طرد قاضي قضاة الأردن من الأقصى رسالة سياسية قوية من المقدسيين للقيادة الأردنية

 anis-khasawna.jpg77

 

البروفسور أنيس الخصاونة

تابع معظم الأردنيون ما تعرض له قاضي القضاة الدكتور أحمد هليل من إهانة بالغة من قبل المصلين في المسجد الأقصى يوم الجمعة الماضي حيث منع من إلقاء خطبة الجمعة وسمع من الكلام القاسي ربما ما لم يسمعه من قبل لا بل كانت هناك محاولات للتعرض له بالعنف لولا الحماية الكبيرة التي كانت تحيط به. ولعل ما يكسب هذه الحادثة أهمية كبيرة هو أن السيد هليل هو قاضي القضاة في الأردن ، وهو أيضا أول وربما آخر، إمام للحضرة الهاشمية وهو جزء من وفد أردني برئاسة وزير الأوقاف . ولذلك فإن ما تعرض له هليل ليس أمرا شخصيا بقدر ما تعكسه هذه الحادثة المهينة الجسيمة من رمزية للمشهد السياسي والعلاقة الأردنية الفلسطينية. في الجمعة التي سبقت “جمعة الهجوم على هليل” قام رئيس الشؤون الدينية التركي محمد غورماز بإلقاء خطبة الجمعة حيث لقي استقبالا واستحسانا من المصليين المقدسيين ،مما يستلزم منا أن نضع إطار ما حدث مع هليل والوفد الأردني في إطار سياسي بحت مفاده أن الفلسطينيين في الضفة الغربية ليسوا مرتاحين ولا مؤيدين للمواقف الأردنية من القدس وربما ليسوا مؤيدين للوصاية الهاشمية على الأماكن الدينية في القدس آخذين بعين اﻻعتبار بعض اﻻحداث السابقة التي قام فيها بعص المقدسيين بازالة اللوحة الحجربة التي ترمز الى اﻻعمار الهاشمي للمسجد اﻻقصى.
ما يعبر عنه الرئيس الفلسطيني محمود عباس والمسئولين الفلسطينيين ربما لا يعكس المواقف الشعبية الحقيقية للفلسطينيين تحت الاحتلال. الفلسطينيون في القدس أو غيرها من مدن الضفة الغربية يدركون أن الأردن في حالة سلام مع اسرائيل منذ معاهدة وادي عربة ، وأن هناك تبادل تجاري وبضائع اسرائيلية وأردنية تنساب بين الأردن والكيان الصهيوني، كما أن هناك زيارات متبادلة ووفود رسمية بين البلدين ناهيك عن مواقف سياسية أردنية داعمة للسيسي الذي يحاصر الثوار في غزة ، وكذلك تفاهمات مع مصر واسرائيل وبعض الدول الخليجية لمحاصرة حماس والتضييق عليها وقد بدت هذه التفاهمات جلية اثناء العدوان الأخير على غزة والذي ذهب ضحيته الالاف من الفلسطينيين.
وعلى الرغم من أن السيد احمد هليل ربما لا يحظى بشعبية كبيرة في داخل بلده نظرا لاعتقاد البعض بتقربه الشديد من ولاة الأمر وربما إفراطه الشديد في المديح وإضفاء الصفة الشرعية للعلاقة السياسية بين الأردنيين وولاة أمورهم والقرارات والسلوكيات الرسمية فإننا نعتقد بأن ما تعرض له “إمام الحضرة الهاشمية” ينبغي أن يقرأ جيدا في إطار المحاور الثلاثة التالية:
