ضاحي خلفان يعرض مساعدته على تركيا لكشف من اختطف خاشقجي.. خبرتنا في كشف الموساد تمكننا من إظهار الحقيقة في غضون 48 ساعة

دبي ـ متابعات: أعرب نائب رئيس شرطة دبي، الفريق ضاحي خلفان، عن الاستعداد لتقديم المساعدة في “كشف من اختطف” الإعلامي السعودي جمال خاشقجي في تركيا، الذي اختفى بعد زيارته إلى القنصلية السعودية في إسطنبول، في الثاني من أكتوبر/ تشرين الأول الجاري.

وفي سلسلة تغريدات عبر حسابه على “تويتر”، قال خلفان “يمكننا تقديم المساعدة في كشف من اختطف خاشقجي في تركيا… خبرتنا في كشف الموساد تمكننا من إظهار الحقيقة في غضون 48 ساعة”.

وأضاف “عندما أرى حيرة الأمن التركي في كشف غموض اختفاء خاشقجي وأقارنه بسرعة اكتشافنا للموساد، أقول: كم كان أمننا سريعا واحترافيا في عمله”.

ورأى خلفان أن “معرفة مكان خاشقجي ممكنة”. وقال “طالما لم يعثر على جثته، فجمال خاشقجي على قيد الحياة”. واعتبر خلفان أن “الأمن التركي يستطيع أن يحدد منذ أن اختفى خاشقجي إلى اليوم مؤشرات أولية قوية عن سير التحقيقات… لماذا يخفي ذلك؟”.

ودافع خلفان عن المملكة العربية السعودية، قائلا “عندما تقول المملكة إن خاشقجي غادر القنصلية فإنها لا تقول إلا الصدق. ابحثوا عمن اختطفه خارج القنصلية”. وأضاف “تاريخيا، السعودية لها سياسة وعلاقة دولية خالية من العنتريات لأنها موطن ملوك وعرب أحشام”.

وأشار خلفان إلى تعامل شرطة دبي مع قضية اغتيال محمود المبحوح، أحد قيادات “كتائب القسام”، التابعة لحركة “حماس” الفلسطينية، في عام 2010، في أحد فنادق دبي، واتهام عملاء للمخابرات الإسرائيلية (الموساد) بالوقوف وراء اغتياله.

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة

19 تعليقات

  1. مادام الجثة لم تظهر فهذا يعني أنه مازال حي. وماظام السعودية قالت انه غادر القنصلية فهي لا تقول الا الصدق .لم اكن اعلم ان عمل المحققين سهل لهذه الدرجة و بالتالي اي شخص يستطيع أن يكون شارلوك هولمز.

  2. العم جدعان خلفان يبدو انه يغرد خارج السسرب
    ويعيش خارج الزمن
    امثال هؤلاء تعاني منهم المجتمعات العربية وهم السبب في ما تعيشه الامة من تخلف

  3. جناب الاستاد ضاحی الخلفان
    انته کشفت جریمه قتل المجاهد ممدوح لو هم الاسرائیلین من بعد ما عملو الجریمه و ذهبو علمو و ارادو ان یظهرون قدرتهم عله العمل

  4. أعتقد والله أعلم أن الأفندم ضاحي خلفان هو المحقق كونان بس متنكر

  5. ياااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا راجل

  6. لاشك أنه يكون نسج خيوط من الخيال ليعلق الشماعة على قطر
    أن لم تكن جثة خاشقجي دفنت في أراضي قطرية
    استعنو بيه ليدلكم على الجثة قد يكون هذا الشخص تكلف بنقلها الي قطر ليقول للعالم أنها قطر وراء الاغتيال 48 ساعة ودقيقة

  7. تركيا العظمى دولة ذات جذور تاريخية ولديها الخبرة الكافية والثقة بالنفس لكشف كل الحقائق ولا تطلب من أحد أن يساعدها وتحمي نفسها من اي إخطار خارجية وداخلية ولديها القدرة على كشف المتأمرين الصهاينة

  8. مش فاهمين هوا انت يا ضاحي أمسكت أحدا من الموساد اليوم اغتالوا الشهيد المبحوح بعد ما وصلوا لنص دبي و قعدوا و قيلوا و اغتالوا الرجل و رحلوا . . اذهب و خلي اللي بفهموا و المعنيين باظهار الحقيقه يشتغلوا .

  9. اذا لم تستح فافعل ما شئت يا خلفان ! اليس انت من قدمت المبحوح على طبق من ذهب للاسرائليين

  10. مزايدات فارغة تماما عليك ياضاحي ان تجيب عن اؤلئك الذين غادروا دبي الى اسطنبول وعادوا في اليوم التالي بطائرة خاصة- لماذا ذهبوا الى القنصلية السعودية ؟! بدل ان تشتت القضية الى الموساد وغير الموساد – وفي قضية المبحوح كانت فشلا لكم ولأمنكم !! استباح الموساد بلدكم ونفذ جريمته وغادر وفي اخر الامر عدتم الى الكاميرات .. الخ والنتجة لم يتم القاء القبض على احد .

  11. نعم من الممكن ان يدخل على الخط من اجل اخفاء الدلائل وتغيير الحقائق،
    (لتصبح قطر هي المنفذ الفعلي للجريمة) !!!

  12. اولا . الموساد دخل ونام في الفنادق ونفذ الاغتيال وخرج كما دخل ولم يعتقل اي شخص. ثانيا، بعد الاغتيال ومعرفة ان الموساد ارتكب الجريمة، ما عملت الامارات سوى الصمت المطبق وطي الملف!
    ثالثا، لم تقدم السعودية اي دليل على خروج جمال خاشقجي. لكن المرجح انهم خدروه ونقلوه الى السعوديه او انهم قتلوه خارج القنصليه ولا يريدون ترك اثر داخل القنصليه .

  13. عليل و يداوى الناس هههههههههههههه
    لماذا لم تكشف عن اغتيال الشهيد الفلسطيني المبحوح عام 2010 الذي تم اغتياله في وسط وبي و في فندق مراقب بالكر الكامرات و انت مدير شرطة دبي ؟؟؟ ,
    لماذا كل هذه الغيبة يا خلفان ؟؟؟ و اخيرا كسرت حاجز الصمت

  14. لولا احترام تركيا للقانون الدولي و الحصانة الدبلوماسية لكانت الشرطة التركية اقتحمت القنصلية و بيت القنصل و احتجزت موظفي القنصلية و الطائرتين بركابها و حققت معم في نفس اللحظة التي بلغت خطيبة خاشقجي عن اختفائه. و حينها كانت ستكشف الحقيقة في ست ساعات بدل ثمانية و أربعين ساعة كما تزعم يا خلفان.
    المشكلة فيما إذا كان أحدهم قد استغل القانون الدولي و الحصانة الدبلوماسية لارتكاب جرائم لا نعلم حتى اليوم مداها و منها إهانة كرامة تركيا و الإساءة لأعراف الضيافة. أما حكاية المبحوح رحمه الله فدبي عبارة عن مجموعة فنادق مزروعة كاميرات تجسس فلا تصدع رؤوسنا بعنترياتك لو سمحت.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here