ليبيا تقرر مقاطعة القمة الاقتصادية العربية في بيروت على خلفية تمزيق العلم الليبي.. وأبو الغيط يعرب عن “انزعاجه”.. ولبنان “يأسف” لعدم مشاركة ليبيا


طرابلس-(أ ف ب) -أعلنت وزارة الخارجية في حكومة الوفاق الوطني الليبية الاثنين “مقاطعة” القمة الاقتصادية العربية التي يستضيفها لبنان نهاية هذا الاسبوع، مبدية الاسف ل”أفعال سلبية” بدرت من الدولة المضيفة ودفعت الحكومة الليبية الى اتخاذ هذا القرار.

وأعلن بيان الخارجية الليبيبة “مقاطعة هذا المؤتمر والامتناع عن المشاركة في أعماله بعدما تبين لها أن الدولة المضيفة لم توفر المناخ المناسب وفق التزاماتها والأعراف والتقاليد المتبعة لعقد مثل هذه القمم”.

وطالب البيان الحكومة اللبنانية “بتوضيح عاجل لموقفها في هذا الشأن”، كما دعا الأمين العام لجامعة الدول العربية “إلى توضيح موقف الجامعة من التصرفات التي قامت بها الجمهورية اللبنانية كدولة مستضيفة للقمة تجاه دولة عضو في جامعة الدول العربية”.

وعددت الخارجية الليبية مواقف دفعت طرابلس الى الامتناع عن المشاركة في القمة الاقتصادية في بيروت، وهي “المساس بالعلم الليبي وإنزاله وتمزيقه تحت أنظار الجميع”، و”منع وفد رجال الأعمال الليبي من دخول الأراضي اللبنانية”، و”الهجمة غير المبررة من أطراف لبنانية مسؤولة حول مشاركة الدولة الليبية في أعمال القمة بحجج ومبررات تجافي المنطق”، و”غياب الجدية في وضع الترتيبات الأمنية اللازمة لضمان سلامة الوفد”.

وكانت حركة أمل الشيعية دعت الى عدم استقبال الوفد الليبي للمشاركة في القمة في لبنان، لانها تعتبر أن المسؤولين في طرابلس لم يقوموا بما هو لازم لكشف تفاصيل اختفاء الامام الشيعي موسى الصدر في ليبيا عام 1978 خلال حكم القذافي.

كما قام ناشطون من الحركة نفسها بإنزال علم ليبي كان مرفوعا في المكان المفترض لعقد القمة واستبدلوه بعلم الحركة.

من جهته، أعرب الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط الاثنين عن “انزعاجه الشديد” حيال نزع العلم الليبي الذي كان مرفوعا في بيروت تمهيدا لانعقاد القمة الاقتصادية العربية.

وأضاف أبو الغيط في بيان أنه “من غير المقبول في أي حال من الأحوال أو تأسيساً على أية حجة” أن يتم التعامل مع علم أي دولة عربية بهذه الطريقة “خاصة إذا ما حدث هذا الأمر على أرض عربية، وأخذاً في الاعتبار أن وجود اختلافات في الرؤى أو بواعث سياسية تاريخية معينة لا يبرر” ذلك خصوصا أن العلم “يمثل في حقيقة الأمر رمز الدولة وواجهتها والمعبر عن إرادة ووحدة شعبها”.

وأظهر فيديو تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي أنصار حركة أمل اللبنانية الشيعية وهم ينزعون علم ليبيا من على ساري في وسط بيروت ويضعون مكانه علم الحركة ثم يظهر أحد الافراد وهو يدوسه بقدميه.

 

بدوره، أعرب وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل عن أسفه ، إزاء عدم مشاركة ليبيا في القمة الاقتصادية العربية المقررة في بيروت 20 يناير/كانون الثاني الجاري.
جاء ذلك في رسالة وجهها إلى نظيره الليبي محمد الطاهر سيالة، الإثنين، بحسب بيان للخارجية اللبنانية.

كما عبر باسيل عن رفضه المطلق للأمور والأعمال التي طالت دولة ليبيا ومشاركتها والتي لا تعبر عن موقفه وموقف لبنان .
وشدد زير الخارجية اللبناني على ضرورة وضع علاقات البلدين على الطريق الصحيح، من دون  التخلى  عن معرفة مصير الإمام المغيب موسى الصدر ورفيقيه وحل المسألة التي عكرت العلاقات بين البلدين لأكثر من 4 عقود.

