صورة القرار.. الخزانة البريطانية تصنف حزب الله اللبناني “منظمة إرهابية” وتجمد أصول عناصره بشكل كامل

 

بيروت / وسيم سيف الدين / الأناضول – أدرجت الخزانة البريطانية، “حزب الله” اللبناني بجناحيه السياسي والعسكري تحت قانون “تجميد أصول الإرهاب”، الذي دخل حيز التنفيذ، الجمعة.

وأوضحت الخزانة، في بيان، أنها أدرجت “اعتبارا من الخميس 16 يناير (كانون الثاني)، حزب الله بالكامل (بجناحيه السياسي والعسكري) تحت قانون تجميد أصول الجماعات الإرهابية”.

وكانت الحكومة البريطانية، بموجب قواعدها، تدرج الجناح المسلح فقط للحزب تحت هذا التصنيف.

وفي السياق، اطّلع وزير الدولة لشؤون الرئاسة سليم جريصاتي، من السفير البريطاني لدى لبنان كريس رامبلنيغ، على دخول قانون “تجميد أصول الإرهاب” حيز التنفيذ، بعد انتهاء مفعول القانون القديم في هذا الخصوص.

جاء ذلك في لقاء بحث خلاله جريصاتي أيضا، بمكتبة في القصر الجمهوري، مع رامبلينغ، آخر المستجدات على صعيد تشكيل الحكومة.

Print Friendly, PDF & Email

5 تعليقات

  1. بريطانيا هي مصدر الإرهاب في العالم و لو كان هناك مسؤول حقيقي و شجاع في العراق لقام بمتابعتها على الجرائم التي ارتكبت إبان الغزو في سنة 2003 و السلام عليكم ورحمة الله تعالى و بركاته

  2. لم أكن أعلم أن رجال المقاومة والسيد حسن نصرالله لديهم حسابات في لندن وجنيف كذلك توظيفات وأسهم في بورصة نيويورك ….هاهاها…دعهم يجمدوا هذه الاموال

  3. بريطانيا الأفعى الرقطاء لم تجد هناك من يجلبها أمام المحكمة الإنسانية ويعاقها على ما قامت به من جرائم ضد الإنسان والإنسانية من المؤسف له والمؤلم انه لم يظهر من يقدر على الوقوف أمام بريطانيا ويضعها أمام ماضيها الشرير ويذكره بكل جرائمها التي قامت بها في الهند وفي الصين وفي مصر وخيانتها لحلفائها الأعراب وفي إبادتها لسكان القارة الأمريكية الشمالية الأصليين وفي مقدمة جرائمها جريمتها في فلسطين . تقف اليوم وبكل وقاحة الصهيونية وتشيطن حزب الله . لكنها تقدم على ذلك لأن غالبية أنظمة الأعراب يسيرون من حولها ككلاب الحراسة لا يخالفون لها مطلبا ولا رأيا ولا يعصون لها أمرا

  4. لقد رد القائد الخامنئي على هؤلاء الصبية من “الثالوت البريطاني الفرنسي الألماني” بما يستحقون : ” أمريكا عجزت عن مواجهة إيران ؛ وأنتم أصغر من أمريكا ” !
    هذا حجم الثالوت الصبي ؛ لم يستحق حتى الرد على التصنيف الذي لا يختلف عن تصنيف الهواة لالاعبيهم المفضلين ؟!

  5. عندما قرر حسن نصر الله ضرب المصالح (البوارج) الأمريكية في المنطقة وربما بعض المصالح الأوروبية، عقب إغتيال الجنرال سليماني، قام الحليف الاستراتيجي، أو العميل الأمريكي جونسن بإدراج حزب الله على قائمة الإرهاب.
    انا اسأل هل حقا أعضاء الحزب لهم حسابات بنكية وأصول في بريطانيا ؟
    بريطانيا اكبر دولة صهيونية في العالم لهذا لا نستغرب وقوفها الى جانب الصهاينة وأمريكا. على حساب محور المقاومة.
    منذ ٢٠٠٥ وانا أتابع خطابات سيد المقاومة وهو قادر على ضرب، كما صرح هو قبل بعض السنوات، كل البوارج التي ستدخل فلسطين المحتلة. هذا قبل حوالي ٤ سنوات او أقل فما بالك اليوم بقدرته الصاروخية التي تزداد يوما بعد يوم.
    اما إعراب الخليج فاختاروا الدفع لامريكا، كما يفعلون ال سعود نهارا جهارا لحمايتهم من ظلالك وليس من ايران التي لا ولن تعدي على اي دولة خليجية، لأنها تهمل ما الذي سيحدث بعد ذلك. لكن ترمب وجد الحيلة التي سيتم فيها كل حكام الخليج. فهم بالنسبة له أبقار حلوى لا أكثر ولا أقل.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here