صور… وفاة أكبر متحول جنسي في لبنان عن عمر 66 عامًا

بيروت- متابعات: أعلن المتحول الجنسي اللبناني المعروف جويل بدر، عن وفاة مواطنه “سوزي” وهو أكبر متحول جنسي في لبنان وذلك عن عمر ناهز الـ66 عامًا.

وبحسب وكالة “إرم”، شارك جويل بدر المتابعين عبر مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو عبر حسابه على تطبيق “سناب شات” وتداولته حسابات عبر موقع “تويتر”، وهو يجهش بالبكاء مستخدما خاصية “البث المباشر” ويردد: “بليز صلوا له”.

وشاركت متابعة عبر حسابها الذي يحمل اسم “نيللي المقهورة”، مقطع الفيديو وانتقدت المتحول جويل بدر قائلة: “عنجد يا عيب الشوم وين صرنا! صاروا بس يموت حدا يفتحو لايف ويبكوا عالميت انو هني زعلانين!، الزعل مش قدام الكاميرا! واللي بكون زعلان ع حدا بحبو ومات ما بكون الو نفس يحمل التليفون”.

وتابعت قائلة:”الله يلعن هالزمن اللي وصلناله! المهم الله يرحمك يا #سوزي يمكن ارتحتي من العذاب اللي كنت عايشة فيه عنجد يا عيب الشوم وين صرنا! صاروا بس يموت حدا يفتحو لايف ويبكوا عالميت انو هني زعلانين”.

يُشار إلى أن الاسم الحقيقي لـ”سوزي” قبل تحولها هو “قاسم”، وولد لأم يونانية ووالد لبناني وتعتبر عائلتها محافظة وتبرأت منها الأمر الذي حولها إلى مشردة بعد معاناة وصراع مع الحياة والمجتمع.

Print Friendly, PDF & Email

6 تعليقات

  1. بعيدا عن الدين أو القوانين الموضوعة أو عن الصحوة الليبرالية الجديدة وأيضا تبني النظرية الغربية …إنه رجل وليس امراءة

  2. قانونا وشرعا هي امرأة، لماذا يصر المريض النفسي الذي كتب هذا الخبر على الحديث عنها كرجل؟

  3. يا من تركبون الدين مطية، الأزهر الشريف والحوزات العلمية في النجف الأشرف وفي قم، تعترف بالحالات الفزيولوجية التي تحتم اجراء عمليات تحول جنسي وتفتي بجوازها.

  4. قال تعالى ” إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَن تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ ۚ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لَا تَعْلَمُونَ ” صدق الله العظيم.

  5. رحمها الله، كانت من اكثر الناس محبة وعطاء والتفاتة الى الفقراء والمعوزين بينما هي نفسها كانت فقيرة ومعوزة، غفر لها واسكنها فسيح جنانه.

    أنا مُخطىءٌ أنا مُذنبٌ أنا عاصي
    هوَ راحمٌ هو غافرٌ هوَ كافي

    قابلتهنّ ثلاثةٌ بثلاثةٍ
    ولتغلبن أوصافُه أوصافي

    ابو نواس

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here