صورة للبشير في المستشفى تشعل شبكات التواصل الاجتماعي في السودان واعتبروها “تكرارا لسيناريو الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك”

الخرطوم ـ متابعات: تداول نشطاء على شبكات التواصل الاجتماعي في السودان صورة خاصة بالرئيس السوداني السابق عمر البشير، زعموا أنها صورة حديثة التقطت له بعد اعتقاله.

ويظهر البشير في الصورة مستلقيا على سرير داخل أحد المستشفيات، وزعم مغردون أن الصورة للبشير بعد أن تم عزله عن السلطة الخميس الماضي.

وتداول النشطاء صورة البشير وأرفقوها بتعليقات تحدثت عما اعتبروه “تكرارا لسيناريو الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك، حينما مكث بالمستشفى بدلا عن السجن رغم محاكمته”.

وبعد التحقق والرجوع لأصل الصورة، وجد أنها تعود لعام 2014، عندما تعرض البشير لوعكة صحية، دخل على أثرها إلى مستشفى بالعاصمة السودانية الخرطوم وليست بعد اعتقاله.

ويظهر في الصورة الحقيقية البشير مستلقيا على السرير مع شاب بنغالي، بداخل أحد المستشفيات، وكان يتعالج حينها بعد إجرائه جراحة في الركبة، كما رصدت “روسيا اليوم”.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. والله قبل ان انظر الى الصور في هذه المقالة قلت في نفسي هذا ما فعله الرئيس المصري المخلوع ( حسني مبارك ) بعد تم خلعه من الحكم انتشرت صوره و هو على سرير المرض في المستشفى العسكري في مصر
    30 عاما من الظلم في النهاية يقولون انهم مرضى في المستشفى و سيذهب الرئيس السوداني الى المحاكم و هو على سرير المرض = مسرحية كما فعله نظيره المصري حسني مبارك
    لكي لا يحاكم على الجرائم التي ارتكبها خلال ال 30 عاما الماضية ,
    لاكن اين المفر من حكم رب العزة و الجلالالة في يوم لا بيع و خلة فيه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here