طلائع سياسية في الأردن.. تجمع عبيدات- المصري بحفل إشهارٍ غاب عنه الأخير: مُطالبات تُجمّع الحراك رغم غياب أركانه ودعوة للشباب للانضمام.. “منبع الأزمة السلطة المطلقة دون محاسبة” شعار لم تتوضح آلية حلّه.. تساؤلات حول مدى تجانس التجمع واحتمالية “صقوريته” أمام التحالف المدني..

برلين ـ “رأي اليوم” – فرح مرقه:

بعد الكثير من الإعلانات والتسويق، أعلن الإثنين رئيس الوزراء الأردني الأسبق أحمد عبيدات اشهار “التجمع الوطني للتغيير”، وسط غياب الركن الآخر للتجمع وهو رئيس الوزراء الأسبق طاهر المصري، والذي أكد عبيدات انه غاب لطارئ صحي اضطره للتوجه لميونخ، بينما لا تزال التكهنات تتزايد حول خلافات على التفاصيل بين الرئيسين.

وظهر عبيدات وإلى يمينه النائبة السابقة رولا الحروب والسفير الأسبق فؤاد البطاينة، وإلى يساره الدكتور سعيد ذياب والشيخ سالم الفلاحات وعدد من الشخصيات الحزبية، مشدداً على أن الشباب سيكونون مكوناً رئيسياً في التجمع، بينما تساءل مراقبون إن كان ذلك حقيقياً في ضوء غياب العنصر الشاب تماماً عن مشهد الاشهار.

ويفتح مشهد رجالات الصف الأول في الحزب مجالا للتساؤلات حول مدى انسجام وتوافق الأعضاء واحتمالات تماسك التجمع بالتالي.

وأكد رئيس الوزراء الأسبق ذو الخلفية الأمنية أن التجمع يريد استعادة هيبة الدولة والوقوف على التعديلات الدستورية واستعادة النظام النيابي الملكي الدستوري بينما لم يوضح الآلية التي يريد أن يحقق فيها ذلك، كما طالب عبيدات في مؤتمر صحفي استمر لنحو ساعة بالإفراج عن معتقلي الرأي ووقف الاعتقالات والمداهمات الأمنية بهذا الخصوص.

ووجه عبيدات حديثه للحراك الشعبي بالمطالبة بعدم الاستفزاز والتمسك بما هو جوهري، مشيرا الى أهمية الاتجاه نحو ديمقراطية حقيقية في وقت تتزايد فيه الضغوط على عمان من الداخل والخارج، مشدداً على ان التجمع لا يزال في بدايته وانه يهدف للاتجاه في الحلول لما اسماه “منبع الأزمة وهو السلطة المطلقة غير الخاضعة للمساءلة” مبيناً ان جوهر التغيير يبدأ من إعادة تعريف السلطات وفق أحكام الدستور في إطار تلازم المسؤولية والمساءلة.

وقال عبيدات إن التجمع يرفض اتفاقية وادي عربة، مؤكدا أن الشعب الأردني أجبر عليها، وأنه قد حان الوقت للتخلص منها، مشدداً على رفض اتفاقية الغاز الإسرائيلي، مضيفا “أنه غاز فلسطيني مسروق من أرض فلسطينية”. وكشف عبيدات عن وجود شركة أردنية إسرائيلية في شمال البلاد تحمل صفة صناعة أردنية ويتم استغلالها لتسويق المنتجات الإسرائيلية للدول المقاطعة.

وشهد التجمع المذكور منذ بدأ الحديث عنه الكثير من الجدل، حيث اعتبره مراقبون متأخراً جداً عن حراك الشارع، خصوصا والتأسيس بيد رئيسي الوزراء المصري وعبيدات، حيث كتب حوله النائب الأسبق والمسيس جميل النمري انه كان سيتحمس للمشروع لو جاء قبل عقد ونصف، معتبرا ان المشروع متأخر كثيرا.

بالمقابل، فإن ما طالب به عبيدات ورفاقه عملياً يوحد أكثر مما يفرق في المشهد الأردني، خصوصاً إذا ما تم اسقاطه على مطالبات الشارع الذي يحاول إيجاد صيغة توافقية تعيد التجميع ومحاكاة حراك رمضان الماضي. ولكن بكل الأحوال لا يبدو ان هناك أي ضمانات او مؤشرات على نجاح التجمع في استقطاب الحراكيين فعلا كما ان المؤشرات على عكس ذلك ليست كفيلة بالبتّ في هذا الاتجاه.

