ضغوط عنيفة على تونس خلف الكواليس: تهديدات أكثر صراحة من الولايات المتحدة والدُّول الأوروبيّة بسبب ملف حظر التطبيع مع إسرائيل.. وحُقوق المِثليين واتفاقيّة سيداو

تونس- “رأي اليوم” – خاص

 كشفت مصادر مُطَّلعة جِدًّا لـ”رأي اليوم” عن ضغوطات عنيفة من قبل الدول الأوروبية تمارس على الحكومة التونسية وتلوح بعقوبات وإجراءات في حال التمسك بالخيار التشريعي القاضي بتجريم التطبيع ومنعه مع إسرائيل.

وقالت المصادر أن مسؤولين كبار في الاتحاد الاوروبي يصرون على أن خسائر تونس ستكون كبيرة إذا ما أصرّت على المُبادرة القاضِية بمنع التطبيع مع إسرائيل.

 وتؤشر رسائل الأوروبيين هنا على أن الدول الأوروبية والولايات المتحدة لن تُمارسا ضغوطًا على تونس لدفعها إلى التطبيع مع إسرائيل، لكن هذه الجهات ستتدخل بقوة إذا ما تم إنفاذ مشروع قانون ناقشه البرلمان التونسي مؤخرا.

 ّوحسب المصادر التي تحدثت لـ” رأي اليوم” فإن الإجراءات ستتجاوز مسألة تقديم مساعدات ضمن برامج آليّة وأوروبيّة وأمريكيّة.

 ويتم تهديد تونس في مسألة التطبيع منع اسرائيل وحظره بوقف البرامج التي تدعم توجه السياح الأوروبيين إلى تونس، وكذلك بوقف المساعدات وبعدم الحصول على قروضٍ دوليّة.

 وتشمل التلويحات أيضًا، إيقاف برنامج بأبعاد استثمارية أُقر أصلاً من مؤسسات أوروبية قبل نحو ثلاث سنوات.

وقال المصدر بأن تونس تتعرّض لضغط عنيف حول هذا الموضوع.

 وتشمل الضغوط ليس ملف حظر التطبيع مع إسرائيل فقط، ولكن إزالة القُيود التشريعيّة التي تم وضعها مؤخرا ضد المِثليين وحقوقهم الاجتماعيّة والمدنيّة، كما تشمل أيضًا الضغط باتّجاه إزالة كل أنواع التحفظ على اتفاقيّة سيداو.

 وتُثير هذه الضغوط نقاشًا حادًّا داخل البرلمان التونسي وفي إطار الأحزاب المندمجة ومؤسستي الحكومة والبرلمان وحتى داخل حركة النهضة الإسلاميّة.

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة

15 تعليقات

  1. لن نسمح بالتطبيع كلفنا ذلك ما كلفنا. العدو الصهيوني المجرم لن يكون له موطأ قدم في بلد ساند و سيساند الى يوم التحرير وما بعد التحرير اخوتنا في فلسطين.

  2. نحن الجزائريين و التونسييين و المغاربة أخوة في الدين لن يستطيع كائن من كان أن يفرق بيننا و ما جمعه لا يفرقه أحد .

  3. يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ تَنْصُرُوا اللَّهَ يَنْصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ
    ۞ سورة: محمد ۞

  4. ثوره تونس لم تلوث بالتدخلات الغربيه وموال الوهابية وكانت سريعه وخرجت عن السيناريوهات المصريه واليمنية والسورية فما كان من دول الغرب ورعاتهم اصحاب الاموال العرب ان بدأوا بالتضيق الاقتصادي وتخريب السياحه التي هي اهم مصدر اقتصادي لتونس وآخرها هذه السياسات الغربيه للتدخل في صلب القوانين الداخليه لتشريع التطبيع والفساد الاخلاقي وتحويلها عن مسارها العروبي والاخلاقي بلقمه عيش الناس ولن تنجح هذه أبداً
    فات القطار أيها المفسدون في الارض.

  5. تونس وشعب تونس مصدر فخر وعزة في مواقفها الأصيلة من قضية العرب والمسلمين المركزية , قضية القدس وفلسطين. ندعوا الله أن يثبت أقدامهم على طريق الحق والعدل والتقدم.

