صور مسربة تظهر “آثار تعذيب” إسرائيلي على جسد أسير فلسطيني (شاهد)

أيسر العيس/ الأناضول: نشرت مؤسسة حقوقية فلسطينية، الجمعة، صورا توثق “عملية تعذيب” تعرض لها أسير فلسطيني في مركز تحقيق إسرائيلي.

وأظهرت الصور، التي نشرتها “مؤسسة الضمير لرعاية الأسير وحقوق الإنسان” (غير حكومية)، آثار كدمات وضرب على جسد الأسير وليد حناتشة من رام الله وسط الضفة الغربية.

وتبين الصور “آثار كدمات ظاهرة في مختلف أنحاء جسد حناتشة، خصوصا في الأرجل والقدمين، وتورمات في أماكن مختلفة”.

وقالت سحر فرنسيس، مديرة مؤسسة”الضمير”، للأناضول، إن “المؤسسة، وفي سياق عملها القانوني، حصلت على الصور، بهدف توثيق حالات التعذيب في السجون الإسرائيلية”.

وأضافت: “أجبرنا محكمة الاحتلال على السماح بالتقاط الصور، وفق المعايير الدولية المتبعة في توثيق حالات التعذيب”.

وتابعت: “الأسير حناتشة تعرض لأشكال تعذيب متعددة، من شبح وضرب وتعنيف، وهي أساليب يتعرض لها الكثير من الأسرى الفلسطينيين”.

وأشارت فرنسيس إلى أن “الصور واحدة من الأدلة والوثائق المهمة من أجل محاسبة ومساءلة سلطات الاحتلال على ممارسة عمليات التعذيب”.

وأردفت: “نسعى إلى فتح تحقيق على مستوى محلي ودولي على جرائم التعذيب والانتهاكات ضد الأسرى”.

 

Print Friendly, PDF & Email

4 تعليقات

  1. أحمد / بريطانيا
    لست عميلاً لأحد الحمد لله تاجر حر وذكرت بعض الحكام بالإسم لأنهم لم يكتفوا بتسليط شرهم على شعوبهم فقط بل يصدرونه إلى كل البلاد العربية والإسلامية ويمولون المرتزقة لزعزعة كل نظام يشمون فيه رائحة الديموقراطية أو الإسلام وشيئاً من الحرية والكرامة هذه الأنظمة انقلبت على مرسي وقتلت المئات من الأبرياء في رابعة والنهضة والسجون المصرية وقتلت الصحافي جمال خاشقجي وأحدثت كارثة في اليمن وقتلت وسجنت العلماء والصحافيين وكل من قال لهم: اتقوا الله فينا. مزقوا سوريا وقدموها لأمريكا وتركيا وإيران وفتحوا الممرات بحراً وجوًا وبرا لأمريكا لتمزيق العريق وهاهم في ليبيا يضخون الأموال لحفتر للقضاء على حكومة أجمع الليبيون والمجتمع الدولي على شرعيتها. أفرغوا خزائن أموال المسلمين وقدموها جزية وقرباناً لترامب…..يارجل هل رأيت شراً في الوطن العربي ولم يكن مقروناً باسم ابن زايد اوابن سلمان اوالسيسي؟

  2. الى السيد ريفي، ذكرت في تعليقك ان بؤسنا وقلة حيلتنا يعودان لان من يقودنا هم محمد بن سلمان والسيسي وبن زايد!!!! طيب وماذا عن ملك بلادك مولاي امير المؤمنين محمد السادس؟!! ماذا عن بقية الساده العظماء من ملوك وقيادات الدول الاسلاميه من الصين شرقاً الى المحيط الاطلنطي غرباً؟!!! يا جماعه والله سئمنا من هذه التعليقات البائسة التي تهدف الى الاساءه لشخصيات بعينها والقارئ الحصيف سيعلم وبسهولة ان تلك التعليقات البائسة مدفوعه وبأجر فلا المنطق ولا واقع الأحداث يؤيدان تلك التعليقات للاسف! وشكراً

  3. هل يشاهد هذه الصور الدامغة لجرائم العدو الصهيوني بحق ابناءوبنات الشعب الفلسطيني ابناء الشعوب العربية المطبعون والمهرولون للتطبيع مع العدو الغاصب لمقدسات العرب والاسلام و
    ليتعظوا ويتخذوا موقف مناصر لاشقائهم الشعب الفلسطيني

  4. “نسعى إلى فتح تحقيق على مستوى محلي ودولي على جرائم التعذيب والانتهاكات ضد الأسرى”.
    السَّيْفُ أَصْدَقُ أنباء مِنَ الكُتُبِ في حدهِ الحدُّ بينَ الجدِّ واللَّعبِ.
    مادام هناك معاهدة أوسلو والتنسيق الأمني للتجسس على أنفاس المناضلين والتطبيع السري والعلني والسلام الزائف والمنافق …فإن هذه الصور للأسف سنشاهدها وستحترق قلوبنا من هولها ولا نملك لهؤلاء المظلومين إلا الدعاء لا لأننا ضعفاء بل العكس تماماً لكن حالنا مع حكامنا كحمار يقود الأسود فوالله مادام عباس ومحمد بن سلمان والسيسي وابن زايد…. في السلطة لن نتذوق طعم النصر أبداً وسنرى صوراً وفيديوهات تقشعر لها الأبدان لأن عدونا لايرحم والمنافقين على رأس السلطة في الوطن العربي يؤيدون هذا الظلم ويشجعونه لأنهم يكرهون بل ويحاربون كل من تجرأ على النطق بكلمة الجهاد أو النضال أو المقاومة لتحرير المقدسات. وجيش تحرير القدس الشريف وفلسطين وقبل المعركة مع الصهاينة يجب عليه أن يخوض معركة حاسمة مع هؤلاء الظلمة من حكام العرب ويحرر أولاً القاهرة والرياض وكل الوطن العربي وعندئذ سَتُعاد للمواطن العربي كرامته وحريته وسيحرر المقدسات ويضع حداً لهذه الصور والفيديوهات وإلى الأبد وأما جمعيات حقوق الإنسان والأمم المتحدة …. كلها رماد للعيون لا تنفع ولا تضر لا تسمن ولا تغني من جوع.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here