صورة.. تعرف على الشقة السرية في برج إيفيل

باريس- متابعات: لا يعلم الكثيرون أن هناك شقة سرية في الجزء العلوي من برج إيفل، حيث بنى رجل الأعمال والمهندس غوستاف إيفل، هذا المخبأ الملحمي لنفسه فقط.

الهدف من إنشاء البرج

بحسب تقرير (مصراوي)، كان الهدف الأول لإنشائه هو عرضه في المعرض العالم لعام 1889م في باريس، احتفالا بالذكرى الـ100 للثورة الفرنسية، التي أنهت الحكم الملكي في البلاد.

استمر بناء برج إيفل لأكثر من عامين بقليل، في 26 يناير 1887، وتم الانتهاء منه في 31 مارس 1889. بارتفاع يبلغ 324 مترا، وسبعة آلاف طن من الفولاذ، تم تجميع البرج باستخدام السقالات الخشبية والرافعات الصغيرة المثبتة على البرج نفسه.

الشقة السرية

بعد افتتاح البرج في عام 1889م، تم الكشف عن أن المهندس غوستاف إيفل، أسس شقة صغيرة لنفسه، مختلفة ومريحة وبسيطة.

وتقع تلك الشقة في الطابق الثالث من البرج، بمساحة صغيرة وتتميز بالراحة، وكانت الجدران مغطاة بورق الجدران بألوان دافئة، وقطع الأثاث الناعمة وبيانو كبير

بالإضافة إلى أدوات الفلك وإجراء بعض التجارب الفيزيائية، واستقبال ضيوفه مثل توماس إدسون، وغيره من العلماء، والشقة حاليًا متاحة للزيارة أمام الجمهور.

كما يقع مكتب بريد صغير في الطابق الأول من البرج بجوار متاجر الهدايا. والتقط طابعًا بريديًا وختمًا وأرسله بالبريد من مكتب بريد برج إيفل وسيتم تسليمه مع ختم بريدي فريد.

الغضب من البرج

هاجم عدد كبير من الكتاب والفنانين، بناء البرج بشدة وانتقدوا التصميم، وبحسب الموقع الرسمي للبرج العالمي، فإنهم أعلنوا احتجاجهم، “لقد جئنا، نحن الكتاب والرسامين والنحاتين والمهندسين المعماريين وعشاق جمال باريس التي كانت حتى الآن سليمة، للاحتجاج بكل قوتنا وبكل سخطنا… الفن والتاريخ الفرنسيين المعرضين للخطر، ضد تشييد برج إيفل في قلب عاصمتنا، وبرج إيفل الفادح الذي لا طائل من ورائه.

في مقابلة في جريدة Le Temps 14 فبراير 1887، أجاب إيفل على احتجاج الفنانين، لخص بدقة مذهبه الفني: “من ناحيتي، أعتقد أن البرج سيمتلك جماله الخاص، هل علينا أن نصدق ذلك لأن أحد المهندسين لا يهتم بالجمال في الإنشاءات، أو أن هذا الشخص لا يسعى إلى خلق الأناقة والصلابة و المتانة؟ أليس صحيحًا أن الظروف ذاتها التي تعطي القوة تتوافق أيضًا مع قواعد التناغم الخفية؟ (…) الآن ما هي الظاهرة التي كان عليّ أن أهتم بها بشكل رئيسي عند تصميم البرج؟ كانت مقاومة الرياح.

حسنا إذن ! أظن أن انحناء الحواف الخارجية الأربعة للنصب، وهو حساب رياضي (…) سيعطي انطباعًا كبيرًا بالقوة والجمال، لأنه سيكشف لعين المراقب عن جرأة تصميم ككل”.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here