محاولة انقلابية في الغابون ضد الرئيس علي بانغو الموجود في المغرب بينما الملك محمد السادس يوجد في عطلة في الغابون ويجهل هل غادر البلاد أم لا.. والحكومة تعلن ان الوضع “تحت السيطرة” وتم توقيف المتمردين

 

 

باريس ـ “رأي اليوم”:

تشهد الغابون محاولة انقلابية عسكرية بعدما سيطر ضباط على مبنى الإذاعة الوطنية، وتجري هذه التطورات في وقت يوجد الملك محمد السادس في الغابون بينما يتواجد الرئيس الغابوني في الرباط للعلاج، ولم يعرف بعد هل غادر الملك  المغربي الغابون أم لا.

وأعلن المتحدّث باسم حكومة الغابون غي بيرتران مابانغو أن الوضع في الغابون تحت السيطرة وجرى توقيف المتمردين بعدما حاولوا الهرب، إثر محاولة انقلاب فجر الاثنين.

وقال مابانغو لوكالة فرانس برس إن “الهدوء عاد، والوضع تحت السيطرة”. وأضاف أنه من أصل من خمسة عسكريين استولوا على مبنى الإذاعة والتلفزيون الوطني ليل الأحد الاثنين، “تم توقيف أربعة ولاذ واحد بالفرار”.

وسيطر ضباط على الإذاعة الوطنية في الصباح الباكر  وأذاعوا بيانا يؤكدون من خلاله رفضهم لخطاب الرئيس علي بانغو الذي ألقاه من الرباط، حيث يتلقى علاجا في المستشفى العسكري في المغرب. وأعلن الضباط إقامة مجلس وطني للإنقاذ لتسيير البلاد.

وتجهل حتى الساعة هل سيطر الجيش على مقاليد الأمور أم يجد مواجهة من طرف تيارات أخرى في الجيش، ويعيش هذا الأخير انقساما كبيرا بين مؤيدين للرئيس وبين معارضين له.

ولم ترد وزارة الخارجية الفرنسية عن اتصالات “رأي اليوم” وباقي الصحفيين حول تطورات الأمور في الغابون بسبب ارتباط الغابون بفرنسا التاريخي، وقال مصدر أن وزارة الخارجية تنتظر اتضاح الأمور وأن همها هو تأمين سلامة المواطنين الفرنسيين هناك.

ويتواجد ملك المغرب محمد السادس في الغابون في عطلة كما أفادت الصحافة الغابونية منذ أسبوع، ويجهل هل تمكن من مغادرة البلاد أم ليس بعد، وكان مواطنون غابونيون في باريس قد تظاهروا ضد زيارة الملك محمد السادس واعتبروا زيارته تدخلا في الشؤون الداخلية للغابون.

ويعد الغابون حليفا تقليديا للمغرب، وقام الملك محمد السادس بزيارة الغابون لقضاء عطلة نهاية السنة لدعم الاستقرار في الغابون، وكانت النتيجة العكس.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. رئيس الجابون فى المغرب وملك المغرب فى الجابون ومحاولة انقلاب عسكرى فى الجابون .
    هم يبكى وهم يضحك !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

  2. .
    — رئيس الغابون السابق عمر بنغو هو والد الرئيس الحالي كان على غير المعتاد في الدول الافريقية هو الذي يؤثر في السياسه الفرنسيه ويقدم الرشى للمسؤولين على اعلى مستوى حتى رئيس الجمهوريه وتسبب ذلك بفضائح سياسيه كبيره بفرنسا .
    ،
    — اذكر ان التلفزيون الفرنسي استضافه وسأله المذيع عن الفساد والرشوه في الغابون فأجابه الرئيس عمر بنغو بهدوء : انتم الأساتذة نحن تعلمنا منكم .
    ،
    .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here