صنداي تلغراف: قد يتوجب علينا الاعتراف بأن الوحش قد انتصر

 

 

نشرت صحيفة صنداي تلغراف تقريرا لجوزي إنسور من بيروت بعنوان “قد يتوجب علينا الاعتراف بأن الوحش قد انتصر”.

وتقول إنسور إن دبلوماسيا بارزا في بيروت قال لها وهو يبتسم ابتسامة مرتبكة إن المنصب التالي الذي يتولاه قد يكون في دمشق: “أعتقد انه في غضون عام سنعيد فتح سفارتنا”.

وترى الكاتبة إن ذلك التعليق يوضح مدى تغيير الأحوال في سوريا. فعلى الرغم من أن الموقف البريطاني كان دوما أنه يتوجب على الرئيس السوري بشار الأسد الرحيل، إلا أن وزير الخارجية البريطاني جيرمي هانت قال إنه قد يتعين قبول أن الأسد “باق”.

وفي الأسبوع الماضي أصبحت البحرين والإمارات أول دولتين تعلنان إعادة فتح سفاراتيهما ، فيما يعد أول خطوة “لإعادة تأهيل النظام الأكثر دموية في التاريخ الحديث”.

وتشير مصادر دبلوماسية إلى أن السعودية، أقوى دولة في المنطقة معارضة للأسد، قد تكون الدولة الثالثة في إعادة فتح سفارتها في دمشق.

وترى الكاتبة أن ذلك سيمثل بداية حقبة جديدة من المشروعية للأسد . فبعد قمعه الدامي للمتظاهرين عام 2011، اصبح النظام السوري منبوذا دوليا ويخضع لعقوبات أممية مشددة. ولكن الحرب المستمرة منذ ثمانية أعوام توشك على الانتهاء بمساعدة القوات الروسية للنظام السوري.

وقال الدبلوماسي البريطاني للصحيفة “أعتقد أن السفارة سيعاد افتتاحها، وإذا تقرر ذلك، سيكون من الصعب إقناع الناس بالقرار”.

وأضاف “الناس شاهدوا صور الفظائع على مدى أعوام، وقد يتوجب علينا أن نقول لهم أن الوحش المسؤول عن الفظائع قد انتصر”. (بي بي سي)

Print Friendly, PDF & Email

9 تعليقات

  1. أليس وعد بلفور قمة المتوحش
    أليس اتفاقيات سيكس بيكو قمة الغدر والتوحش
    أليس تدميركم للعراق و بناءا على كذبة ومع سابق إصرار قمة المتوحش
    أليس تفاخر رئيسة وزرائكم بالمساهمة بإنشاء كيانا غاصبا هو المتوحش والاجرام بعينه
    الف أليس واليس

  2. الوحش الحقيقي ( داعش ) والوحوش التي كانت تقف خلفه ( القوى الغربية وتوابعها ) هي التي إنهزمت، وصدق الله العظيم إذ يقول في الآية 118من سورة آل عمران :” ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا بِطَانَةً مِّن دُونِكُمْ لَا يَأْلُونَكُمْ خَبَالًا وَدُّوا مَا عَنِتُّمْ قَدْ بَدَتِ الْبَغْضَاءُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ وَمَا تُخْفِي صُدُورُهُمْ أَكْبَرُ ۚ قَدْ بَيَّنَّا لَكُمُ الْآيَاتِ ۖ إِن كُنتُمْ تَعْقِلُونَ )، وهل توجد بغضاء أكبر من بغضاء الذي يصف دفاع الناس عن وطنهم بالوحشية ؟ ولكن وما أخبرنا القرآن الكريم، إن مايخفونه في صدورهم أكبر…..

  3. صحافة اووبا العجوز
    موتوا بغيظكم نعم انتصر على الارهاب الذي انجبتموه

  4. وقال الدبلوماسي البريطاني للصحيفة , وأضاف “الناس شاهدوا صور الفظائع على مدى أعوام، وقد يتوجب علينا أن نقول لهم أن الوحش المسؤول عن الفظائع قد انتصر”
    ياسيادة الدبلوماسي البريطاني ، الوحش الأسد قد انتصر وهو يدافع عن إدامة الحياة لمواطنيه وعن سيادة بلاده ضد مرتزقة من كافة ارجاء العالم تم مساندتهم من دول معروفة ، والحمد لله انتصر فيها الوحش الأسد ، ولكن ولكن ولكن
    ولكن ماذاعنكم وفظائعكم (انتم وحوش دول الغرب المشؤومة وعلى رأسها الوحش الأمريكي اللعين ) ، فظائعكم انتصرتم لشرذمة من مواليكم ودمرتم العراق وليبيا وتونس واليمن ؟؟
    فأي الوحشين احسن وأفضل ، الأسد أم انتم يادول الشر يامن عشتم وتعيشون على مص ثروات الدول المستضعفة ؟

  5. برجر نقل المواضيع عن اللغة الانكليزية بمهنية أكثر. العنوان للتقرير على صفحة ديلي تلغراف من الكاتبة جوزي انسور من بيروت هو
    All roads lead to Damascus: How the world is welcoming Bashar al-Assad in from the cold
    وليس كما هو مكتوب في التقرير.

