طارق طرقان “سفير أحلام الطفولة” يشدو على مسرح قرطاج

تونس/مروى الساحلي/الأناضول

أَضاء الفنان السوري، طارق العربي طرقان، ليلة الأحد/الإثنين، من فعاليات الدورة الخامسة من مهرجان أيام قرطاج الموسيقية بحفل أوركسترالي ضخم.

وانطلقت هذه الدورة التي تتضمن 9 عروض موسيقية 29 أيلول الماضي وتتواصل حتى 6 الحالي.

ويعتبر طرقان رائد شارات أفلام الكرتون وبمثابة الأب الروحي لموسيقى الأطفال في الوطن العربي.

بصوته الحنون والرقيق، أعاد طرقان على مسامع الحاضرين أجمل أغاني الزمن الجميل من أغنيات الطفولة في فترة الثمانينات والتسعينيات وبداية الألفية الجديدة.

هذه الأغاني النابعة من نوستالجيا الزمن الجميل نبضت صدقا وبثت الحماسة في قلوب مستمعيها .

أغاني طرقان هي التي أثْرت الذائقة الفكرية والأخلاقية لدى الأجيال الجديدة من خلال قوة الكلمة والمعنى وسحر الألحان وعذوبة الصوت.

أغان انتصرت لمشاعر الخير والحب والصدق وهزمت مشاعر الشر والعداء والكذب لتعلم الأطفال معنى الوفاء والصداقة والشجاعة.

“سفير أحلام الطفولة” أحيا الحفل رفقة أبنائه الثلاثة “تالة” و”ديما” و”محمد” وبقيادة الأوركسترا الوطنية التونسية.

فمن من الحاضرين لا يتذكر أغان مثل “الكابتن ماجد” و”المحقق كونان” و”سمبا” و”ريمي” التي كانت بصوت طرقان الدافئ وأبنائه.

هذه الأغاني التي تدعو إلى التفكير والخيال، رسمت الفرحة والسعادة على وجوه الحاضرين الذي أتوا بالمئات.

في هذا الحفل، غنى طرقان أغاني الشارات التي نشأ على صوتها ملايين من الأطفال العرب مثل “ماوكلي فتى الأدغال” و”عهد الأصدقاء” و”هزيم الرعد” و”أبطال النينجا” و”صقور الأرض”.

طرقان انضم في بداية التسعينات إلى فريق مركز “الزهرة” بدمشق حيث كان المعني بشارات المسلسلات الكرتونية التي ينتجها المركز.

ومركز الزُهرة هي شركة سورية متخصصة في دبلجة الرسوم المتحركة في الوطن العربي من اللغة اليابانية.

حيث كتب كلمات أغاني الأطفال التي حفرت بذاكرة الجميع ولحنها بطريقة رائعة ،وكانت أغنية المسلسل الكرتوني “ماوكلي” أولى إبداعاته.

أسس بذلك طرقان مدرسة موسيقية جديدة في مجال أغنية الطفل في العالم العربي.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here