صنداي تلغراف: أردوغان والأكراد حلفاء الولايات المتحدة

نشرت صحيفة صنداي تلغراف تقريرا للويز كاليغان من غازي عنتاب في تركيا بعنوان “اردوغان يبحث ضرب حلفاء الولايات المتحدة”.

وتقول الكاتبة إنه من موقعه في تركيا، بالقرب من الجبهة في شمال سوريا، يمكن لأبو شمسي النظر إلى الأراضي المعادية، في قرية عمه الواقعة على الضفة الأخرى من الفرات. وعلى بعد مسافة قليلة تقع مدينة منبج،

وتضيف أن أبو شمسي، كغيره من أبناء وحدته في الجيش السوري الحر، لم يعد إلى منزله وقريته منذ أعوام. ويسيطر على منبج تحالف قوات سوريا الديمقراطية، الذي يناصبها “الجيش السوري الحر” العداء.

وقال أبو شمسي للكاتبة “إنهم أسوأ من داعش”. وتقول الكاتبة إن العداء والكراهية متبادلان، فلطالما أدلى تحالف قوات سوريا الديمقراطية بالتعليق ذاته عن الجيش السوري الحر.

وتقول الكاتبة إن هذا العداء المتبادل بين الجانبين كاد أن يؤدي إلى نزاع بين الولايات المتحدة وتركيا، حليفتها في حلف شمال الأطلسي، على الحدود السورية الأسبوع الماضي.

وتقول الكانبة إن وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاعون) مول وسلح الجماعتين في الماضي، ولكنها الآن تدعم قوات سوريا الديمقراطية، التي لعبت دورا بارزا في التغلب على تنظيم الدولة الإسلامية العام الحالي.

وتدعم تركيا، التي تنظر إلى تحالف قوات سوريا الديمقراطية على أنها منظمة كردية إرهابية، الجيش السوري الحر.

وتقول الكاتبة إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قال إنه سيشن عملية عسكرية في شمال سوريا لإبعاد قوات سوريا الديمقراطية عن الحدود الجنوبية لتركيا. (بي بي سي)

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here