صورةٌ “قلميّة” لعمليّة سلفيت الفدائيّة التي أرعبت الإسرائيليين ودفعت خُبراءهم إلى الاعتراف بشجاعة مُنفّذها وجُرأته.. لماذا يعتبرونها فألًا سيّئًا؟ وما هي الأخطار التي يُمثّلها مُنفّذها الشّاب الشّجاع عمر أبو ليلى؟ ولماذا نعتقد أنّ مُهمّته الاستشهاديّة لم تنتهِ وأنّ القادِم أعظم؟

عبد الباري عطوان

الاسم: عمر أبو ليلى (19 عامًا)، طويل وسيم من مواليد بلدة الزاوية التّابعة لمدينة سلفيت قرب نابلس.

أسباب دخوله التّاريخ: تنفيذه عمليّة فدائيّة عكست منسوبًا للجُرأة والشّجاعة غير مسبوق، أرهبت الإسرائيليين، وهزّت صورة جيشهم الذي لا يُقهَر، وأجهزتهم الأمنيّة التي يتباهون بدقّتها عالميًّا، وتتلخّص هذه الرسالة في ذهابه إلى مفترق مستوطنة آرئيل المُزدحمة بالجُنود والمُستوطنين المسلحين، وإقدامه دون أيّ تردّد، على طعن جندي إسرائيلي بسكين “مطبخ”، وانتزاع بندقيّته الرشّاشة منه، والاستيلاء على سيارة هجرها صاحبها المُستوطن رُعبًا وفرّ هاربًا (أيّ المُستوطن) مثل العشرات من أقرانه، وإطلاق النّار من نافذتها وقتل جندي آخر، وإصابة العديد من المُستوطنين اثنين منهم في غرفة العناية المُركّزة بسبب خُطورة وضعهم.

هذا الشاب، وفي مِثل هذا السّن، لا يُضيّع وقته في ألعاب الكمبيوتر، ولا مُتابعة آخِر الموضات والأغاني العربيّة والغربيّة، وإنّما في التّخطيط والثّأر والانتِقام والشّهادة، وهُناك مِئات الآلاف من الشّباب الفِلسطينيين والعرب والمُسلمين مثله، أخفاهم زبد الحكام وإعلامهم.

سلطة الاحتلال الإسرائيليّ أرسلت مِئات الجنود، وأطلقت العديد من الطّائرات المُسيّرة (بدون طيّار)، واقتحمت عشرات المنازل، واعتَقلت أكثر من 20 شخصًا بحثًا عن أيّ معلومات عن الشاب الذي دخل قائمة الأبطال في نظر مِئات الملايين من الفِلسطينيين والعرب والمُسلمين، ولكن دون أيّ نجاح حتّى كتابة هذه السّطور، وربّما لعِدّة أشهر قادمة، إن لم يكُن أكثر.

***

الجيش الإسرائيلي والأجهزة الأمنيّة تعيش حالةً من الصّدمة، ويجرون تحقيقات مُكثّفة لمعرفة كيفيّة وصول هذا الشّاب إلى هدفه وتنفيذ عمليّته بكُل ثقة وشجاعة، وهُروب الجُنود والمُستوطنين مِثل الأرانب المذعورة من المكان، ونجاحه في مُغادرة مسرح العمليّة سالمًا.

الخُبراء الإسرائيليّون العسكريّون الذين ظهروا على شاشات التّلفزة اعترفوا صراحةً لهذا الفدائي الشّاب بأنّه نفّذ عمليّة هُجوم نوعيّة، وأظهر رباطة جأش ودقّة في التّنفيذ، ودرجةً عاليةً من الرّجولة والجُرأة، وكُل هذا يُشكّل فألًا سيّئًا للإسرائيليين حسب رأيهم، لأنّه سيتحوّل إلى قدوة، وسيُصبِح مثلًا ونموذجًا وأيقونةً للشّباب من أمثاله.

السّؤال الذي يطرحه هؤلاء الخُبراء وربّما “أصدقاؤهم” في قوّات الأمن الفِلسطينيّة هو عمّا إذا كان هذا الفدائي الشاب مُنفردًا، أم أنّه عُضو في منظّمة فدائيّة، والأهم من ذلك ما هي عقيدته الأيديولوجيّة إذا كان مُؤدلجًا؟

عندما تُغلق السلطات الإسرائيليّة باب الرحمة في المسجد الأقصى، وتُؤيّد المحكمة الإسرائيليّة العُليا هذا الإغلاق، وعندما تخصم الحُكومة الإسرائيليّة حواليّ نصف مليار دولار من أموال الضرائب العائدة للفِلسطينيين في مُحاولةٍ لتجويعهم، وعندما تمنع وصول 15 مليون دولار كدفعة لتسديد ربع رواتب موظفي سلطة “حماس” في قِطاع غزّة، وعندما يأكُل أبناء القطاع الخبز الحاف، هذا إن وجدوه، وتتواطأ مع الاحتلال كل الحُكومات العربيّة، فلماذا لا يكون هُناك الآلاف مِن أمثال الشّاب عمر أبو ليلى؟ فليس بعد الشّهادة شهادة.

