صواريخ غزة المباركة هي التي أطاحت بنتنياهو الذي استجدى بايدن بوقف الحرب وليس تحالف لبيد بينيت.. وكيف خدع “الغزيون” القبب الحديدية وافلسوها صاروخيا؟ وهل يقف “الموساد” خلف حريق مصفاة طهران واضخم السفن الحربية الإيرانية في خليج عُمان لتفجير حرب إقليمية؟

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

17 تعليقات

  1. الاخ من داخل الأرض المحتلة حياك الله وشكرا على مداخكلتك.

    فكرتك الاولى واضحة والكثير نادى وينادي بها، لكن لا ادري كيف يمكن تفعيلها خاصة وان دول الطوق تظهر وكانها حارسة لحدود إسرائيل وتمنع الناس من الاقتراب منها.

    اما الفكرة الثانية فغير واضحة، خاصة وان الناس هجروا بقوة السلاح والإرهاب والمذابح من المساحة الجغرافية الممتدة بين منطقة تل ابيب والساحل الأوسط من جهة البحر والقدس وجبالها الغربية الحصينة من جهة الشرق، فهي ذات أهمية قصوى للصهاينة وفيها أقاموا مطارات وقواعد عسكرية وتحصينات الصواريخ البالستيه النووية، بعد ان دمروا قرى المنطقة واقاموا مكانها مستوطنات كسيدوت ميخا وبيت شيمش وغيرهما الكثير.

    تحياتي لك اخي العزيز

  2. ليست صواريخ المقاومه هى التي اطاحت بهذا الخسيس وإن كان له دورا مهما في ذالك
    هذه الشوكه في المؤخرة كما وصفه أوباما كان هدف ادارة بايدن عندما قدم اوراق ترشيحه لخوض الانتخابات

  3. الاخ الفاضل المراقب
    حياك الله اخي الكريم على التعليق المفيد في محله .
    بقينا في ارضنا التي كانت شاسعة وتم سرقة معظمها بعد قيام دولة المسخ الصهاينة ، لكننا لم نرحل او نلجأ برغم خسارة الحرب والضغوطات من قبل الدولة الجديدة ومن قبل بريطانيا في ذلك الوقت ، جدي تمسك بالأرض ووالدي من بعده رحمهما الله ، وأنا لا زلت مع عائلتي وإخوتي وعائلاتهم ممن يسميهم الكثير عرب ال 48 ، وأنا شخصياً والكثير مثلي لا يحب هذه التسمية ، فنحن فلسطينيون ابا عن جد . نكافح في السر والعلن بما نستطيع ضد غطرسات الصهاينة وتفرقتهم العنصرية لكي ما هو ليس يهودي .
    فكرتي او مداخلتي على الموضوع هي : ماذا لو قام جميع الفلسطينيون في لبنان والاردن وسوريا بالسير نحو فلسطين سلميا وبدون حرب ؟ نحن نتحدث عن اكثر من خمسة ملايين فلسطيني من هذه البلدان ! مالذي سيحدث ؟ هل لدينا الإرادة لتحقيق ذلك . حق العودة محفوظ لجميع الفلسطينيين حتى في القوانين الدولية ! اذا سمحت لهم حكومات الدول الثلاث وفتحت الحدود .
    فكرتي الثانية والهدف من كتابة هذه المداخلة صعبة التنفيذ ، لكنها ليست مستحيلة هي : لو ان جميع الفلسطينيون تمسكوا بأرضهم ولم يلجأوا أو ينزحوا من ارضهم لكنا الآن أكثرية في ارضنا حتى بعد قيام الدولة الصهيونية ولتغير الامر على الواقع !
    تحياتي

  4. الاخ الأستاذ عطوان.

    بعد اكثر من 70 عاما لم يغير الصهاينة وداعميهم من خططهم في المنطقة، سرقة الأرض العربية مستمرة وتجاهل حقوق اللاجئين مستمرة.. فتاكد العرب وخاصة الفلسطينيون لمرات عديدة انه لا بد من استعمال القوة ضد هذا العدو المتغطرس.. وان الصواريخ هي الحل.. ومن دوي انطلاقها واوصوات انفجاراتها تجنى الثمار السياسية والعسكرية وتخمد اصوات العنصريين مثل نتنياهو.

