طفل تركي.. آلة بشرية حاسبة بسرعة خارقة

thumbs_b_c_1a094ff4cd4a2ae68b05619b78a713b8

دياربكر/ نورتن أصلان/ الأناضول

عبدالرحمن جيرق.. طفل تركي نابغة في العمليات الحسابية الرياضية التي يجريها بأزمنة قياسية، دون استخدام ورقة وقلم.

ويبلغ جيرق 10 أعوام ويقيم مع والديه الأب “نوهيت” و الأم “نشا” في ولاية دياربكر، جنوب شرقي تركيا، حيث يعمل والده شرطيا.

وفي تصريح للأناضول، قال عبد الرحمن، إنه يحب الرياضيات كثيرا، فضلا عن الموسيقى، وكشف أن بوسعه جمع رقمين مؤلفين من 10 خانات، في 40 ثانية، وضربهما في دقيقة.

ونوه أنه يشارك في العديد من المسابقات، حيث يتنافس في مجالات مثل الجمع والضرب وحفظ الأعداد.

وأكد أنه يتمرن يوميا لتطوير مهاراته في الرياضيات التي يرغب في أن يكون بروفيسورا فيها، فضلا عن الموسيقى التي يعشقها أيضا.

بدورهما قال الأبوان إنهما لاحظا موهبة ولدهما واهتمامه بالأرقام عندما كان بعمر الخامسة، حيث عملا على تنمية قدراته، وأثبت جدارته في اختبار للطلبة فائقي الذكاء، بمركز العلوم والفنون التابع لوزارة التربية.

ويدرس عبدالرحمن حاليا في مدرسة خاصة عبر منحة دراسية حصل عليها بفضل موهبته، فضلا عن مواظبته على تطوير مهاراته في مركز العلوم والفنون.

وحصد عبد الرحمن، على المرتبة الثانية عشرة عالميا، خلال مشاركته قي أولمبياد الرياضيات بمدينة لاس فيغاس الأمريكية، عام 2016، للفئة العمرية دون 12 عاما، التي شارك فيها 128 متسابقا من 27 دولة.

ويستعد عبدالرحمن حاليا للمشاركة في المنافسات التي ستقام بدبي عام 2020.

وقال معاون مدير المركز، مدرس الرياضيات، سعيد أطلي، إن كافة الأطفال الذين يرتادون المركز، لديهم مواهب خاصة، حيث يعملون على تطويرها.

وبشأن عبد الرحمن، أكد المدرس عبقريته في الرياضيات، والتفكير المجرد، وتميزه في مجال الأرقام والعمليات الحسابية والمفاهيم الرياضية.

ونوه أن عبدالرحمن يتميز بقدرات فائقة في العمليات الحسابية الأربعة.

وأردف:” الأسئلة المتعلقة بأعداد من عشر خانات يستغرق حلها من قبل شخص عادي أو ذو مستوى جيد في الرياضيات مثلي، 10 أو 20 دقيقة وربما نصف ساعة، بينما هو يحلها في أقل من دقيقة”.

من جهتها قالت الأم نشا، إن ولدها يهوى الانشغال بالأرقام وقراءة الكتب والاستماع إلى الموسيقى وعزف البيانو، منذ عمر الخامسة.

وذكرت أن عبد الرحمن متفوق في دراسته، وينال المرتبة الأولى باستمرار في امتحاناته.

ونوهت أنهم “ضحوا كثيرا من أجل تطوير قدراته” في الصغر، وأوضحت أنها خريجة قسم تنمية الأطفال، وطبقت ما درسته نظريا على ولدها في الحياة العملية.

أما الأب نوهيت جيرق، فقال إن عبدالرحمن، حقق المرتبة الأولى على صعيد تركيا في مسابقة للحساب الذهني، عندما كان في الخامسة من العمر، في فئته العمرية.

وبيّن أنهم يعملون في المنزل على تطوير مهارات عبدالرحمن دائما، ويحلون أسئلة من كتب الذكاء.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. تبارك اللهيا ريت لو يستغلون هذه الموهبة لتحفيظه كتاب الله، بالتوازي مع نشاطاته العلمية طبعا

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here