عمليّة سلفيت الفدائيّة هذه هي قمّة جبل الثلج لحالة الاحتقان والغليان في الأراضي المُحتلّة في الضفّة والقِطاع وهضبة الجولان وجنوب لبنان، وجرس إنذار أوّلي للانفجار القادم والوشيك الذي سيُغيّر جميع المُعادلات في المِنطقة، ويتصدّى لعمليّات الإذلال والمهانة، ويُؤكّد أن عمليّات التّهميش للقضيّة الفِلسطينيّة أوشكت على الانهيار، وأن الشعب العربيّ الفِلسطينيّ لن يرفع رايات الاستِسلام البيضاء، مثلما توهّم أصدقاء نِتنياهو وزملاؤه في حلف النّاتو العربيّ.

القضيّة الفلسطينيّة المركزيّة العربيّة والإسلاميّة، بدأت تستعيد وهجها مُجدّدًا وبقُوّةٍ، ورجالها بدأوا يردّون عمليًّا على المُطبّعين العرب الذين اعتقدوا أنّها ماتت، بل شبِعَت موتًا، وفتحوا قُلوبهم وبلادهم للإسرائيليين لاعبين كانوا أو مسؤولين.

***

قبل عملية سلفيت بأيّامٍ معدودةٍ، نزل أكثر من مليون إسرائيليّ إلى الملاجئ، بعد انطلاق صفّارات الإنذار إثر رصد اقتراب صاروخين انطلقا من قطاع غزّة ووصلا إلى تل أبيب، ولولا هرولة نِتنياهو إلى حُلفائه في القاهرة، استعجالًا للتهدئة لتضاعف العدد عشرات، وربّما مئات المرّات، حيث فشلت القُبب الحديديّة في حماية أهلها، وباتت من الماضي.

فصائل المُقاومة في القطاع استأنفت إطلاق البالونات الحارقة والمُتفجّرة، كمُقدّمة وتمهيد لعودة إطلاق الصّواريخ، بعد أن طفح كيل مِليونين من سُكّانه (القِطاع) من شدّة الحِصار العربيّ والإسرائيليّ، وجميع المُفاجآت واردة، فلم يبقَ لهذا الشّعب ما يخسره.

قبل أن نختم هذه المقالة، نُؤكِّد على أمرٍ مُهِمٍّ جدًّا، وهو أن الشاب عمر أبو ليلى الشّهيد الحيّ، ما زال يحتفظ بالبُندقيّة التي أسرها من الجندي القتيل، وما زال أيضًا حُرًّا طليقًا، واختار الشّهادة، ولذلك سيُواصل مُقاومته للاحتلال حتى آخِر رصاصة في جُعبة بُندقيّته، وحتّى آخِر نقطة من دمه.

فِلسطين تنتفِض، والتسونامي الفِلسطينيّ الكاسِح الذي سيجرِف كُل العفن الحاليّ قادمٌ لا مَحالة.. والأيّام بيننا.

Print Friendly, PDF & Email

50 تعليقات

  1. الشعب الفلسطيني شعب انبته الله فأحسن نباته و حصده فأحسن حصاده .تقبل الله عمر ابو ليلى مع الشهداء

  2. يا زيت يتم تعزيز مقالات الموقع بصورة توضيحية بوسط المقال. وصورة الكاتب يجب ان تكون صغيرة بجانب اسمه.
    مثل مقالات موقع بي بي سي صورة أو اثنتان داخل المقال

  3. ندعو المولى عز وجل ان يخفف ويرفع نيرالظلم عن كل الشعب الفلسطيني المظلوم وعن اي مظلوم في العالم

  4. هاذا البطل الشهيد كبير في زمن الصغار هذا البطل اثبت ان الضفه ولادة للأبطال والشرفاء وللأحرار هذا البطل صفع كل المتخاذلين والخونه وقال لهم اذا اردتم القدس وكل فلسطين أل 28,000 كيلومترمربع عليكم بالمقاومه والنضال ضد الإحتلال الصهيوني و أعوانه (زغرد يارصاص الثوار فرائحة البارد هي العز والدماء الطاهره وقود التحرير بإذن الله الفرد الصمد)