التجمع بهذه الصيغة، يفترض أن يشكل حالة سياسية أكثر صقورية من تجمع آخر تم تشكيله خلال العامين الأخيرين هو التحالف المدني الذي هندسه الوزير الأسبق الدكتور مروان المعشر ومجموعة من مكونات الأردن وحاول ان يتخذ صيغة جامعة الا انه اليوم أيضاً يبدو أضعف مما كان متوقعاً.

بكل الأحوال تظهر التجمعات الحزبية والسياسية المذكورة بصورة صحية بالتزامن مع بدء العد العكسي لانتخابات نيابية العام المقبل، الامر الذي قد يبشر بموسم سياسي، رغم التحفظات الكبيرة على التجمعات التي تحمل نفساً سياسياً من مسؤولين سابقين من جهة، وتلك التي قد لا تتجانس فكرياً من جهة أخرى، إذ ان تفككها لو حصل سيعقّد الحالة السياسية في عمان أكثر.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

9 تعليقات

  1. الى الاستاذ راءد الخلايله تحية محبه
    بعد قراءتي لمقالتك لم افهم ماذا تريد ابناءبني حسن محترمون ووطنيون وهم شريحه من المجتمع والشعب الاردني ولهم ولجميع الشعب الاردني الاحترام والاجلال
    العشاءريه والقبليه والمناطقيه ومراكز القوى التي تتسبد البلد الان كلها وجه لعملة واحده
    العشاءريه نفتخر بها كانتماء ونعتز بها وانا الذي يقول هذا الكلام ابن عشيره من كبرى عشاءر الاردن برابطة الدم فقط
    ولكن االاوطان لا تبنى بالتعصب لاي شيء تبنى بصهر جميع الثقافات وجميع التجمعات الفكريه والعقاءديه والعشاءريه باطار تحت سلطة القانون ونهج الديمقراطيه بعد صناعة الانسان الاردني وتهياءته لذلك ثقافيا وفكريا وتحت ان الوطن هو للجميع وليس لفءه منتفعه هبطت بالمظلات على الاردن واستعبدته وعبثت بمقدرات الوطن وغيبت القانون وخلت الوطن كل من ايده اله الحرام به ما لم تستطع يده تصل اليه
    يا استاذ راءد والله انظحك عاينا جميعا انتفخنا بالعشاءريه واوهمنا باننا لنا وطن والعابثون عبثوا بالوطن ونهبوه وعاثوا فسادا وافسادا ونحن وهامون بالعشاءريه هذه الفقاعه الكاذبه وصحونا على ان الوطن نهب ودمر وتحت سطوة الموءامره الصهيو مافيويه
    في النهايه كل الشعب الاردني بكل مكوناته يجب ان نكون وحده واحده اساسها المواطنه

  2. اخي الكريم لم يدمر الأردن غير العشائرية البغيضة التي لا تنظر للوطن الا بما تكسب العشيرة عندما يكون هناك انصاف لجميع المواطنين وتولى الاجدر لجميع المناصب وذلك حسب آلية واضحة ويكون هناك شفافيه ونزاها ومحاربة جادة للفساد والمحسوبية وعدم إنجاح اي نائب الا اذا كان شريف صادق صاحب رؤيا واضحه ستتحسن جميع مرافق الوطن من تعليم وصحة وخدمات ودخل المواطن و……. ولكن طول ما في اشخاص مثلك تفكر فقط بمنفعه مؤقتة لن يصلح الحال

  3. بقلم النائب السابق المهندس رائد الخلايلة

    مع تأسيس الدولة الأردنية الحديثة بداية القرن المنصرم أعلنت قبيلة بني حسن ولاءها المطلق للدولة الجديدة ووقفت ضد انقلاب البلقاء ومع ذلك حلت عليهم لعنة كلوب باشا المشؤومة وتم تهميشهم وتغييبهم عن أي دور سياسي حتى عام 1984 بعد ثورتهم ضد حكومة بدران مطالبين بأراض لهم ولم يسمح لهم بدخول الجيش حتى وقت متأخر.

    لم تنل هذه القبيلة شرف إدارة الدوله في مفاصلها المهمة كرئيس للوزراء أو مدير للمخابرات أو قائد للجيش أو قائد للدرك أو مدير دفاع مدني أو حتى أمين لعمان وبالرغم من هذا الجور المطلق بقي ولاؤهم كاملاً غير منقوص الى الان وساهموا في بنائها وحمايتها وحافظوا على مقدراتها ومنجزاتها.

