طلاب الطب في المغرب يقاطعون امتحانات نهاية السنة الدراسية

 

الرباط – (أ ف ب) – قاطع طلاب الطب المضربون عن الدراسة منذ نحو ثلاثة أشهر في المغرب امتحانات نهاية السنة الدراسية الاثنين، مع استمرار مطالبتهم خصوصا بزيادة مناصب التخصص وعدم فتحها أمام طلاب الكليات الخاصة.

وقال المسؤول في “التنسيقية الوطنية لطلبة الطب بالمغرب” أيوب أبوبيجي لوكالة فرانس برس إن “نسبة الاستجابة للإضراب بلغت مئة بالمئة” في تسع كليات عامة للطب والصيدلة وطب الأسنان.

ولم يتسن الحصول من وزارتي التعليم العالي والصحة على أي معطيات حول نسبة الاستجابة للإضراب.

وبثت وسائل اعلام محلية اشرطة مصورة لوقفات نظمها آباء الطلاب أمام كليتي الطب بالرباط والدار البيضاء تضامنا مع أبنائهم، وصورا تظهر مداخل الكليات خالية من الطلاب.

وينفذ طلاب الطب والصيدلة وطب الأسنان إضرابا عن الدراسة منذ 19 آذار/مارس للاحتجاج على عدة نقاط، منها فتح مباريات التخصص والإقامة أمام طلاب كليات القطاع الخاص، ويطالبون بزيادة عدد هذه المناصب التي تفتح أمام الطلاب آفاق مواصلة الدراسة في الاختصاصات الطبية.

وأكدت وزارة الصحة في بيان مشترك مع وزارة التعليم العالي الأحد “التزامها بالعمل على مواصلة الرفع من عدد المناصب المخصصة لمباراة الإقامة”، وضمان وصول طلاب الكليات العامة الى قنوات التخصص.

وأشار البيان إلى التزام الوزارة تفعيل 14 نقطة خلافية أخرى تم التوافق حولها. لكن تنسيقية طلاب الطب تطالب بـ”فتح حوار مباشر مع الوزارة من أجل التوصل إلى حلول عملية تحمي جودة التكوين في القطاع العمومي”، بحسب أبوبيجي.

وتطال الانتقادات جودة الخدمات الطبية في القطاع العام الذي شهد في الآونة الأخيرة تقديم أكثر من 1000 طبيب استقالاتهم احتجاجا على ظروف العمل، وهي طلبات رفضتها الوزارة.

وقال تقرير لمنظمة الصحة العالمية إن القطاع “يعاني عجزا في الأطر” و”تفاوتات مجالية واقتصادية-اجتماعية عميقة”.

وأطلقت الوزارة السنة الماضية خطة طموحة تتضمن العديد من الإجراءات بهدف تحسين الخدمات الطبية والمساواة في الافادة منها في أفق سنة 2025.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. للأسف أصبح المغاربة يعيشون تحت رحمة عصابات منظمة، تحاول الاستيلاء على أموال الشعب المفرق بكل الطرق، فبعد أن نفضت الحكومة المغربية يدها من التعليم العمومي وسمحت لأصحاب رؤوس الأموال بالاستثمار في التعليم الخصوصي، ها هي تحاول الإجهاز على ما تبقى من صحة عمومية، وترخص القطاع الخاص أن يستثمر في كليات الطب، ومعنى ذلك أن الكفاءة والأهلية العلمية آخر شيء يمكن أن يفكر فيه المستثمرون

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here