ضربة اقتصادية قوية.. الولايات المتحدة تعتزم دعم دول شرق أوروبا بمليار يورو للاستغناء عن روسيا في مجال الطاقة

ميونخ-(د ب أ)- تعتزم الولايات المتحدة دعم دول في شرق ووسط أوروبا بمليار يورو للاستقلال عن روسيا في مجال الطاقة.

وقال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو اليوم السبت خلال مؤتمر ميونخ الدولي للأمن إن هذه الأموال ستذهب إلى دول مبادرة البحار الثلاثة بغرض دعم الاستثمارات الخاصة في قطاع الطاقة.

تجدر الإشارة إلى أن المبادرة تضم دولا من شرق ووسط أوروبا، وتهدف إلى تعزيز التعاون في القضايا الاقتصادية.

وفي النزاع حول مشروع خط أنابيب الغاز “نورد ستريم 2″، الذي ينقل الغاز الروسي مباشرة إلى ألمانيا عبر بحر البلطيق، تحذر الولايات المتحدة منذ فترة طويلة من اعتماد الاتحاد الأوروبي بشكل كبير على الغاز الروسي، وتعمل على عرقلة هذا المشروع عبر فرض عقوبات على الشركات المشاركة فيه.

وتؤيد ألمانيا المشروع وتنتقد العقوبات، بينما تعارض دول أخرى في الاتحاد، وبينها بولندا، المشروع، حيث تخشى من تزايد النفوذ الروسي في سوق الطاقة الأوروبية، ولذلك تدعم هذه الدول الموقف الأمريكي.

Print Friendly, PDF & Email

4 تعليقات

  1. الى السيد (الضمير العربي)
    بومبا سيصرف المليار دولار لشراء بعض السياسيين ليعملوا ضد مصلحه بلدهم

  2. دعم الاستثمارات الخاصة في قطاع الطاقة … لايوجد بترول فى اراضى اوروبا او ربما سيوجد بحلول عام 2034 حسب صندوق النقض الدولى .. . يعنى هذا الدعم الامريكى هو للحكام فقط .

  3. مسار طرق الطاقة.
    الطاقه. تعني. القوه.
    وحتما. استمرار . فكرة. الفوضى. الخلاقه . مدمره
    ،. التخلي عن . مناطق. بها مكامن. طاقه استراتيجيه سيضعف. القوه
    وخطوط الطاقه. البديلة يصعب التحكم. في مصدرها. ومستوردها

    والناتج. (فقدان. القوه. التدريجي. بسبب خسارة. الطاقه)

  4. بومبا ام انه اهطل او لايعلم عن الاقتصاد اي شيء كيف مليار يورو سوف تغني دول شرق أوروبا عن الغاز الروسي الرخيص والسهل والغير مكلف في الشحن تلك الدول تستورد ١٥ من المليارات يورو سنويا غاز روسي رخيص كيف منحة بمليار يورو سوف تغنيهم عن الغاز الروسي الرخيص بالسعر والشحن عبر الانابيب حيث البديل هو الغاز المسال وهو مكلف في عمليات الاسالة وفي الشحن ثم التحويل إلى الصفة الغازية مرة أخرى!!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here