    تقف هذه القبيلة الان على مفترق طرق باعتبارها تغطي مساحة جغرافية تمتد بين اربع محافظات (الزرقاء , المفرق , جرش , العاصمة عمان) وباعتبارها تشكل زخما بشريا كبيرا يعتد به أوصل 13 نائبا الى قبة البرلمان. هذا الزخم البشري يتنادى باسم قبيلته بني حسن حيث تربطهم أواصر الدم والنسب والجغرافيا والجيرة يشكلون لوحة فسيفسائية متماسكة إن اشتكى منه عضو تداعى له باقي الجسد.

    غياب بني حسن الواضح عن المشهد السياسي غياب ممنهج تم تبنيه من صناع القرار على مر العقود المنصرمة وما زالوا ينظرون الينا باعتبارنا رعاع نرعى الماشيه متنقلين طلبا للماء والكلأ.

    أقولها بملء الفم أن بني حسن اليوم تضم خيرة الخيرة من أبنائها الذين جابوا الأرض طلبا للعلم فكانوا رواد الافاق وما الأحصائيات التاليه المثبته لدى النقابات المهنيه الا خير دليل على ذلك فمنهم:

    1. حملة شهادة الدكتوراه 1750
    2. أطباء 2350
    3. مهندسين 8150
    4. محامون 623
    5. صيادله 800

    هذا بالإضافة لأعداد هائله من حملة شهادات البكالوريوس والماجستير والمتقاعدين العسكريين والامنيين

    ألا تكفي هذه الأرقام لإعادة نظر أصحاب القرار لتغيير أفكارهم عن هذه القبيلة الضاربة جذورها في تاريخ المنطقة؟

    إن محاولة شيطنة هذه القبيله وإيقاعها في فخ ولعبة الحراكات وإعطائها دور الشخصيه الشريرة في المشهد السياسي ما هي الا لعبة قذرة لمحاولة الصاق تهم التخريب بالعشائر في محاولة لتفكيكها لتحقيق حلم الدوله المدنيه الماسونيه التي ستقوم على أنقاض العشائر.

    خسئتم فلن نضمحل ولن نستذوب فنحن واسط البيت أعيدوا حساباتكم فهذه العشيرة وغيرها من عشائر الأردن وعائلاتها العريقه شرق النهر وغربيه لن ترضى بسلخ جلدتها وتذكروا بأن العراق لم يتخلص من داعش وغيرها الا بالصحوه العشائريه التي حمت العراق وأهله.

    على الدولة الاردنيه أن تعيد صياغة فكرها وتوجهاتها ليكون لقبيلة بني حسن دور واضح ومكتمل في مشروع إعادة بنائها لمائة عام قادمه بوصفهم مكون عظيم ومرجعيه لا يمكن تجاوزها أو إنكارها أو استبدالها بوزراء التأزيم أو وزراء المريخ أواختيارات الماسونية الصهيونيه ويجب على الدوله وصفهم بأن يكونوا شركاء في الحكم لا بوصفهم قوات تدخل سريع عندما تفشل الدوله وان لا تتعامل مع هذه القبيله كمرتزقه محدودة الصلاحية.

    وقد لا أكون مخطئا إذا قلت إن سبباً رئيسياً من أسباب حراك بني حسن المتنامي هو التهميش الذي يطال قبيلتهم..

    لن نقبل التهميش ولن نقبل أن نكون على كراسي الاحتياط فنحن كبار البلد ونحن كراسيها غضب من غضب ورضي من رضي.

  4. قمم قمم واجتماعات ومشاورات ووووووووووو
    يا ليلة وليلي وش بش نشكيلك يا امي

  5. ذكر الباحث في سرد النقاط في النقطه رقم ٦٠ كلمة الشيعي واعتقد يقص السني.
    بحث شامل تطرق لاستراتيجيات إسرائيل يشكر الدكتور على بحثه.

  6. اتوقع ان هذا الحزب سيقود المرحلة القادمة ان سار على نهج وطني بعيد عن اي ايدولوجيات فقط البوصلة الوطن ….والايام ستبين ذلك

  7. _________________ “الخردة السياسية ” و/ أو “السكراب الفكري ” لن يقدم شيء للحياه السياسية الأردنية ؛ إنها محاولة بائسة لإعادة تدوير بعض المستهلكات ؛ لعلى وعسى أن يتم استيعابها في المخزن وتسويقها من جديد .

  8. على بركة الله الاشخاص الذين ذكروا من اصحاب دوله ونواب سابقون وسفراء جميعاوطنيون ويريدون للاردن كل خير ان تعاون معهم الاعلام بدلا من القدح بهم ولينتظر من سيحاول وضع العصي في الدواايب ان ينتظروا حتى نعرف خيرهم من شرهم والخوف من الذين يخافون الاصلاح السياسي من توجيه ابوق الاعلام لمهاجمتهم قبل الانطلاق

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here