طرد أسرة فلسطينية من منزلها في القدس بعد ان اقتحم عشرة مستوطنين المنزل تحت حماية الشرطة الاسرائيلية

القدس ـ (أ ف ب) – طردت سلطات اسرائيل أسرة فلسطينية من منزلها في القدس المحتلة وذلك لصالح مستوطنين اسرائيليين، بحسب مصور فرانس برس.

وجرت مواجهات بين سكان الحي الفلسطيني والشرطة الاسرائيلية وذلك بعد ان اقتحم عشرة مستوطنين المنزل تحت حماية الشرطة الاسرائيلية.

وكانت تقيم في المنزل أسرة أبو عصب المكونة من سبعة افراد والتي تعيش في المنزل منذ 1960. وكانت الأسرة تلقت امرا باخلاء منزلها في اجل اقصاه 12 شباط/فبراير.

وبحسب منظمة السلام الان الاسرائيلية فان المنزل كان لأسرة يهودية قبل حرب 1948 تاريخ تاسيس اسرائيل.

وقالت المنظمة إن أسرة أبو عصب التي طردت من منزلها الاصلي من حي آخر في 1948، أقامت في هذا المنزل الذي فر سكانه اليهود منه.

واعتمادا على قانون اسرائيلي يتيح عودة يهود إلى أملاك في القدس الشرقية المحتلة، تمكن مستوطنون بعد تظلم قضائي باسم الأسرة التي كانت تملك المنزل قبل 1948، من العودة إليه بحسب المنظمة.

ولا يعترف القانون الاسرائيلي للفلسطينيين في المقابل بالحق في المطالبة بالعودة إلى منازلهم وأملاكهم التي طردوا منها أو اضطروا لإخلائها في 1948.

ولا يعترف المجتمع الدولي بضم اسرائيل القدس الشرقية المحتلة.

وصرخت رانيا أبو عصب “نحن نقيم هنا، هذا منزلي وكل حياتي” في حين كان المستوطنون الذين اقتحموا المنزل يرفعون أعلاما إسرائيلية حول شرفاته.

وأضافت قبل أن تنهار باكية “لقد أخذوا كل شيء” مشيرة إلى أغراضها الشخصية التي لا زالت في المنزل الذي منعت من دخوله.

وقالت إن ابنها (15 عاما) وزوجها تم توقيفهما بعد الطرد. واكدت الشرطة الاسرائيلية التوقيف بداعي “تعطيل نشاط الشرطة” دون توضيح مصيرهما.

وبحسب هايت اوفران من منظمة السلام الآن هناك نحو 70 أسرة في حي الشيخ الجراح ونحو 700 شخص في حي سلوان، بالقدس الشرقية المحتلة، مهددون بالطرد من منازلهم لأنها كانت ليهود قبل 1948.

Print Friendly, PDF & Email

5 تعليقات

  1. أقول لأسرة أبو عصب، لا تحزنوا!!! عباس لن يسمح بذلك أبدا. من الممكن أنه يقوم ألآن بصياغة كتاب إنذار لنتنياهو يأمره بإصدار ألأوامر لهؤلاء المحتلين بترك المنزل فورا، بعد دفع تعويض كامل للأسرة ألتى أرعبها طريقة إقتحام المستوطنين، وقيام نتنياهو بالقدوم إلى القدس وألإعتذار شخصيا لهذه ألأسرة ألمكلومة. ختم عباس كتابه ألإنذار لنتنياهو بالقول: لقد أعذر من أنذر، وياويلك ياإللى تعادينا ياويلك ويل. وزاد عليه: تعرف يانتنياهو أننى أنا إبن جلا وطلاع الثنايا ومت أضع العمامة تعرفونى.

  2. محمود هو سبب كل هذه الاجرام بحق الشعب الفلسطيني في فلسطين المحتلة

  3. ما تخافوا بكرة عباس برجعهم بالقوة واذا ما قدر برجعهم ابطال وارسو برجعوهم … هزلت ثم هزلت

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here