طفل تونسي ينسحب من لقب بطولة العالم للشطرنج بسبب رفضه مقابلة منافسه الإسرائيلي

child-tunisi-shatrange.jpg8

تونس ـ وكالات: عاد الطفل محمد حميدة البالغ من العمر 10 أعوام إلى بلده تونس بعد انسحابه من بطولة العالم للشطرنج وتخليه عن حلم اللقب.

وتعود أسباب الانسحاب إلى رفضه مواجهة طفل إسرائيلي في النهائي.

وقال الطفل حميدة لحكام الدورة “لن أواجه قاتل إخوتي في مجرد لعبة الأصح أن أواجهه على أرض القدس”.

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة

44 تعليقات

  1. كم رغبت لو انه هزمه كم نحتاج لهزيمتهم ولو على مستوى رياضي ليجروا اذيال الخيبة . ع كل كل الاحترام لك وللفرسان امثالك

  2. هذا الطفل يمثل دول شمال افريقيا وبالذات التونسيون والجزائريون فمحبتهم لفلسطين والقدس رغم البعد الجغرافي مميز واستثنائي . مقارنة مع عرب الشرق

  3. موقف غير مفاجئ من هذا الطفل الذي فعل ما لم يفعله اصنامنا العرب ..

  4. فلسطين داري ودرب انتصاري، بارك الله فيك وبارك الله في الشعب التونسي الأصيل . ستكون المواجهة في فلسطين بمشيئة الله.

  5. قمة في الجهاد د………..اثلجت صدر كل تونسي حر و فعلت ما عجز عنه الكبار حفظك الله يا بني و اذكر الاخوة العرب ان في تونس الحبيبة مثال يردد كثيرا ( فالهم في صغارهم )

  6. اثلجت صدر كل تونسي حر و فعلت ما عجز عنه الكبار حفظك الله يا بني و اذكر الاخوة العرب ان في تونس الحبيبة مثال يردد كثيرا ( فالهم في صغارهم )

  7. والله أن موطئ قدمك أشرف من ملايين العرب الخانعين المهزومين يا إبن تونس الحبيبه! طوبى لك ولأهلك ولشعبك البطل.

  8. إن شاء الله حبيبي ستواجهه في أرض القدس و تهزمه شر هزيمة.

  9. حياك الله يابني ووفقك هذا موقف مشرف يرفع راس اسرتك ووطنك والعرب والمسلمين عاليا ، بهذا انت تعبر عن وجدان الشعب التونسي والعربي ، اتمنى لك مستقبلا زاهرا ،حمى الله والديك وحمى الله تونس الذين انجبوك

  10. والله انك لاشرف من كل الصهاينه العرب , وارى فيك عزه “غزه “, وصلاح “صلاح الدين” , وقوه “هانيبعل” , وطارق “الطوارق” , ونسر “فنيق” , وروح الاسلام, بارك الله فيك وبارك الله لك بطوله الكرامه وتاج المحبه في قلب كل مسلم وكل عربي , حفظ الله اهلً ربوك وبارك الله فيهم وبارك الله لهم فيك.

  11. يا متطرف سيزعل منك تركي الفيصل الذي عانق شالوم يعالون وامير قطر الذي إستقبل تسيبي ليفني وإبن خالة بشار الأسد الذي يعتبر امن إسرائيل من امن سوريا و اردوغان الدي يقر ان تركيا بحاجة لإسرائيل

  12. الله اكبر العزة لله ولرسوله وللمؤمنين ، حفظك الله وكثر امثالك انتم ايه الصغار الكبار تعطون

    دروسا للخونه الكبار الذين قتلو المسلمين ، وخدموا الصهاينه بتفتيت الامة وحرق وتدمير اسباب

    قوتها ، ان الخير باقي في امة الاسلام الى يوم القيامه وباذن الله ستنتصر ولو بعد حين

    اذل الله قتلة الانبياء واخزاهم واذنابهم وعملاهم وجميع المنافقين .