    تحية من كل احرار العرب الى ابطال غزة اللتي خرجت من الرماد عدة مرات ولقنت هذا العدو الدروس التى لم تخطر على باله بعد ان كان قد شطب اهل قطاع غرة من حساباته العسكرية.
    اهل هذا القطاع يرون ارضهم المحتلة صباح مساء وبالعين المجردة.

    اللذي يحيرني ويحير احرار العالم ما يحير الام الفلسطينية والاب الفلسطيني وابناء واحفاد الفلسطينيين اللذين اقتلعوا من ارضهم وسرقت منهم هذه الأرض وحشروا في مساحات صغيرة تسمى مخيمات، تدار من قبل منظمات الإغاثة الدوليه وتحرس ويضيق عليها من قبل دول عربية صديقة للسارق الصهيوني المحتل والغرب الصهيوني الداعم لهذا السائق المحتل.. المحير هو لماذا لا يسمح لهؤلاء الناس بالعودة الى أراضيهم اللتي سرقت منهم.. هل يظن العالم وخاصة اليهود(الصهاينة وغير الصهاينه) بان هذا الانسان العربي الفلسطيني سيصمت الى الابد وهو يرى ويعيش هذا الظلم، وسوف يتقبله؟؟

    بالله عليكم اذهبوا الى جوجل وقوموا بجولة جوية، سترون الأرض الفلسطينية حول قطاع غزة فارغة.. مساحات خضراء شاسعة فارغة الا من المزارع.. اصحاب هذه المزارع والارض الفارغة شردوا وحشروا في هذا القطاع الضيق، في هذه المخيمات اللتي هي عبارة عن كتل اسمنتية محشوة بإعداد هائلة من البشر المظلومين والمسلوبة ممتلكاتهم.. في المقابل ارضهم المسروقة خالية من السكان، الا من القليل من المستوطنين.. حتى بعد 70 عاما..!!

    رجاء، حلقوا على جناح خرائط جوجل فوق قطاع غزة والأراضي المسلوبة حوله، واحكموا..
    سوف تغلي دماؤكم في عروقكم وسيعتريكم شعور انساني غريزي فطري بسيط: اما عودة الحقوق الى اصحابها وإما الصواريخ والطائرات هي الحكم.. وقول الحق سبحانه وتعالى هو الفصل والحكم:
    “واعدوا لهم ما استطعتم من قوة” صدق الله العظيم.

  5. لماذا هذه الهرولة المفاجئة بعد ترك اهالي غزة في الحصار بلا اهتمام اكثر من 12 سنة . الشعوب تعلم كل شيئ ولن تسمح باي مؤامرات حق يراد به باطل .

  6. لماذا هذه الهرولة المفاجئة بعد ترك اهالي غزة في الحصار بلا اهتمام اكثر من 12 سنة . الشعوب تعلم كل شيئ ولن تسمح باي مؤامرات حق يراد به باطل .

  7. حريق مصفاة إيران هو خطأ فني كما قال الإيرانيون ، هؤلاء لا يؤخذ منهم إلا العنتريات الإعلامية.