Print Friendly, PDF & Email

7 تعليقات

  1. سكتوا 40 عاما ، صحوة متأخرة كان الأولى بحركة أمل ان تستفسر من إيران الخميني عن مصير موسى الصدر لأن الصدر كان له موقف معارض لتدخل رجال الدين في إدارة الحكم في ايران وترك الحكم لإدارة مدنية وهذا ما أزعج الإمام الخميني وكان استدعائه الى ايران خطة للتخلص من الإمام الصدر. إيران لم تستفسر من ليبيا عن مصير الإمام موسى الصدر لانه اصلا لم يغادر إيران إنما قتل وتخلصوا منه في مدينة قم، ومن عاصر تلك الفترة لا بد أن يتذكر كيف أن معمر القذافي انحاز الى جانب ايران كما سوريا ايضا في حربها ضد العراق طائرات يومية من طرابلس الى طهران محملة بالأسلحة تستخدم في الحرب ضد الجيش العراقي كانت العلاقات طبيعية وقوية بين ليبيا وإيران. لم يتجرأ نبيه بري أن يستفز الإمام الخميني عن مصير الصدر كي لا تقطع ايران مساعداتها له، مع ذلك تم إزاحته من المشهد الشيعي وإحلال نصر الله محله
    صح النوم يا رئيس حركة امل.

  2. أي حكومة هي في هذا لبنان بلد الفوضى و الملشيات؟؟…
    و أية حكومة بالمعايير الدولية توجد في عهد هذا الحريري في هذا لبنان بلا حكومة؟؟…
    نعم لحزب الله الشيعة و نعم للروح القتالية للشيعة التي رفعت رؤوسنا عاليا و مرغت أنوف الصهاينة في التراب ، إلاَّ أن ليس معنى هذا أننا مع طقوسهم الدينية و بِدَعِهم الجوفاء و تصرفاتهم الرعناء بهذا الشكل!!…
    قضية موسى الصدر مرت عليها ما يزيد عن أربعين سنة ،.. أين كنتم طوال هذه المدة كلها ؟!… و لماذا لم تتخذوا أي إجراء انتقامي حين القذافي رحمه الله ؟؟… و هل “أمل” تمثل الحكومة اللبنانية حتى تتجرأ على ما فعلت ؟؟…
    نبيه بري عنوان الخطاب و التصرف الدبلوماسي و رجل المهمات الصعبة … فكيف بهذا الذي جرى أمام عينيك يا دولة الرئيس ؟؟…
    قضية ليبيا الجريحة تتعدى قضية المغيب موسى الصدر عجل الله بسراحه !!…

  3. أي حكومة هي في هذا لبنان بلد الفوضى و الملشيات؟؟…
    و أية حكومة بالمعايير الدولية توجد في عهد هذا الحريري في هذا لبنان بلا حكومة؟؟…
    نعم لحزب الله الشيعة و نعم للروح القتالية للشيعة التي رفعت رؤوسنا عاليا و مرغت أنوف الصهاينة في التراب ، إلاَّ أن ليس معنى هذا أننا مع طقوسهم الدينية و بِدَعِهم الجوفاء و تصرفاتهم الرعناء بهذا الشكل!!…
    قضية موسى الصدر مرت عليها ما يزيد عن أربعين سنة ،.. أين كنتم طوال هذه المدة كلها ؟!… و لماذا لم تتخذوا أي إجراء انتقامي حين القذافي رحمه الله ؟؟… و هل “أمل” تمثل الحكومة اللبنانية حتى تتجرأ على ما فعلت ؟؟…
    نبيه بري عنوان الخطاب و التصرف الدبلوماسي و رجل المهمات الصعبة … فكيف بهذا الذي جرى أمام عينيك يا دولة الرئيس ؟؟…
    قضية ليبيا الجريحة تتعدى قضية المغيب موسى الصدر عجل الله بسراحه !!…

  4. لبنان شبه دوله يحكمها قطعان من الهمج مناصفة بين امل وحزب الله ولافيه دولة ولاشي مجرد صور يحركها حسن نصرالله كيفما شاء ولن يقوم لبنان ولا العراق والمذهب هو المحرك الأساسي للحكوماته

  5. القذافي مات
    من حرق العلم هدفه تعطيل انعقاد القمة
    حاولوا منع انعقاد القمة العربية وعندما فشلوا لجأوا لاسلوب البلطجة المعهود … ايران لا يعجبها ان ينخرط لبنان في العمل العربي المشترك.

  6. I think this is utter stupidity by Lebanese ! I thought Lebanese are educated and cultured! First of all , the flag you burned (( if you do not know )) is not Qaddafi’s flag it is the real Libyan flag and now the revolution’s flag . Second Mosa Al Sader has been kidnapped for almost 35 years , he is dead and nobody can bring him back!

  7. السلطات الليبية ترفض التعاون مع السلطات اللبنانية لكشف مصير الامام موسى الصدر الذي خطفه القذافي وأخفاه منذ العام 1978 لماذا؟؟؟؟ لا بل ان وزير خارجية ليبيا وجه تهديد وكلام خارج عن الاصول الديبلوماسية للسفير اللبناني حين طالبه بضرورة التعاون مع لبنان لكشف تلك القضية التي قاطع لبنان ليبيا لأجلها منذ ذلك التاريخ.ولبنان لا يطلب سوى جلاء تلك القضية أذا كان الامام ما زال حياً أعيدوه لوطنه اما اذا كان ميتاً وهو على الارجح ميت بعد تلك السنوات فاعيدو رفاته لأهله….الطلب بسيط.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here