أولا :سوء التخطيط والقراءة الخاطئة لوزارة الأوقاف الأردنية ودائرة قاضي القضاة ووزارة الخارجية ممثلة بوزير الخارجية اﻷغر ومكتب التمثيل اﻻردني في رام الله للاتجاهات والمشاعر الشعبية الحقيقية للمقدسيين والفلسطينيين في الضفة الغربية نحو المواقف الأردنية من الأقصى وحماية المقدسات.زيارات الوفود الرسمية للسلطة الفلسطينية ولقاءاتها بالمسؤولين الفلسطينيين والتصريحات الحميمية التي نسمعها هي في واقع الأمر في واد والمشاعر الشعبية في واد آخر .ولذلك كان على منظمين هذه الزيارة دراسة هذه الاتجاهات بشكل جيد والتنبؤ بالاحتمالات الصعبة والمهينة التي وضعت الدولة الأردنية كلها بحالة حرج خصوصا وأن أحمد هليل بما يمثله من مواقع رسمية (قاضي القضاة وإمام الحضرةالهاشمية)جعل ما تعرض له إساءة للحكومة الأردنية.
ثانيا: أن ما يتم التعبير عنه من قبل قيادات السلطة الفلسطينية وعلى رأسها السيد محمود عباس وصائب عريقات وغيرهم عن تقدير الشعب الفلسطيني في الداخل لمواقف القيادات الاردنية من القضية الفلسطينية وحماية المقدسات وغير ذلك هو ربما لا يعدوا كونه تصريحات إعلامية لا تمثل الواقع على الارض ولذلك جاء ما حدث في زيارة الوفد الأردني للأقصى كرسالة تعكس المشاعر الشعبية الفلسطينية الحقيقية من المواقف الأردنية.
ثالثا: أنه وعلى ضوء الحدث المؤسف والمهين الذي تعرض له السيد أحمد هليل والانعكاسات المحرجة لذلك على الحكومة الاردنية نعتقد أن هناك ضرورة الان لقيام القيادة الأردنية باتخاذ إجراءين ضروريين :الأول منهما هو إلغاء وظيفة أو مسمى “إمام الحضرة الهاشمية” وذلك من أجل فك الارتباط بين أي تصرف أو إهانة أو سلوك غير مرغوب يتسبب به أو يتعرض له شاغل هذه الوظيفة الشكلية وبين مكانة وهيبة العائلة الحاكمة وولي الأمر تحديدا. وهنا أتساءل ألا تشكل إهانة وطرد إمام الحضرة الهاشمية إهانة وحرج للعائلة الحاكمة في الأردن؟؟؟.وينبغي أن نتذكر بأن وظيفة “إمام الحضرة الهاشمية “ليست ذات مضمون كبير، وليست ذات مهام كبيرة ويمكن أن يقوم أي شخص بالإمامة للصلاة التي يشارك بها ولي الأمر. أما الأمر الثاني فإنني أعتقد بأنه ينبغي التفكير سريعا في تغيير شخص قاضي القضاة واستبداله بشخصية أخرى بسبب مضامين هذه الإساءة التي تعرضت لها مكانة القيادة الأردنية ، ولذلك ينبغي عدم التمسك بشخص الدكتور هليل ليس لأنه قام بعمل غير مناسب ولكن لإزالة الصورة الذهنية التي حملت مضامين الاحتجاج على مواقف القيادة الأردنية من الأماكن المقدسة في القدس .
أحداث الأقصى ومنع الدكتور هليل من إلقاء خطبة الجمعة والإهانة الكبيرة التي تعرض لها الوفد الأردني ينبغي أن يتم قراءتها والتحقيق فيها وفي الجهات التي خططت لها ونفذتها على اعتبار أنها كانت ليست فاشلة فقط ولكنها تسببت بإهانة سياسية بالغة وعرضت القيادة الأردنية لحرج كبير خصوصا في ظل الوصاية الأردنية على الأماكن الدينية في القدس.