  5. سلم يراعك وسلم وعيك وسلم تحريضك لأمة العرب للنهوض….كلنا عمر ابو ليلى

  6. الاخ / ابن سوريا ،، اولا عليك انت ان تتذكر جيدا ان حسن ندم على الحرب ،
    يعني وصف (اسيادي) بالمغامرة ، كان صحيحا وأكده حسن بندمه ،
    وصف المغامرة كان لخطف الجنديين ، وليس بسبب (ضرب حيفا وتل ابيب )
    كما تدعي ، وهي مغامره ، ان تخطف جنديين ، وتترك بيروت تحت رحمة
    القصف العنيف ، دون ان تكون لديك اي من وسائل لحماية بيروت ، وراينا
    الدمار الهائل الذي لحق بلبنان وتدمير اغلب البنى التحتيه ، أضف الى ذلك
    قتل اكثر من 1200 من المدنيين وتهجير الاف اللبنانيين ،،
    والنتيجه لم تحرر شبعا ، بل تم طرد الحزب الى ما بعد الليطاني ،،
    تحياتي ،،

  7. OMAR IS AMARANDOS ….HE IS A FIRE NEVER DIE ….. HE IS APHILISTINE … YES 4 MILITARY PROGRESS TO EXTRACE ZIONISM ………FROM OUR PATRIOT LAND OF PHILISTINE…….YES FOR OUR UNIFICATION …IN OUR RIFLE ……… SARCOPHAGUS SANGUINARY MAMZERS SHOCHTIM ZIONISM MUST BE EXTRACTED TO ACHIEVE HARMONY LIFE FOR PAN HUMAN فلنحافظ علي دما شهدانا المقدسه…بالاستمرار بالكفاح. المسلح…وعدم الانتظار لصفعات أو تنازلات أو مساومات
    نعم البندقية والاعداد العسكري الفعلي هو الطريق والوحيد لتحرير فلسطين كامله شامله بدون عنصريه أو جهل أو انقسامات
    المجد والعزة لشهدانا

  8. الرحمة على الشهيد البطل ، الوسيم ، الأبي، الشهم .
    نعم لم تعد معنا بالمعنى الحسي …لكن انت داءما في فلسطين ..
    الجميع سيتدكر و سيدكر شجاعتك وبالتأكيد غيابك المادي ليست له أهمية، فهل يا ترى لو متنا سيدكرنا أحد ما !!!!!
    أتساءل فعلا من الميت هنا ؟؟؟ هل انت ام نحن ؟؟؟؟؟
    تأبط عزيمته في صمت…..
    و سكين مطبخ ….
    غضب في صمت….
    فكان الفهد هو …..
    و هو كان……
    ابن جلا و طلاع التنايا …..
    رحم الله الشهيد و اسكنه فسيح جنانه
    ولا ادري من منا يستحق الرحمة و الدعاء
    على كل حال نطلب منك يا شهيد أن تعدرنا فلم نتجاوز مرحلة الفطام بعد ،
    اعدرنا لم نستطع فراق اكواب القهوة والشاي
    اعدرنا لا نقوى على فراق زواجاتنا …….
    ………….
    ……….
    …….
    ….
    ..
    .

  9. SARCOPHAGUS SANGUINARY MAMZERS SHOCHTIM ZIONISM MUST BE EXTRACTED TO ACHIEVE HARMONY LIFE FOR PAN HUMAN فلنحافظ علي دما شهدانا المقدسه…بالاستمرار بالكفاح. المسلح…وعدم الانتظار لصفعات أو تنازلات أو مساومات
    نعم البندقية والاعداد العسكري الفعلي هو الطريق والوحيد لتحرير فلسطين كامله شامله بدون عنصريه أو جهل أو انقسامات
    المجد والعزة لشهدانا……. OMAR NEVER MARANTOS

  10. اجمل مكان زرته في فلسطين كان مخيم الدهيشه للاجئين …لوحه فنيه بما تحمل الكلمه من معنى …اينما نظرت تجد احلى الكلمات الوطنيه وابيات الشعر ومقولات الشهداء واسماء الأسرى وابطال العمليات الفدائيه هنا ولقد حول شعبنا الفلسطيني الجدار العازل الى جداريه ضخمه مليئه بالرسومات الكبيره …للابطال والقاده الشرفاء وكلمات ناجي العلي ورسمه الشهير (حنظله ) وابيات محمود درويش …قلت لاقاربي واصدقائي في المخيم أن هذا المخيم بعد التحرير …سنجعله تحفه فنيه وشاهدا على اسطوره الشعب الفلسطيني ونضاله ..وقصته الاروع
    وأسوأ ما حدث كان في تلك الليله …حيث فجأه رأيت الجميع يدخلون البيوت…وسيارات الشرطه السلطه تنادي بالدخول إلى البيوت بأسرع وقت…لان قوات الاحتلال قادمه للبحث عن مطلوبين ..أو ما يسمى حمله تعجبت كثيرا ..فإذا به التنسيق الأمني …
    واكثر موقف مضحك ..كان عندما تلقيت اتصالا لشخص يتكلم العربيه المكسره…ويهددني ويشتم ويقول لي انت تشكل خطوره وانا انفعلت وبدأت بالشتم واقول له اعلى ما في خيلك اركبه…وأنه انا مستعد وجاهز ..
    واذا به مقلب من احد شباب المخيم وامتحان …لكن نجحت به والحمدلله …