  8. سلام من الله ومحبة وتقدير لكم اخي عطوان ولضيوفكم الكرام نتانياهو ومعه كيانهم الخبيث سقط في شر اعمالهم مند اكثر من عقد من الزمان لسبب بسيط وهو سوء تقديره للاوضاع الجيوستراتيجية لمنطقة الشرق الاوسط الاسلامي فكانت حساباتهم الخاطئة المرتبطة في الاصل بكامب ديفيد وما تلاه من حفلات التطبيع المجاني الدي فرض على اطراف لم يكن لها في يوم من الايام كلمة الفصل على واقع شعوب المنطقة فكان سوء تقديرهم حول امكانيات الشعب الفلسطيني البطل وبالاعيب قدرة تارة بتقزيم الاونروا ومحاولة خنق اصحاب الارض الاصليين بقوانين عنصرية ضاربين بعرض الحائط كل القيم والمبادىء الانسانية فرغم بطشهم لم يزد دلك اهل فلسطين الا قوة وتشبتا بحقوقهم وكانت انتفاضة فلسطيني الثماني والاربعين الضربة القاضية لكل مشاريعهم التدجينية فزادتهم صواريخ المقاومة الفلسطينية تخبطا فاستفاق الجميع بما فيهم امريكا وصعلوكها المدلل وعملائهما المطبعين على خيبة لم يسبق لها مثيل ليتاكد للجميع ان الشعوب التي طن البعض انها في الجيب رافضة لكل صفقاتهم المغمسة بالدل والفقر والطغيان وانها لم ولن نعترف بكيان من المرتزقة المفسدين بل اكثر من دلك فالمنطقة على فوهة صحوة جماهيرية ستسقط عروش الجهل واستحمار الشعوب .يكفي التمعن اليوم في الحالة الاردنية ومن قبلها صمود الجيش السوري وحلفائه وكدا المازق الامريكي بالعراق والحالة اليمنية المستعصية على حزمهم المغفل اما ايران وصمودها امام حصاراتهم الاقتصادية فتلك قصة اخرى سيكتبها التاريخ بحروف من دهب الكيان داهب الى حتفه وبسرعة جنونية فالحكومة الصهيونية رقم تسعة عشر ستكون وبالا عليهم لان المجتمع الصهيوني اليوم انشطر الى قسمين غير قابلين للانسجام فمحاولة احياء اليسار يضحدها واقعهم اليميني العنصري المتشيث بتخاريف ثوراة ما نزل الله بها من سلطان .ولم يكن هدا الزمن الكوروني بامتيازا رحيما على راسماليتهم العفنة بل احيا تلك الفطرة الربانية الانسانية المرتبطة بالله و وعده لعباده الصالحين. اسرائيل الكيان تلفظ انفاسها الاخيرة وسيكون ما تبقى من هده السنة ان شاء الله مزيدا من التازم لهم ولحلفائهم لتكون السنة المقبلة سنة الحسم لمشروعهم المرتبط بالفساد والافساد في الارض .فهاهي القدس اليوم تتصدر الاهداف عند احرار الامة وشرفائها فحتى لعنتها اصابت كل مستهتر بها فهاهي كلومبيا على حافة حرب اهلية وامريكا ترامب وبايدن من بعده في وضع لايحسد عليه اما الصهاينة العرب الجدد الدين دهبوا للحج والناس راجعة فضربتهم ستكون قاسمة بادن الله .المستقبل لشعوب الامة ياخي عطوان فلا يغرنكم ضجيجهم فمن لم يقدر على تصفية مقاومة اهل غزة بصواريخهم البدائية فكيف سيحارب ايران وصواريخها الدقيقة الى ابعد مدى او حزب الله الدي ستتحول شعوب الامة اليه عما قريب والله المستعان المعركة ايها الاخوان معركة اخلاق وقيم ورسولنا محمد صلى الله عليه وسلم قال (انما بعتت لاتمم مكارم الاخلاق ) وامة الاسلام والايمان اهلها المرجو النشر

  9. شكرا استاذنا الفاضل عبد الباري ونعيماً حلاقتك.
    والله يا اخي الكريم ارتاح كثيرا لسماع صوتك وتحليلاتك والله يحفظك.
    وان كان مع كل الاسف ان اسرائيل وربائبها نجحوا في بث الفرقة والشقاق في العالم العربي إلا انهم الان يشربون من نفس الكاس وان شاء الله الى سقر وبئس المصير. اسرائيل مصيرها الى الزوال مهما قد طال الزمان، وهذا الانتصار الفلسطيني هو اول الغيث.
    تحياتي ومحبتي

  10. كلامك لا غبار عليه أستاذ عبد الباري عطوان فلولا تلك الصواريخ الإيرانية الطراز المباركة التي استعملتها المقاومة الفلسطينية لما سقط النتن
    أتوجه بالشكر لإيران التي كانت وما تزال تدعم المقاومين والأحرار في كل مكان

