الأربعاء الماضي، إن السلطات المصرية أبلغتها بفتح معبر رفح الحدودي 3 أيام (في الأسبوع الحالي).

كما أعلنت السفارة الفلسطينية في القاهرة، الأربعاء الماضي، أنه سيتم فتح معبر رفح البري، لمدة 3 أيام، هذا الأسبوع، أمام بعض الحالات الإنسانية الخاصة.

ومنذ عزل الرئيس المصري السابق محمد مرسي في الثالث من يوليو/ تموز الماضي، شددت السلطات المصرية من إجراءاتها الأمنية على حدودها مع قطاع غزة، بعد تصاعد الهجمات المسلحة ضد أهداف للجيش والشرطة ومقار حكومية في محافظة شمال سيناء المصرية الحدودية، حيث طالت تلك الإجراءات، حركة أنفاق التهريب المنتشرة على طول الحدود المشتركة، مع إغلاق جزئي وأحياناً كامل لمعبر رفح.

(الأناضول)

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. اذا ليلى علوي بتصيغ الدستور ..ماذا تتوقعوا من الذين عيونها ضمن لجنة صياغة الدستور
    هل سيحترمون العلم كمطلب انساني ؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here