الطراونة يكتب: “الملك كما عرفته”.. وناشط أردني ينصح بالصَّمت وتَجنُّب مقالات “تُسيء للقَصر”

 عمان- “رأي اليوم”:

نصح ناشط نقابي وإسلامي بارز في الأردن رئيس الديوان الملكي الأسبق الدكتور فايز الطراونة بالصمت والتوقف عن نشر مقالات تمتدح العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني لأنها “تسيء للقصر”.

ونشر الطراونة في صحيفة “الرأي” المحليّة مقالًا طويلًا بعنوان: “الملك..كما عرفته” تحدّث فيه عن تجربته بالعمل مع الملك رئيسًا للديوان الملكي ثماني سنوات.

 ثم علّق الناشط النقابي ميسرة ملص علنًا متسائلا: لا أعرف هل المقالات التي يكتبها بعض المسؤولين السابقين “والذين يصوب عليهم المواطنين و يعتبرونهم سبب كل البلاء في البلد لخدمه الملك أم لخدمة أنفسهم.

وقال ملص: إذا كانت فعلا لخدمة الملك فأنصحهم بالصمت والتواري عن المشهد تمامًا لأن مقالتهم تنعكس بصورة سلبية على القصر بعكس ما يرغبون بها.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. .
    — يستعير الدكتور فايز الطراونه عنوان مقالاته من المرحوم الكبير الاستاذ تيسير ظبيان الأديب والشاعر والمورخ صاحب الفكر الاسلامي المتفتح ومؤسس كليه الشريعه في عهد الملك عبد الله الاول وصاحب كتاب ( الملك عبد الله كما عرفته ) وكان ظبيان لديه تصريح مكتوب بخط الملك عبد الله نصه ” الاستاذ تيسير ظبيان يدخل علي متى شاء ”
    .
    — وفي زياراتي لدول الاتحاد السوفيتي السابقه وافريقيا التقيت مرارا بقاده معاهد وجامعات ومسؤولين كانوا من خريجي كليه الشريعه بعمان ويحملون احتراما كبيرا للاستاذ تيسير ظبيان .
    .
    — ومن الطرائف التي حصلت معي ان والدي أقام قبل حوالي خمسون عاما دعوه غذاء للمرحوم تيسير ظبيان وزوجته فقلت لأختي بالانكليزيّة take care of the old lady لتعتني بزوجته اثناء الغذاء فأجابتني زوجته مبتسمه بالانكليزيّة the old lady can take care of her self وتبين لي لاحقا ان زوجته خريجه الجامعه الامريكيه لعام ١٩٣٨
    .
    .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here