  11. من العراق تحية وإجلال للمناضل أبو ليلى وكل شهداء العراق وسوريا واليمن

  12. اقتبس من مقال استاذنا ابوخالد (هذا الشاب وفي مثل هذا السن لا يضيع وقته في العاب الكمبيوتر ولا متابعة آخر الموضات والاغاني العربيه والاجنبيه وانما في التخطيط والثار والانتقام والشهاده “” وهناك مئات الالاف من الشباب الفلسطينيين والعرب والمسلمين مثله اخفاهم زبد الحكام واعلامهم ) انتهي الاقتباس
    ساتحدث فقط عما يخصنا نحن كفلسطينيين لانني لم أحاول التدخل بشئون غيرنا ابدا لانني لا املك الحق بذلك تماما مثلما نكره الاستماع لاي طرف ينتقدنا او يمسنا بتغريده او بفيديو عبر وسائط التواصل الاجتماعي ونكيل له الكلمه بعشره لهذا التزم عدم المس بأحد
    السلطه الفلسطينيه ياساده ياكرام تدخلت بكل ثقلها المالي والحشد الجماهيري لانجاح محبوب العرب الأول محمد عساف وبعدها مباشرة كانت القنوات التلفزيونيه تنقل لنا حياة محمد عساف المترفه والبذخ والسيارات والسفريات وتم انتاج فيلم تلفزيوني عن حياته وكانه من عمالقة الادب او حتي عبد الوهاب وام كلثوم لم يقوموا بإنتاج فيلم عن حياتهم الا بعد عقود من العطاء وبعد وفاتهم ما اود قوله هو ان فوزه كان المقصود به هو تحول اهتمام الشباب الفلسطيني من النضال الي حياة الترف التي توفرها مهنة الغناء وهي مهنه لها كل الاحترام والتقدير ودورهم في جميع البلدان دور ريادي لكن في وضعنا الفلسطيني فان الهدف غير برئ ابدا وتكرر مع المطرب يعقوب شاهين أيضا وقفت السلطه بكل ثقلها خلف نجاحه عبر التصويت واستمعنا الي تصريحات المسئولين بقنوات ام بي سي بان ماجنته القناه من التصويت علي محمد عساف فاق كل التوقعات “”” وكان حرص أبناء الرئيس علي حضور المسابقه وبعض المسئولين دليل علي مااقوله الهدف ليس برئ رغم عذوبة وجمال صوت محمد عساف الا ان ماجري له هدفه تحويل الاهتمام لشبابنا من المقاومه والنضال الي اهتمام آخر وجميعنا شاهد عدد المتسابقين الفلسطينيين فاق جميع الدول الأخرى بالذات بعد فوز عساف وحياته المترفه التي سلط الاعلام كثيرا عليها بتنقلاته بافخم أنواع السيارات وبسكنه في دبي وسفرياته درجه اولي
    الأستاذ ابوخالد يعلم جيدا ان غزه ومقاومتها كانت شرف لكل شاب فلسطيني ويعلم علم اليقين ان غزه حتي منصف السبعينيات كان يحكمها الفدائيين بالليل وفي النهار فقط يتجول جنود الاحتلال بشوارعها !!!
    شعلة المقاومه حاول ويحاول بعض المسئولين اخمادها في سبيل تمرير اجنداتهم الانهزاميه وحرف البوصله التي تربي عليها شبابنا الي اهتمامات اخري
    ارجو ان يعلم الجميع انني لا اقصد الاساءه للفن او الفنانين ابدا لكنني احذر وانبه الي مايجري بتخطيط شيطاني هدفه نزع المقاومه من رؤوسنا وتفكيرنا والاهتمام بما يجلب الثراء وحياة الرفاهيه !!! هكذا مخططات هي اخطر علي قضيتنا من العدو العسكري اللهم اني قد بلغت اللهم فاشهد””” ارجو النشر

  13. البطل ماجد فرج ينقذ اسرائيل من ارهاب ابو ليلى
    قمة السفالة. كان على الشهيد ابو ليلى ان يحترس من مخابرات ابو عباس اكثر.
    اللهم احمني من اقاربي اما اعدائي فأنا كفيل بهم.

