طرد أحد الشهود ضد ترامب في محاكمة عزله من البيت الأبيض

 

واشنطن ـ (د ب أ)- جرى إبعاد الخبير في شؤون أوكرانيا ألكسندر فيندمان، الذي شهد ضد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في التحقيق الرامي إلى عزله، من البيت الأبيض يوم الجمعة، حسبما قال محامي الليفتنانت كولونيل بالجيش.

وقال المحامي ديفيد بريسمان في بيان : “طلب من الليفتنانت كولونيل فيندمان مغادرة البيت الأبيض لأنه قال الحقيقة”، مضيفا أن موكله “تعرض للطرد” من رجال أمن.

وكان فيندمان، أحد مسؤولي إدارة ترامب الذين استمعوا لمكالمة أجريت في 25 تموز/يوليو بين ترامب والرئيس الأوكراني فلوديمير زيلينسكي، حيث طلب منه ترامب أن “يسدي إليه خدمة” ويجري تحقيقات يمكن أن تساعده في محاولة الفوز بولاية جديدة في انتخابات الرئاسية 2020 .

وشهد فيندمان أمام المحققين في قضية العزل أنه شعر بالقلق بشأن الاتصال الهاتفي ووصفه بأنه “غير لائق”

وكان ترامب، الذي تمت تبرئته من كل التهم في قضية عزله، قد أشار في وقت سابق يوم الجمعة أنه سيقيل فيندمان.

وقال “تعتقدون أنني يجب أن أكون سعيدا بشأنه؟ لست كذلك”.

وأفادت تقارير إعلامية متعددة أنه سيتم تعيين فيندمان في منصب بوزارة الدفاع.

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. .
    الفاضل معلق ،
    .
    — سيدي ، اسمح لي ان اخالفكم مع الاحترام ، اولا هذا الكولونيل هو ضابط بالجيش الامريكي وظيفته حمايه وطنه بما في ذلك دونالد ترامب بصفته رئيس الجمهوريه وليس بصفته الشخصيه والمكالمة التي شهد بحدوثها كانت بخصوص مصلحه ترامب الشخصيه ضد وانتهازي فاسد مثله هو جو بايدن كما بينت الأحداث .
    .
    — الكولونيل لم يتبرع بالحديث بل تم استدعاءه بواسطه تبليغ رسمي للإدلاء بشهادته تحت القسم بالكونغرس وقام بواجبه بإعطاء المعلومات عن مشاهدته .
    .
    — ترامب ليس رئيسا لبلد من العالم الثالث ليملك الحق في الانتقام من الذين يعارضونه من موظفيه او لا يطيعونه بكل امر بل هنالك حدود تعداها في قضيه طرد هذا الكولونيل الذي قام فقط بواجبه وما فعله ترامب معه هو اهانه للجيش وواحده من اكبر الأخطاء التي ستكبر في وجهه .
    .
    — جو بايدن فاسد مثله وكلاهما حاول استغلال منصبه لتحقيق مكاسب شخصيه مع أوكرانيا البلد المنهك الذي يخوض صراعا مه روسيا بسبب قاده فاسدين ايضا ولم يمانع كل أولائك القاده بالضرر الذي تسببوا به لأوكرانيا ولعل في فضح الامر عظه للشعوب والقاده .
    .
    لكم الاحترام والتقدير .
    ،
    .

  2. لو كنت مكان ترامب لطردته شر طردة بدل طرده فقط لأن المكالمة كانت عادية حسب النص المنشور و أنت كموظف مكلف بالأمن لا تتحرك ضد رئيسك لمجرد كلمات لا تشكل إخلالا بالأمن القومي أو جريمة واضحة… تابعت أطوار هذا المسلل و أعتقد أن الديموقراطيين أرادوا قطع الطريق على ترامب المرشح المؤكد للحزب الجمهوري ل 2020 بدل ادعائهم أن ترامب أراد قطع الطريق على جو بايدن الذي لا زال واحدا من أربعة مرشحين محتملين للحزب الديموقراطي. ثم أن شبهة الفساد تحوم بقوة ضد عائلة بايدن في أوكرانيا.

  3. الخطوة المقبلة ؛ قد يتم * حل الكونغرس * و * إعلان حالة الطوارئ* وإعلان * البيت الأبيض منطقة عسكرية * ممنوع الاقتراب منها إلا بإذن من الفهرر طرمب * وتحديد موعد تنصيب إفانكا ” وليا للعهد ” !!!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here