صندوق النقد الدولي يدعو لصندوق إدارة أزمات أوروبي لتعزيز استقرار منطقة اليورو

برلين  (د ب أ)- دعت رئيسة صندوق النقد الدولي كريستين لاجارد بشدة لتأسيس صندوق نقدي لإدارة الأزمات يتم دعمه بمليارات من أجل تعزيز استقرار منطقة اليورو.

وقالت اليوم الاثنين في خطاب للمعهد الألماني لأبحاث الاقتصاد “دي أي دابليو” بالعاصمة الألمانية برلين إنه يتعين على كل دولة بمنطقة اليورو إيداع 35ر0 بالمئة سنويا من إجمالي الناتج المحلي بها في هذا الصندوق.

وأشارت لاجارد إلى أنه يمكن بذلك تقليل خطر حدوث اضطرابات لا يمكن السيطرة عليها بنسبة تزيد على 50 بالمئة بتكاليف أقل نسبيا.

وأوضحت أن ذلك سيكون بالنسبة لألمانيا 4ر11 مليار يورو تقريبا سنويا، في ظل آخر إجمالي ناتج محلي لها بقيمة 26ر3 تريليون يورو تقريبا- أي في غضون عشرة أعوام سيكون هناك 114 مليار يورو.

وأشارت رئيسة صندوق النقد الدولي إلى أنه على الرغم من أن النمو الاقتصادي يعد مستقرا بالنسبة لمنطقة اليورو للعام الخامس، “فإن هناك رياح مقابلة قوية. فلتفكروا في زيادة الشعبوية وإطلاق صفارات الحمائية”.

وينص اقتراح صندوق النقد الدولي بشأن صندوق إدارة الأزمات الجديد وتحسين التعاون في السياسة المالية والضريبية على أن يتم تمويل الصندوق بمساهمات سنوية 35-ر0 بالمئة من إجمالي الناتج المحلي لكل دولة- “كي يتسنى توفير احتياطي في أوقات مناسبة وإتمام نقل الدعم لدول معينة في أوقات سيئة”. ولا تعد هذه الفكرة ذاتها جديدة، ولكن ربما الحجم.

وأشارت لاجارد في هذا السياق إلى بعض الأزمات، مثل انهيار العديد من البنوك في عام -2008وما تلى ذلك من إنشاء صناديق الاستقرار المالية في الاتحاد الأوروبي مثل آلية الاستقرار الأوروبي “إي إس إم”.

وأكدت رئيسة صندوق النقد الدولي أن توفير الاحتياط يكون أرخص دائما، ويدعم أيضا فكرة تحسين الاتحاد المصرفي في أوروبا بقواعد واضحة من أجل تحسين الحماية من حدوث انهيارات أو سوء في الإدارة.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here