  14. ألف تحية لك يا عمر ابو ليلى
    سلام عليك يوم ولدت، لك العزّة والمجد
    سلام لأمك التي ولدتك
    سلام لأبيك الذي رعاك وعلّمك
    سلام للأرض التي نشأت فيها
    سلام لك أينما أنت وأينما ولّيت وجهك المنير

  15. الى جنّات الخلد يا عمر ،،
    انتم السابقون وإنّا إن شاء الله بكم لاحقون !!!

  16. يا الله ما اجملها قصه عاشها شعبنا الفلسطيني ويالها من تجربه …والحمدلله رب العالمين على هذه النعمه والابتلاء الجميل الذي خصنا به الله عز وجل لنكون اختياره تعالى لنكون أعداء أعدائه الالداء والحمدلله كان شعبنا الفلسطيني ومنذ بدايات حقبه الاحتلال وهو على الموعد دائما وطوال تلك الأيام ونحن نسطر اروع البطولات كان شعبنا كله بطلا صغيره وكبيره ونسائه ورجاله الألوف من الشهداء والسجناء وخضنا الحروب الغير متكافئة وبصدور عاريه صمدنا وصبرنا ..ولم نتنازل عن ذره من تراب الوطن ..رغم أننا كنا نواجه اكثر أنواع البشر لؤما وحقد ودنائه وخبث ..رغم أن عدونا الخبيث يحكم العالم الأرضي وعلى علوه الكبير
    ومجرد الصمود هو أعظم.. انتصار قدمت في سبيله اعظم التضحيات والصبر الطويل وقوافل الشهداء وعشرات الألوف من السجناء وعدى عن الصبر على ظلم ذوي القربى ..وتخلي الامه عنا لزمن طويل.. وتركنا وحيدين على ارض المعركه …مع أن فلسطين ليس لنا لوحدنا والقدس الشريف والمسجد الأقصى أمانه في رقاب مليار ونصف المليار مسلم ولكننا والحمدلله صمدنا الصمود الكبير ..رغم أننا كنا نرتجل ونقرر المواجهه فرادا وجماعات وننتفض المره تلو المره وكان اطفالنا بقياده الشهيد البطل الطفل فارس عوده مثلا يقاومون بالحجاره وكم من مره تعرضنا لحروب قذره ولكن للاسف كنا ننتظر فزعه الاخوه وشيئا من النخوه وترجمه للشعارات والخطب المزلزله على ارض الواقع ولكن لا حياه لمن تنادي…كانت حروبنا وتضحياتنا ومواجهاتنا ودمائنا تمر مرور الكرام ..
    فقط تعطي للبعض وقتا ممتعا ولحظات من التشويق والاثاره ..تجلس الامه امامات الشاشات أمام أكوام المكسرات ..وتخوض الجدالات العاقره وتتبادل التهم وتقصف بعضها بالتخوين ..مع أننا كنا ننتظر الكثير ..ماذا فعلت أمتنا لنا ولغزه المحاصره والتي تأن من الجوع المهول …للاسف لا شيئ ولكننا لازلنا على قيد الامل..ومتفائلين بهذه الامه العظيمه ونلتمس لها الأعذار ونشعر بها ونعرف أنها محتله مثلنا …ولن نخسر شيئا اذا ما استرسلنا في الانتظار …حتى يرسل الله عز وجل عباد له ذوي بأس شديد ..ويا هل ترى من هم هؤلاء لأننا كشعب فلسطيني نستطيع الصمود والانتصار والحفاظ على حقنا ولكن فلسطين وتحريرها يحتاج جيوش وسلاح وعتاد واراده ومعونه من اخوه حقيقيون لان إسرائيل ليست فقط عدونا فورائها جيوش ودول عظمى وانظمه مجاوره تعمل كحراس حدود اوفياء جدا ومخلصين لها
    نحن نريد العون من أمتنا …ومن كل احرار الارض
    وليعلمو أن لا سلام ولا طمأنينه ولا مستقبل طالما أن فلسطين محتله….لان فلسطين اذا تحررت سيتحرر كل هذا العالم ويعيش حقبه ذهبيه

  17. اعداء الله ابناء الخنازيري افسدو و قلو اشجار الزيتون والتيني
    و قتلو الاطفال ببروده كالثعابيني و قطعو اشلاءهم بالالحجارة والسكاكيني
    و اغتصبو النساء في المياديني .و دنسو كتاب الله على مراى الملايني
    اين امه الاسلام و المجاهديني اين مخافه الله في قدس دنست بالصهايني

  18. یا لیت حکام العرب عندهم شی ولو قلیل من شجاعة هذا البطل

  19. (The pair of shoes he was wearing while executing this operation is far more valuable than the leaders of the Arab countries (COMBINED

  20. هاهم يعلنون خبر استشهاد الشهيد البطل عمر ابو ليلى من مكبرات المساجد وغدا هوه حداد شامل في نابلس فلسطين المحتله!!!