  11. مسرح العمليات العسكرية لمحور المقاومة أصبح يضاهي الخرائط “الجيو/ السياسية المعروفة لدى “كبار” العالم ولو بصفة ضرورية ومحدودة وفق الأهداف المسطرة. وكما يقال كل شيء له بداية. فعلا صواريخ غزة مباركة ; وتسول نتنياهو “الغريق” لبايدن بوقف الحرب… ما هي إلا جزئية بسيطة في رقعة الشطرنج السياسية والعسكرية الجديدة للمحور. إنه العلم والتكنولوجيا إذا ما تضافرت لهما الجهود العربية والإسلامية فلسوف تتسطح دفاعات العدو وترهقه قبل الانقضاض عليه. ثم لن يستطيع هذا الجهاز الصهيو/ الأمريكي المسمى “بالموساد” او غيره مهما راهن لمواجهة محور المقاومة بالقيام بعمليات محدودة هنا او هناك لن يختار لهذا المحور “ساعة صفره”. هذا مجرد “مناوشات عسكرية” عفا عنها الزمان في حروب القرن الماضي ولم تعد تجدي نفعا في الحروب العلمية الجديدة. وأكبر دليل على ذالك هو ما قام به “محور الناتو” في عهد الرئيس ترامب من “عمليات” قد تكون وجهت دون ان يدري ضد مواقع تبادلية وليست رئيسية لإضعاف القدرات الإيرانية مما أحبط كل مخططاته. ومع ذالك هل تجرأ لتفجير حرب إقليمية قد يكون فيها هو الخاسر الأكبر.

  12. أتفق معك ان صواريخ غزة هي التي اطاحت بنتنياهو ولكنني ولأسباب كثيرة لا اتوقع ان يقوم نتنياهو بأي عمل علني ومباشر ضد إيران في الأيام القادمة.
    تصريحات قادة التحالف الصهيوني الجديد تظهر تطرفهم وحقدهم وغبائهم ولكن ومع ذلك فهم أقل خبرة من نتنياهو وهذا من مصلحة المقاومة.
    حركات المقاومة تزداد قوة وانتشار ونصر من الله.
    المستقبل للمقاومة ولتحرير فلسطين كاملة انشاء الله.

  13. إن نتنياهو هذا عنصري متغطرس ولكنا نقول له لقد وعد الذي وعد ووفى
    وزدناهم 111 ولدينا المزيد

  14. أخي عبد الباري تحية
    أنت تقول إنها كانت حرب على غزة وهي كذلك وما زال بعض الفلسطينيين ممن تعرفهم ويعرفهم شعبهم واحدا واحدا يقولون أنها هبة ليقزموا انتصار غزة الملحمي حيث الهبة تحولت إلى حرب وتلاحم معها الشعب الفلسطيني أينما كان واضعا الأساس في ملحمة الرجوع العظيمة
    إن الزلزال التي تحدثت عنه أخي عبد الباري في اسرائيل يجب أن يرافقه زلزال فلسطيني يبدأ في تحطيم كثير من المفاهيم ليس أولها الإنحطاط الفكري في مساواة معاداة التنسيق الأمني (وهو خيانة بالمفهوم الوطني) بمعاداة منظمة التحرير الفلسطينية ولا يختلف هذا كثيرا عن الإنحطاط الإسرائيلي في مساواة معاداة الصهيونية العنصرية بمعاداة السامية
    أخي الحبيب إن قدر غزة الشامخة هي الحد الجنوبي لحدود الدم والنار واصبر سيلتقي الحدان والجمعان قريبا لتحرير القدس والقضاء على نظام الأبارتهايد الصهيوني العنصري فلا حلول منقوصة ولا شعب فلسطيني مجزأ وليفهم من يفهم والشباب الفلسطيني في كل مكان انطلق ليقود ملحمة القدس الوطن بحرية وكرامة لايهاب غير الله ومتكلا على مقاومة يستحقها وتستحقه
    وبشر الصابرين

  15. المقاومة قلبت الطاولة على الكيان الصهيونى الغاصب وعلى حلفائه المطبعون الجدد … وأسست لنقلت نوعية مهمة ووحدت الشعب الفلسطيني من غزة للضفة لفلسطيني الداخل … وارغمت الصهاينة على وقف اطلاق النار والرضوخ للمستجدات الجديدة وهي ردع المقاومة لهم.. وبالتالي الكيان الغاصب شن حملت اعتقالات وتنكيل لإبناء القدس للتغطية على هزيمته النكراء وازدياد وتيرة الاضطهاد على أيدي الجيش والمستوطنون .. وقد قلبت المقاومة الأعلام العالمي إلى حقها في النضال المشروع وقيام دولة فلسطين وعاصمتها القدس..

  16. صدقت فيما قلت ولكن ما بعد الحرب ألأهم من الذي حققته المقاومه في حربها
    لاحظ وتيرة التهديدات تصاعدت بعد الهدنه التي طلبتها أسرائيل علي العكس أيام الحرب التي ألتزمت حكومة أسرائيل الصمت

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here