  13. بطل بمعنى الكلمة ..درس ايضا لحكام العار المطبعون مع الدولة اللقيطة اسراءيل

  14. عادة لا نري هذا من الطرف الاخر،لماذا علينا نحن ان ندفع الثمن مقدما، و نقدمها علي طبق من ذهب

  15. إلى كل الدجالين من حكماء وملوك وأمراء – هل وصلت الرسالة؟؟؟ فهاهو طفلٌ أبى الجلوس مع الطفل الأسرائيلي مع العلم بأنه لم يقتل بعد أيٌ فلسطيني! فلماذا أنتم تلتقون مع قتلة الفلسطينيون وتفتخرون بذلك؟؟؟

  16. بارك الله فيك وأدام عليك الصحة والعافية.
    فعلا الرجال يعرفون بالأفعال و ليس بالعمر!

  17. ما قصر انسحابه دليل فوزه المعنوي وهزيمة للطفل الاسرائيلي عندما يعرف سبب الانسحاب…

  18. محيي أصلك
    محيي أصل البطن الذي حملتك
    محيي أصل العين الذي سهرت على
    تربيتك
    هذه هي القنبله النوويه الذي ستزيل كل
    الكيانات المصطنعة

  19. تونس عاصمة العالم العربي بعد فلسطين
    تونس شرف الأمة

  20. تونس البطل محمد حميدة
    تونس البطل البوعزيزي
    تونس البطل ابو القاسم الشابي
    اذا الشعب يوما أراد الحياة ليتوجه الى تحية شعب و اطفال و شباب و رجال و نساء و بنات تونس الخضراء

  21. مع كل احترامي وتقديري لرأي الطفل
    ولكن اللعبة ايضا معركة وتغلبك عليه في الشطرنج هو ايضا رائع.

  22. انا افدي راسك وافدي الأم التي اجنبتك وارضعتك العزه والكرامة مع حليبها… الا لعنة الله على عباس وسلطته التي هي ليست بسلطه وليست بفلسطينيه كما قال أستاذنا البروفيسور عبدالحي زلوم.. مازالت أمتنا بخير.. وفيها مثل هذه النماذج التي تكمل ما يقوم به الفدائيون الشباب من حملة السكاكين…. بارك الله فيك أيها الأسد الصغير…

  23. ياالله، طفل بآلاف الرجال.
    تعلموا منه ياخونة، يامن تطعنون الشعب الفلسطيني من ورائه وتبكون دموع التماسيح عند ذكر قضيته على الملأ.
    روح الله يرضى عليك يامحمد حميدة.
    وطز في بطولة ملطخة بدم الشهداء…

  24. عاشت شعوب الامة العربية وعاش املنا في ابناءنا وسقطت الاقنعة عن وجوه الذين يدعون انهم قيادات الامة العربية والواقع يقول ان قصورهم تابعة للموساد الاسرائيلي
    هل يا جريدة رأي اليوم ستنشرون التعليق ام انها أصبحت عادتكم

  25. الله اكبر هذه كبيرة من طفل شجاع ليت لنا حكام يملون ضميرك او ضمير من رباك شكرارشكرشكرا

  26. لن تموت أمة ما بقي فيها هكذا أطفال مهما كان التخريب الدولي لعناصر هويتها

  27. الأصح أن أواجهه على أرض القدس”.
    I wish Arab Leaders are like this 10 years old ….They are so happy to meet Zionists and kiss their shoes even …. SHAME ON YOU MAHMOUD ABBAS

  28. لو الكبار تأخذ العبرة من الطفل الرجل محمد حميدة و هنيئا لأهله

  29. لهذا الطفل مبادئ أفضل كثير من الرؤساء العرب الذين يريدون الجلوس مع إسرائيل اليوم قبل بكرة وتباً للفلسطينيين !

  30. عسى الله يحفظك مادام وضعت عروبتك هى الحد بينك وبين الإسرائيلي ،،، وياريت يتعلم منك تركي الفيصل والجنرال عشقي وغيرهم

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here