  21. استشهد عمر .. روى بدمائه الطاهرة الزكية تربة فلسطين .. ستنبثق شجرة الحرية لكل فلسطين عما قريب ان شاء الله تعالى .. الخزي والعار للجواسيس .. نعم للجواسيس فالتنسيق الامني مع الصهائنة هي الجاسوسية بعينها

  22. رحم الله شهيد الوطن..رحم الله عمر ابوليلي بطل عملية سلفيت النوعيه..رحم الله كل شهداء فلسطين..المجد والخلود للشهداء الابرار والخزي والعار للخونه والمخبرين..عمر ابوليلي سيظل حيا في عقول الناس جميعاً… وهنالك من يأكل ويشرب ويتحرك لكنهم أموات في نظر أبناء شعبنا الفلسطيني..

  23. إلى المدعو غازي الردادي
    تذكر جيدا” عندما قامت المقاومة بضرب حيفا و تل أبيب ، وصفتها أنت وأسيادك بالمغامرين و المتهورين ..
    كفاك نفاقا” و كذبا” .. فعلا” اللي استحوا ماتو

  24. بالتأكيد ستقوم سلطات الاحتلال بهدم منزل أسرة هذا الشهيد البطل. هناك الملايين في جميع أنحاء العالم ومنهم أنا مستعدون للتبرع لأسرة هذا الشهيد فهل هناك من طريقه لفتح باب التبرع لهذه الأسره بعيدا عن السلطه وهل من الممكن أن تفتح صحيفتكم باب التبرع؟ أبناء هذه الأمه وحتى المعوزين منهم يريدون ان يدعموا صمود هذا الشعب البطل ومع ادراكي لصعوبة إيصال الدعم فلا بد من التفكير بطريقه لايصاله

  25. شكرا لعمر و والدي عمر و إخوة عمر في فلسطين و لبنان و سوريا و اليمن … و كل مكان طاهر بأهله، دنّسة الأعداء و الخونة..

  26. للأسف الشديد توقعاتكم بعدم حصول جيش الصهاينه على معلومات عن هذا البطل لفتره طويله لم تنجح. يبدو أن أمن السلطه قد حسن من أدائه هذه المره وارتقى في تنسيقه الأمني مع العدو إلى حد غير مسبوق. أما عن كلامكم عن امتناع إسرائيل عن دفع مستحقات السلطه من أموال الضراذب فهو حتما أمر منسق بين الطرفين الاسرائيلي والسلطه الفلسطينيه للضغط على عدوهما المشترك الشعب الفلسطيني

  27. شكرا جزيلا على هذا المقال الذي خرج كما هو واضح من صميم قلبكم الفلسطيني
    شكرا جزيلا لاعطائكم مساحة في صحيفتكم لهذا البطل الذي بث فينا الامل
    شكرا جزيلا لغياب السياسة عن مقالكم

  28. المجد والخلود لعمر ابو ليلى والى جنة الخلد ياعمر
    نم هنئيئا قرير العين أيها الشهيد الحي فأرض فلسطين لم تكن في يوم من الأيام عاقرا فهي قد انجبت ومازالت تنجب البطل تلو البطل إلى ان يرث الله الأرض ومن عليها وإنا لمنتصرون باذن الله

  29. اسأله تعالى ان يحفظه من كل مكروه .. وان يعيش عمرا مديدا ليرى فجر تحرير فلسطين من البحر الى النهر .. كما اسأله تعالى ان يعمي ابصار افراد اجهزة امن عباس وراء المتراس .. فهم .. هم الخطر الاكبر على عمر ابي ليلى وعلى شرفاء واحرار فلسطين !!!!

  30. بمثل هذا البطل ستحرر فلسطين … ان الشاب عمر ابو ليلى معجزة فعلا.

  31. فلصطين يفدى حماك الشباب*وجل الفداىٔي والمفتدى

  32. الى الشهيد الحي عمر ابو ليلى :
    ان كنت حيا بقبر او حيا بسجن فشعب فلسطين لن ينساك, فانت لم تقدم على ما اقدمت عليه من بطولة الا وانت تعرف انك مشروع شهيد
    ان العين لتدمع والفلب ليجزع لكن كن مرتاحا حيثما انت ففلسطين ستتحرر بالدماء رغم انف العدو ورغم انف ماجد فرج وكلابه…
    يرحمك الله حيا او ميتا

  33. من سوريا العروبة…حياك الله يا عمر وحماك انت وكل مقاوم وايدك بجنده وعظم الله اجرك

  34. ليس فقط طيارات مراقبة بدون طيارات المعروفه بالزنانه المعتاد عليها! بل هولكبترات رايحة جاية!! والكثير هنا يردد ان نتنياهو كان يتجول اليوم على اطراف ومداخل مدينة نابلس! والباقي عندكم..