كاتب اردني

Print Friendly, PDF & Email

8 تعليقات

  1. أحسنت يا دكتور أنيس بارك الله بك ، وأودّ أن أضيف نقطة رابعة وهي أن نكف عن تصديق أن عباس وعريقات يمثلون أحدا غير المنتفعين من منظمتهم ،لذا لا بد من الحد من رحلاتهم المكوكية الى عمان (سرح مرح ) دون خير يرتجى بل ربما يكلفون الخزينة عبء لا يستحقونه حتى ولو بدينار واحد . مرة أخرى شكرا يا دكتور ، وننتظر منك المزيد .

  2. قال تعالى:

    ( ”إِنَّمَا يَعْمُرُ مَسَاجِدَ اللَّهِ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَأَقَامَ الصَّلاةَ وَآتَى الزَّكَاةَ وَلَمْ يَخْشَ إِلا اللَّهَ فَعَسَى أُولَئِكَ أَنْ يَكُونُوا مِنَ الْمُهْتَدِينَ“ ) وقال الرسول عليه السلام ( لا تُشَدُّ الرِّحالُ إلاّ إلى ثلاثةِ مَساجِدَ: المسجدِ الحرامِ، ومسجدِ الرسول صلى الله عليه وسلم ومسجد الأقصى )
    .هل يجوز شرعان ان يقوم حزب سياسي ديني هو حزب التحرير الاسلامي بمنع اي مسلم من الصلاه والتعبد في ثالث الحرمين.فاليوم يمنعون د هليل وغدا يمنعون فلان وبعده علان فهذا مالكي لا يجوزله الصلاه بهذا المكان وهذ حنفي وهذا شافعي هذا سوري او اردني او مصري مالكم كيف تحكموان .هذا رايي والله اعلم
    اما مقال الكاتب فيشكر عليه رغم ان تحليله في غير محله .فالحكم على المشاعر الفلسطينيه انها مناهضه للدور الاردني سند للمواقف مجموعه افراد محسوبين على حزب محضور داخل الاردن والسلطه الفلسطينيه هواستنتاج في غير محله
    البضائع الفلسطينيه خاصه الزراعيه والتي يقوم عليها جزء كبيرمن الاقتصاد الفلسطيني تنساب لاردن وتدعم صمود الشعب الفلسطيني خاصه مع التضيق الاسرائيلي فهل يريد الكاتب خنق معيشه المواطن الفلسطيني وغلاق المعابر مع فلسطين وشلل وكساد منتوجات الضفه لم افهم هذه النقطه من كاتبنا .فهل يريد من الاردن فرض حصار اقتصادي على فلسطين كما هو حاصل في غزه يبقى الاردن الرئه التي يتنفس منها الشعب الفلسطيني واقتصاده
    ؟اما حشر الاردن مع السيسي بتامره على غزه فهي زياده من الكاتب .لادليل عليها
    ف كوادر حماس الاردن حضنتهم ومنهم من يحمل الجنسيه الاردنيه خالد مشعل مثلا وابو هنيه وغيرهم فكيف يقوم بالتضيق على حماس
    وشكرا للجريده راي اليوم للنشرها كل الاراء

  3. الله يحييك يا سيد ابو شوكه …… وهنا ندعوا معك ونبتهل الى الله أن يعجل لنا بقائد ومنقذ مثل صلاح الدين وان شاء الله يكون من فلسطين.
    ابن غزه

  4. السبب الوحيد هو براي فتاوى تحلل وتلزم المسلمين بالزيارة للمسجد اﻻقصى وهذا يعني التطبيع مع الكيان الغاصب واﻻعتراف في حق هذا الكيان على ارض القدس المحتلة .بينما يحرم على اهل فلسطين كل فلسطين من داخل الكيان او من غزة والضة بالزيارة فكان من اﻻولى اجبار المحتل على السماح ﻻهل فلسيطين بحق الزيارة والصﻻة في القدس وهذا اضعف اﻻيمان.

  5. ما جرى في الاقصى ضد الشيخ هليل كان قد جرى لعلي ماهر وزير خارجية مصر سابقا وجرى ايضا لبعض الخطباء الفلسطينين في المسجد الاقصى, وليس جميع المصلين هم من بشارك او شارك في هذه الحوادث, فهنالك حزب سياسي محظور في الاردن وله اتباع في الضفة وغزة هم من يقوم بهذه الاعمال
    المقال جيد ويعبر عن حقائق واضحة لا يرضى ولا يقتنع بها الاردنيون قبل الفلسطينيون .