  6. صحافة.الامبراطورية الهزيلة(والتي اطلق عليها المرحوم طارق عزيز وزير الخارجية العراقية بأنها مجرد فأر يقتات على روث الفيل الامريكي)وهي تهدد العراق بالغزو تحالفا مع الوحش المجرم سدها بوش الابن القاتل ٢٠٠٣بكل وقاحة وكعادتها بالاكاذيب والتضليل تلصق صفة الوحشية المتلازمة للاستعماريين امثالها في القتل والتدمير للدول والشعوب الضعيفة للأبطال والشجعان من تلك الدول الذين يهزمونها والوحشية حلفائها،،

    أنتم الوحوش المسعورة تجوبون باحالافكم المتوحشة امثالكم أيها الاستعماريون الإنجليز والامريكان والفرنسيون ،، فمن قتل مليون افغاني منذ٢٠٠١ ومن قتل مليون عراقي منذ ٢٠٠٣ غيركم،، من شرد الشعب الفلسطيني وهجر ه وسلم وطنه للغاصبين الصهاينة الذي ارتكب المذابح بحق الفلسطينيين منذ ١٩٤٨ ومازال حيث قتل وجرح مئات ألوف الفلسطينيين ومن مول وسلّح ذبح وتدمير الشعب السوري غيركم أيها الوحوش الاستعماريون الإنجليز والامريكان والفرنسيون ومثل سوريا فعلتم بليبيا واليمن،،
    الرئيس المنتصر باْذن الله الشهم والنبيل والفارس الطبيب بشار الأسد مرغ أنفكم واذنابهم بالتراب بصموده وبقيادة شعبه للنصر،،،وأذاقهم الرئيس الشهم النبيل الدكتور بشار الأسد وجيشه وشعبه السوري العظيم وحلفائه أيها الاستعماريون الوحوش القتلة من انجليز وامريكان وفرنسيين وصهاينة وخونة العرب كأس الهزيمة المرة في القرن الواحد والعشرين وأصبحت سوريا العروبة الدولة شعبا وجيشا ورئيسا قبلة الثوار واحرار العالم ،، وسيكون لهزيمتكم أيها الوحوش الاستعماريون الإنجليز والامريكان والفرنسيون على يد سوريا العروبة وحلفها نتائج سلبية على مستقبل وجودكم بمشرقنا العربي وغلافه الاسلامي أنتم وكلامكم الصهاينة الذين مكنتوهم من وطننا فلسطين وخلال ٢٠١٩ سيبدا جدار تحالفكم الاستعماري الوحشي بالتصدع وهذه بشائره باصحاب السترات الصفراء في فرنسا وحكومة رئيسة وزراء بريطانية الوحش الاستعماري السقيم تتقاذفها امواج بريكس العاتية،،ونفس الشيء ينتظرللعنصري رئيس امريكا ترامب الوحش الذي مرغ اخلاق امريكا بالتراب حين لم يتورع عن تجريم اطفال المهاجرين الرضع والقصر وفصلهم عن اسرهم وتوفي منهم الكثير

    من الوحش غير الذي يغزوا دول وشعوب العالم ويعيث بها قتلا وتدميرا ونهبا ويفتك بالطفولة البريئة امثالكم أيها الاستعماريون القارّون

  7. نتصر او انتظر المهم النتيجه ولكن رغم كل مساوء النظام ف تعايشنا معها وعشنا وتعايشنا مع بغضنا البعض وكنا ننعم بالهير نحن واحبتنا وها نحن اليوم اخ تحت التراب ام زوجة معزبه طفل يتيم مشرد ضحكات مكتومه قلوب مكلومه دموع محبوسه قهرة وغصة بالحلق كبر الحمل وثقل منا من يستسلم فتخونه رجلاه فيغوص في عالم الغيب ومنا من يقاوم اجيال ضاعت تمزقت اطفال منهكون سابقو العمر لم يرو من طفولتهم الا تشيع الموت دموع الاهل نمرو داتهم تحملو اكثر مما ينبغي كفاكم ايها العالم الظالم تنفهون وتنفثون حقدا ونارا صنعتم قربة اسمها نظام ظالم وجءتونا بكل سارق ومارق كفاك ايها العالم كفاكم فكل من يكتب حرفا وغير متاكد من حقيقته يساهم بنزيف دم ان دماؤنا اغلبها بسبب الكتاب العرب مايكتبون او ما يختارون اما نحن فلنا رب كريم

  8. وما هي حاجتكم لفتح سفارتكم في دمشق حتى لو انتصر
    كفى كذبا انتم تريدون بقائه في منصبة كنتم وما زلتم تستطيعون إسقاطه.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here