ضبّاط سابقون بسلاح الجوّ يُطالِبون الرئيس الاسرائيلي بمنع تكليف نتنياهو تشكيل الحكومة

الناصرة-“رأي اليوم”- من زهير أندراوس:

ذكرت صحيفة (يديعوت احرونوت) العبريّة أن 540 ضابطًا سابقًا في سلاح الجوّ الإسرائيليّ بعثوا برسالة إلى رئيس الدولة العبريّة رؤوفين ريفلين يشكون فيها رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو. ووفقًا للصحيفة طالب الضباط ريفلين بألّا يكلّف نتنياهو بتشكيل الحكومة، لأنّه متهم بارتكاب مخالفات جنائية على خلفية ملفات الفساد، يُشار إلى أنّ مُحاكمة نتنياهو بتهم خيانة الأمانة، الاحتيال وتلقّي الرشاوى ستبدأ في المحكمة المركزيّة بالقدس الغربيّة في السابع عشر من شهر آذار (مارس) القادم، أيْ بعد أسبوعين بالتمام والكمال من الانتخابات العامّة في الدولة العبريّة، والتي ستجري في الثاني من آذار (مارس) القادم.

وجاء في رسالة العسكريين، كما أفادت الصحيفة العبريّة، أنّه لا يمكن أنْ يكلّف في إسرائيل متهم بالرشوة والاحتيال وخيانة الأمانة لتشكيل الحكومة، ويُرسل الجيش لعمليات وحروب حتى تبرّئ المحكمة ساحته بشكل كاملٍ، على حدّ تعبير الضبط، وفي مُقدّمتهم قائد سلاح الجوّ الأسبق، الجنرال في الاحتياط أفيهو بن نون.

بالإضافة إلى ما ذُكر أعلاه، لفتت رسالة الضُبّاط إلى أنّه على الجمهور أنْ يتبنّى قواعد أخلاقية ويرفض السماح لمتهم في مخالفات فساد سلطوية بتلقي تفويض لتشكيل الحكومة، وشدّدّت الصحيفة في الوقت عينه على أنّه من بين الموقعين على الرسالة طيارون عسكريون لمقاتلات وطائرات نقل ومروحيات، وعناصر في طواقم الطيران والملاحة الجويّة.

جديرٌ بالذكر أنّه في الاستطلاعات الأخيرة التي أجرتها وسائل الإعلام العبريّة، وعلى رأسها قنوات التلفزة الإسرائيليّة، تبينّ أنّ حزب (ليكود) الحاكم بقيادة نتنياهو عاد ليتبوأ الصدارة متغلبًا على غريمه التقليديّ حزب (أزرق-أبيض) لقيادة الجنرال بالاحتياط بيني غانتس، إلّا أنّه مع ذلك، أكّدت نتائج جميع الاستطلاعات على أنّ نتنياهو وغانتس لن يتمكّنا من تشكيل حكومةٍ جديدةٍ بعد الانتخابات القادمة، وبالتالي شدّدّ المُحلِّلون على أنّ إسرائيل ستذهب إلى جولة انتخاباتٍ رابعةٍ في غضون سنة ونصف السنة، وذلك في أوّل مرّةٍ منذ إقامتها في العام 1948.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here