  35. وجعلنا من بين أيديهم سدا ومن خلفهم سدا فاغشيناهم فهم لا يبصرون يارب اقولها بكل خشوع ما في غيرك يالله تحمي هذا الشاب وكل اخواننا في فلسطين العزيزة وفي غزة وتوحد قلوبهم على قلب رجل واحد اللهم كن في عيونهم بالله واشفي قلوب المسلمين.

  36. ماذا فعلت بهم يا عمر ، شاب بعمر الورد ، لم يصدّع رؤوسنا بتهديدات وعنتريات فارغه ،
    مثل جيوش الخيبه ، قام بعمل بطولي لم نشاهده حتى بالافلام ، اقسم بالله انه يشرف
    بلدا بأكمله ، الله يحميه من عين اليهود والجواسيس ، وان شاء الله يصحي الجواميس
    الذين يدعون انهم مقاومين ، فعلا ما ذا فعلت بهم يا عمر ،،
    تحياااتي ،،

  37. تحيه اكبار للبطل ابو ليلى والنصر لقضيتنا والخزي للعملاء

  38. يبارك في قلمك … نسمة في المنفي .. يااااااااااا رب اثلج صدورنا كما وعدتنا

  39. سيدي الكاتب المبدع الاستاذ عبد الباري حفظه الله
    بداية فإنه لايوجد احد يعيش هموم الشعب الفلسطيني وتطلعاته الوطنية من الصحفيين والكتاب بهذا الوهج المتألق للروح الوطنية الذي نلمسه في كلماتكم وبين حروف اسطركم وهذا هو الأصل في تناول القضية الفلسطينية ونضال الشعب الفلسطيني في مواجهة المخطط الصهيوني لتذويب الحس الوطني بالقضية من خلال الطروحات والمخططات المعروفة لاسيما الأحاديث التي نسمعها عما يسمى صفقة القرن..
    سيدي
    الشعب الفلسطيني يعرف الطريق الصحيح لاستعادة حقه المسلوب في انشاء دولة مستقلة من البحر إلى النهر.. رغم مايقوم به الأعراب من سعي لمؤازرة الصهاينة في محاصرة ووأد هذا الحق بشتى الوسائل والمؤتمرات..
    اقول… سيدي الكريم
    إن ما تشهده غزه رغم الخنق المدمر من الأعداء للروح القتالية من خلال التجويع والحصار فإنه مؤشر على قوة ايمان الشعب الفلسطيني بحقه وهذا الأمر هو ما يرعب الصهاينة…
    يضاف إلى ذلك العمليات الفردية التي يقوم فئات من الشباب بين فترة واخرى مما يؤجج بقوة حالة الخوف والرعب لدى الصهاينة من أن تتحول أمثال تلك العمليات الفردية إلى سلوك جمعي تنتظم فيه مجموعات أخرى قلت او كثرت.. ولعل الصهاينة والاعراب معهم يهيئون البيئة المناسبة لمثل هذه الأعمال…
    تحياتي والف شكر…