  6. لن تستطيع تونس تحمل الضغوط الأوروبية لهشاشة اقتصادها المرتبط أصلا بأوروبا وأمريكا منذ استقلال تونس والمعتمد على السياحة والمساعدات الغربية وتقريبا كل الحكومات التى تداولت عن حكم تونس كان ارتباطها بالغرب وفرنسا بالخصوص ولم تعتمد يوما على إمكانياتها الخاصة ومواردها التى تنهبها الشركات الفرنسية ومن العجب العجاب ان أسعار بعض المواد لم يراجع سعرها من حوالي مائة عام ولا تزال بنفس سعر عشرينيات القرن الماضى ثورة تونس برغم النجاح النسبى الا أنها لا تزال بعيدة عن تحقيق الاستقلال الحقيقى والذي لن يتأتى الا اذا تم إقصاء الوجوه القديمة التى عاشت كل تاريخها تخدم ثقافة واقتصاد دول أجنبية

  7. تحيه طيبة للشعوب ألعربيه المناضله من اجل التحرر من العبوديه وبالأخص الشعب التونسي الدم العربي الأصيل ، اذا الشعب يوما أراد الحياة فلابد ان يستجيب القدر .

  8. بسم الله الرحمن الرحيم
    ان الحكام العرب والمسلمين يبيعون ضماءرهم وعقولهم وخيرات بالدهم, ودينهم مقابل دريهمات وبعض مليونات يقبضونها من امريكا. وهذه كل القصه. انها قصه بانك ذا ما بتمشبي مثل ما بدي اقطع عنك المال. ويقولونها لعباس وملك الردن أ د اما بتفعل ما نريد فاننا سنقطع عنك المال وما تريد. ونسو عون الله, ونسو دينهم. ولقد باعو كرامتهم وعزتهم ودينهم مقابل بعض المال واشتروا بدين الله ثمنا قليلا. وهكذا يفعل الاردن وتونس ولبنان, وكل دوله تقبض من امريكا.

  9. عندما تقبل دولة ما المساومه على سيادتها وكرامتها من اجل الحصول على المساعدات تكون هكذا النتيجه . كوبا دولة الجزيره الصغيره التي تبحد عن الساحل الامريكي 60 كلم فقط تعيش تحت الحصار منذ اكثر من 60 سنه تتحمل الجوع وشضف العيش ولا تساوم على كرامتها وسيادتها وتبقى تقاوم مقاومه اسطوريه اعتى نظام امبريالي همجي في تاريخ البشريه .

  10. عندما يهرول الآخرون للتطبيع طوعا و دون ضغوط…و إنما فقط لنيل الرضا المدفوع الثمن مقدما …و لن ينال ..ففيم العجب يا أمة القرآن !!!بل العجب كل العجب من الموقف التونسي ..و هل سيسمح لتونس أو غيرها أن تغرد خارج السرب !!!!

  11. من يهن يسهل الهوان عليه ….ما لجرح بميت إيلام …

  12. تونس والجزائر هما البلدين العربيين الوحيدين الذان لم ولا ولن يوجد بينهما مشاكل حدود أو أي مشكل ٱخر ، تٱخي وتعاون وتكامل يؤكد الطبيعة الواحدة للشعبين الشقيقين أو بالأحرى للشعب الواحد …أمن تونس من أمن الجزائر وأمن الجزائر من أمن تونس . فهذا التهويل من الدوائر الصهيونية يعنينا كجزائريين ، فردنا عليهم هو نصحهم بالإبتعاد عنا لأنه من حسن حضهم أن كيانهم الغاصب زُرِع في المشرق وليس له حدود معنا وإلاّ وكما قالها رئيسنا خلال القمة العربية التي انعقدت ببيرروت : لما بقيت دولتان إسمهما الجزائر و إسرائيل…إما هم أم نحن من يبقى ٠

  13. الخوف للا من ربنا. امظي يا تونس قدما ولا تخوفك التهديدات و الله هو الرزاق

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here