طائرة “بوينغ” عالقة في إيران تسبب تعقيدات لشركة “نرويجيان شاتل” للطيران

اوسلو ـ (أ ف ب) – أكدت شركة “نرويجيان شاتل” للطيران الجمعة أن طائرتها “بوينغ 737” عالقة في إيران منذ ثلاثة أسابيع، حينما جرى تغيير مسارها جرّاء عطل طارئ، وهو ما يربك الشركة، وينذر بمشاكل محتملة للمسافرين على خلفية القيود الأميركية على إيران.

وهبطت الطائرة المسافرة من دبي إلى أوسلو ب192 راكباً على متنها، بشكلٍ طارئ في شيراز (الجنوب الغربي لإيران) في 14 كانون الأول/ديسمبر 2018 بسبب عطل في محركها، كما أكد لوكالة فرانس برس المتحدث باسم الشركة النروجية أندرياس يورنهلوم.

ولا تزال الطائرة في مكانها على الأراضي الإيرانية منذ ذلك التاريخ، حيث يحاول فنيون نروجيون تصليحها، وفق المتحدّث، فيما جرى نقل الركاب في اليوم التالي إلى وجهتهم بطائرة أخرى.

والصعوبة تكمن في إمكانية نقل القطع الضرورية إلى إيران لتصليح الطائرة، بدون خرق العقوبات الدولية، وفق مواقع متخصصة.

وقد أعادت الولايات المتحدة العمل بالعقوبات الكاملة على طهران بعد قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الانسحاب من الاتفاق النووي.

ورفضت شركة “نرويجيان شاتل” التعليق على هذه المعلومات. وتابع المتحدّث “أستطيع القول فقط إننا نعمل على أكثر من خيار لتمكين الطائرة من التحليق مجدداً”.

وأثارت الحادثة السخرية على مواقع التواصل الاجتماعي. وكتب إيراني على تويتر: “أصبحت إيران مثلث برمودا يبتلع الطائرات”.

ويمكن للحادث أيضاً أن يسبب مشاكل لركاب وطاقم الطائرة إذا ما رغبوا بزيارة الولايات المتحدة في المستقبل.

ومنذ عام 2015، حرم من الإعفاء من تأشيرة الدخول إلى الولايات المتحدة أوروبيون زاروا منذ آذار/مارس 2011 إحدى الدول السبع المصنفة خطرة (إيران، العراق، ليبيا، الصومال، السودان، سوريا، واليمن).

ووفق المتحدّث باسم “نرويجيان شاتل”، فإن ركاب وطاقم الطائرة قد دخلوا رسمياً الأراضي الإيرانية، حيث قضوا ليلة 14-15 كانون الأول/ديسمبر في فندق في إيران.

ولم يتم التمكن من الوصول إلى السفير الاميركي في أوسلو للتعليق على المسألة.

والعام الماضي، رفض دخول الرئيس السابق لحلف شمال الأطلسي خافيير سولانا إلى الولايات المتحدة بسبب زيارته إيران عام 2013 لحضور حفل تنصيب الرئيس الإيراني حسن روحاني.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. في بعض المرات يغيب العقل ويصبح المنطق مستحيل تلك هي الصدف تلقي بني حيث لم نكن نريد وتلك هي وشنطن عندما تتصرف كالصبيان حتي نشك انه هل فيكم رجل رشيد

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here