  40. (وهُناك مِئات الآلاف من الشّباب الفِلسطينيين والعرب والمُسلمين مثله، أخفاهم زبد الحكام وإعلامهم)
    تحياتنا لك استاذ عبدالباري عطوان ..ونعم مئات من الألوف وحتى الملايين من هذه الامه العظيمه الشجاعه المؤمنه بالله عز وجل والتي يوجد بها بذره الخير التي لا تموت ولا تفنى وكل ما تحتاجه قليل من المطر وشروق الشمس …والأرض خصبه والخير فيها سيبقى الى يوم الدين كما وعد نبينا المصطفى عليه الصلاه والسلام.. وهو ربان سفينتنا ومعلمنا ومن زرع فينا الشجاعه والشهامه والكرامه وانار لنا الدرب .. ولن يستطيع كبح جماحها ومسيرها نحو القمه كل عالم الظلمات وبكل ما أوتي من قوه وألات اعلاميه ضخمه ومنظومه سياسيه موظفه وعملاء وخونه ومرتزقه وأناس يعملون ليل نهار على تحطيم معنويات هذه الامه وحصارها على كل الأصعدة وتخريب حياتها واخلاقها وتزوير تاريخها وحرفها عن المسار وثقب سفنها ستبقى امه عظيمه ولاده رجال وابطال على مر التاريخ
    يعرف هذا جيدا أعداء هذه الامه المباركه وأكثر بكثير من بعض المنتمين إلى هذه الامه وفقط على الهويه وأجسادهم معنا وقلوبهم متيمه بالعالم الأخرى
    أن أعداء الامه يعرفون أنهم يعيشون لحظات مؤقته وان الوقت ليس لصالحهم وان الاندثار مصيرهم الحتمي وهم أكثر من يشعر بهذه الحاله العارمه من الغضب والاحتقان وانها مسأله وقت وفقط ..وبعض من الرياح العاتية التي سوف تسقط ما تبقى من اقنعه ..وتميط اللثام عن اولائك الذين يعتاشون على معاناه الامه.. والخيانه بالنسبه لهم مصدر للرزق ووجهه نظر واوراق اعتماد تجعلهم يستمرون في العمل لدى اولائك الغزاه المحتلين فهم حماه إسرائيل واعمدتها والرئه التي تتنفس منها…تلك الانظمه التي عملت ليل نهار على احباط الامه وتدميرها على كل الأصعدة بطرق ممنهجه لصالح الأعداء …في محاوله للاتفاف على الحقيقه والمنطق أن هذه الشعوب لن تسكت على ظيم ولن تبقى متفرجه… وان التسونامي الكبير سيضرب وسيدمر كل القيود والاغلال .. نحن أمام لحظات عظيمه تشهد بدايه طلوع الشمس ..بعد ليله طويله مظلمه
    اينما وليت وجهك تشاهد هذه النهضه الفكريه وحاله من الوعي الكبير ..أن الامه تستيقظ وتنفض الغبار عنها
    وان أعداء الامه ترتعد فرائسهم .. فهم أمام شعوب عظيمه فيها ملايين من الابطال …سوف يحررون أنفسهم اولا ومن ثم سيحررون فلسطين وبعدها وبإذن الله سيتحرر العالم من هؤلاء الجبابره وسيلقى بهم إلى مزابل التاريخ هم واعوانهم

  41. تحية اجلال وتقدير للشهيد الحي عمر ابو ليلى داعيا من الله ومن كل الوطن العربي لكل مجاهد في سبيل فلسطين ان يحفطه الله بما حفظ به الدكر الحكيم واقول للمطبعين المطبلين ان الام العربية ولادة وفلسطين والوطن العربي كله من الشرق الى الغرب لاخوف عليه ولا هم يحزنون مادام امثال هولاء المومنين بينهم همهم الوحد اعلاء الحق ومحاربة الباطل بكل اشكاله والوانه مرتجين من الله الفوز بجنة الرضوان ويالها من جائزة وان مهما طال الزمن اوقصر لابد لليل ان ينجلي ولابد للفجر ينقشع اما الصهاينة وعملائهم فالطوق سيشتد حول اعناقهم شيئا فشيئا ولتحيا فلسطين وليحيا الوطن العربي

  42. الحمدلله والشكر والفضل لله سبحانه وتعالى قافلة الشهداء الابرار مستمره دوما ومسير الابطال لاينقطع يحيا كل ثائر عربي ومقاوم شريف سواء في فلسطين او اي شبر من ارض العسرب تبا للخونه والعملاء العرب من حكام وملوك سيلعنهم التاريخ

  43. أستاذي وحبيبي عبد الباري :
    لطالما لفت نظركم في هذه الزاوية المحببة إلى قلبي ..
    {{{ عندما كنتم تنوهون إلى تراجع القضية الفلسطينية وأنها لم تعد أولوية لدى العرب .. وفي هذه المقالةأيضا ترددون أن القضية الفلسطينية استعادت وهجها !!! }}}
    لا يا سيدي :
    لم ولا ولن تتراجع أولوية القضية الفلسطينية …
    لم ولا ولن يبهت وهجها…
    قلتها لكم وأكررهاالآن :
    هذه القضية في دم وروح ووجدان الأغلبية الساحقة من العرب والمسلمين في كل أرجاء المعمورة على اختلاف توجهاتهم وإيديولوجياتهم وعقائدهم..
    بغض النظر عما تقول وتفعل الحكومات..
    الفدائي البطل عمر أبو ليلى وأمثاله هم القادة الحقيقيون لنا.. ولا يلتفت إلى القادة الرسميين..
    لا أريد أن أشتم أحدا ولو أن القلب يكاد ينفجر من تهافت من يفترض بهم أن يكونوا قادتنا الحقيقيين والرسميين…
    ولكن أقول لعمر :
    يعجز البلغاء عن التعبير عن مدحكم…
    حماكم الله وأكثر من أمثالكم..
    كم أشعر بالصغار أمامكم..
    وكم أنا فخور بكم..
    تحية مقدسة لكم ولأمثالكم..
    وأنتم أيها السفلة الأغبياء :
    كم يسعدني أن أراكم في هذه الحالة المزرية !!!!!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here