  6. قرأت المقال الذي يبدأ بداية جيده بحيث يركز على ان موقف السلطه الفلسطينيه لا يعبر عن الشعب الفلسطيني.
    لكني توقعت ان يطلب الكاتب من الحكم في الاردن ان يفهم الرساله الشعبيه الاردنيه ويغير سياسته للتشدد مع العدو….لكن كل ما طلبه الكاتب هو القيام باجراء شكلي لا يسمن ولا يغني من جوع وهو…استبدال امام الحضره الهاشميه او حتى الغاء هذا المنصب.
    اسفت لانني اضعت وقتي في قراءة المقال

  7. “.. ينبغي أن يتم قراءتها والتحقيق فيها .. ” / ينبغي ان تتم قراءتها،ـ بروف ـ، ألكل جواد كبوه!
    امام “الحضره الهاشميه” !
    اعتقد بانك محق حضره البروف، الشعب في واد والحكومات في اوديه اخرى بعيده كل البعد، بعد كوكبي، سنوات ضوئيه. المهزله ان ابواق الاعلام في اخر الزمان لا زالت تقدم هليل، ابو فلان وعلان .. صحيح ان الاعراب ناييف الى ابعد حد حتى المتعلمين منهم، ولكن هناك افراد “قله” تفتحت عقولهم بعد الثورات والحروب، وخاصه في زمن الانترنت، واستطاعوا التأثير على الجوقه (مجموعه ناس) وسلوكياتها معروفه للعارفين.
    لماذا ذهب الى القدس قاضي القضاه … من العار على المسئولين ان لا يتوقعوا مثل الحادث المؤسف على اي حال، وخلق حاله الاحراج التي اعتقد اخذت منحنى اكبر حجما من حجمها الطبيعي.
    لننظر الى الجوهر، فنتناسى للحظه الامور الشخصيه، انه اعلان رفض لامور شرحت جزءا منها، فالجذور تذهب بعيدا، في القدس في مناسبات اخرى حدثت امور، الظاهر لم يتعلم من عليه ان يعلم دروس التاريخ.
    “الثوره في الخنادق وليس في الفنادق” كان يقول احدهم. تجار الثورات معروفون لدى الجميع، على الاقل لمن اراد ان يعرف.

  8. والله يا حضرة الكاتب منذ وعيت على الخلق وربي خلقني في فلسطين وخاصة في بيت المقدس ،،،،،،،،
    لما اسمع منذ هزيمة الأيام آلستة للإعراب والعرب المعربة الا كلام في كلام يطحن في الهواء ؟؟؟؟؟؟؟
    أبناء بيت المقدس من خيرة شبابها ونسائهم ورجالهم وشيوخهم هم الذين يدافعون عن الأقصى والصخرة المشرفه والعزب فقط شاطرين لنا في ((( التنديد والاستنكار والشجب والتهديد في طبل أجوف ))))))
    الي استحوا ماتوا من زمان
    والآن فخرا وليس شرفا ان اهل القدس والضواحي يدافعون عن الأقصى في كل ما يجودون في بأنفسهم ومالهم واولادهم وبيوتهم وربي يكون معهم ضد بني صهيون ،،،،،،،
    واما ان يأتي لنا شيوخ السلاطين فقط يفتون لنا ان الواجب زيارة الأقصى تحت حراب الصهاينه وهي من باب الجهاد (((( لعنكم الله لقد تركتم الجهاد وجعلتم حبكم للدنيا وإفتاء الملوك والامراء ))))))
    ان للاقصى رجال يدافعون عنه بارواحهم وكل ما يملكون ويذهب العملاء والخونة ومن باع فلسطين وسلمها الصهاينه ومن لف لفهم ومعهم السلطة الفاسدة العميله تبعت تهريب التلفونات على الجسور وفتح الديسكوهات والخمارات والمراقص والمسابح ؟؟؟؟؟؟؟؟
    الطيب يذكر ولو بعد مليون عام ويترحم على الناس ،،،،،،
    والعميل والخائن يذم على طول العمر والدهر
    اللهم انصر اخواني في فلسطين وفي بيت المقدس فانتا الأواحد الأحد الذي لم تلد ولم يولد
    أمدهم بجندا من الملائكه لنصرتهم هم واخوانهم في غزة هاشم وعجل لنا في قائد مثل صلاح الدين
    يا رب يا رب يا رب ،،،،،،،،

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here