ضجة كبيرة في تونس بعد مصادرة رواية مصرية بإسم”حبيبي داعشي”

habibiisis

رأي اليوم- رصد
خلقت رواية “حبيبي داعشي” للكاتبة المصرية هاجر عبد الصمد، ضجة واسعة في تونس، فبعد توّلي دار نشر تونسية طبع هذه الرواية وتوزيعها بعدما كانت تروج فقط بشكل إلكتروني، قام الأمن التونسي بحجز نسخها، الأمر الذي دفع باتحاد الناشرين التونسيين والناشر إلى التنديد بعملية المصادرة.
وقال الاتحاد في بيان له هذا الأسبوع إن عملية المصادرة “غير مشروعة”، وإنها منافية لـ”منطق وروح دستور الجمهورية التونسية الضامن لحرية التعبير، والمكرّس لحق نشر الكلمة الحرة دون قيد أو شرط”، داعيًا السلطات المعنية إلى “النأي بنفسها عن مثل هذه التجاوزات التي ولّى عهدها”.

ونشرت هاجر عبد الصمد حسب خبر لسي ان إن روايتها بشكل ذاتي في الفضاء الإلكتروني عام 2015، قبل أن تتولى دار النشر التونسية كارم شرف طبعها هذا العام، وهي أول أعمال هذه الشابة المصرية البالغة من العمر 27 عامًا. وقد خلقت الرواية ضجة في الولايات المتحدة قبل أشهر عندما رّحلت الشرطة طالبًا موريتانيًا غداة عثورها على نسخة من الرواية لديه، وفق تصريحاته.
وأصدرت منشورات كارم شرف بدورها بيانًا إلى الرأي العام أمس الأربعاء، أكدت فيه أن السلطات الأمنية صادرت رواية “حبيبي داعشي” من مكتبة وسط تونس العاصمة

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here