طرد نائبة كينية من جلسة برلمانية بسبب رضيعها (فيديو)

نيروبي/ الأناضول: طرد البرلمان الكيني، الأربعاء، نائبة لأنها اصطحبت رضيعها البالغ من العمر خمسة أشهر، إلى إحدى الجلسات، حسب وسائل إعلام محلية.

وبينما كان البرلمان الكيني يناقش حلًا للنزاع الحدودي مع الصومال المجاورة، دخلت النائبة زليخة حسن إلى القاعة ومعها رضيعها.

وذكرت صحيفة “ستار” المحلية أنه تم تعليق عمل الجلسة لمدة 15 دقيقة بعد دخول النائبة، وجرى طردها بعد ذلك.

وقالت زليخة حسن إن “ظرفًا طارئًا” أجبرها على إحضار طفلها إلى الجلسة.

غيّر أن رئيس البرلمان، كريستوفر أوموليلي، قال إن تلك الخطوة “لم يسبق لها مثيل”، وأمر بطردها.

وقالت زليخة لصحفيين خارج البرلمان: “بينما نطالب بمزيد من التمثيل النسائي في البرلمان، فنحن بحاجة إلى توفير أجواء صديقة للأسرة بداخله”.

وأثار طرد النائبة من الجلسة البرلمانية ردود أفعال متباينة داخل المجلس.

واعتبر زعيم الأغلبية في البرلمان، آدن دوالي، تصرف النائية “خارج عن النظام” و”سوء سلوك جسيم”، و”يجب علينا حماية هيبة البرلمان”.

بينما اقترح أحد النواب توفير مكان للرضاعة الطبيعية داخل البرلمان.

وتم إقرار مشروع قانون، عام 2017، يلزم أصحاب العمل الكينيين بتوفير مساحة للأمهات لمراعاة وإرضاع أطفالهن، لكن هذا الأمر لم ينسحب على البرلمان.

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. اول من فعلتها رئيسة وزراء نيوزلندا اصطحبت طفلتها الرضيعة الى البرلمان كن كينيا ليست مثل نيوزلندا
    نيوزلندا معروفة بإسم ارض المحبة والسلام لانها فعلا فيها تعايش بين سكانها وفيها احترام كبير لدور المرأة
    في نيوزلندا وفِي اغلب دول اوروبا يشجعون المرأة على الإنجاب بسبب تراجع نسبة المواليد عندهم خاصة في إيطاليا هناك منح مالية شهرية للأطفال لتشجيع الناس على الإنجاب
    لكن كينيا فيها نسبة المواليد من اعلى النسب في العالم ٤٪؜ اي انهم يعانون من زيادة كبيرة في نسبة المواليد

  2. رئيس البرلمان هذا وقح وجاهل وتصرف خارج نطاق الأخلاق والقانون ..من العار والعيب المجحف التصرف بهذه اgفجاجة وهذه الغلظه بحق هذه السيدة ورضيعتها كان من المفروض من البرلمان طرد الرئيس الرلمان وتآمن ملاذ لهذ الرضيعة والتي من حق هذه المر أة أن يتوفر لها حضانة لرضيعتها .. عندما تغيب العدالة المجتعية والأخلاق؟ الجهل والتحضر سيبقيان نقيضان ..؟

  3. ,
    — ثلاثة نواب إناث في كندا وايسلندا وأستراليا كن يرضعن اطفالهن في جلسات مجلس النواب ببلادهن بل القت النائب الأسترالية كلمه بالمجلس وهي واقفه ترضع طفلها ، كما قامت رئيسه وزراء نيوزيلاندا بإرضاع طفلها في جلسات مجلس الوزراء وأمام البرلمان .
    .
    — لذلك فان احضار النائب الكينية لطفلها لمجلس النواب وحمله خلال الجلسه ليس الخطا بل الخطا هو الاعتراض على ما فعلته من سلوك انساني لأعظم مسووليه وهي الامومه .
    .
    .
    .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here