طائرة أمريكية تعود أدراجها بعد نسيانها قلب بشري على متنها

واشنطن/ الأناضول: عادت طائرة أمريكية، كانت تقوم برحلة داخلية بين مدينتي سياتل ودالاس، أدراجها، بعد نسيان قلب بشري فيها كان ينقل لزراعته في جسد أحد المرضى، حسب ما ذكرت وسائل إعلام أمريكية، الجمعة.

وقطعت الطائرة التابعة لشركة “ساوث ويست” الجوية، مسافة 950 كلم من أصل 2500 كلم، الأحد الماضي، عندما اكتشف طاقمها أن القلب الذي نقل من مدينة كاليفورنيا، والموجه إلى مستشفى في سياتل، لا يزال فيها.

وقال الناطق باسم شركة الطيران، دان لاندسون، “بعد أن أدركنا بأن الخطأ وقع، بادرنا بالعودة إلى سياتل”.

وذكرت صحيفة “سياتل تايمز″، أن قائد الطائرة قال للركاب المذهولين، إن “الحمولة تحوي قلبا بشريا”.

وأصاب الارتباك الشديد 140 راكبا، بعد أن قررت الطائرة العودة لسياتل، بعد أن قطعت ساعة ونصف من مدة الرحلة، وفقا لصحيفة “نيويورك تايمز”.

واستخدم بعض الركاب هواتفهم الذكية للتحقق من المدة الزمنية التي يمكن فيها الاحتفاظ بقلب بشري لاستخدامه في عملية زرع قلب، ليجدوا أن هذه المدة تتراوح بين 4 و6 ساعات.

وجاء التوضيح لاحقا من شركة الطيران نفسها، التي قالت إن “شحنة تحمل عضوا بشريا مهما لإنقاذ حياة، كانت على متن الطائرة، وتم نسيانها على متن الطائرة، في حين كان يجب أن يتم إنزالها في سياتل”.

بعد عودة الرحلة إلى سياتل، تم نقل القلب إلى مركز صحي لتخزين الأنسجة.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. لو وقعت الحادثة في قبيلة من قبائل العرب لتم رمي القلب من النافذة عملا بالقول المأثور: “وكم من حاجة قضيناها بتركها”

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here