صنداي تايمز: جوف: لندن تستعد لاحتمال خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق

لندن ـ (د ب أ)- قال وزير شؤون مجلس الوزراء البريطاني مايكل جوف لصحيفة “صنداي تايمز” اليوم الأحد إن الحكومة البريطانية تبذل كل ما في وسعها للإستعداد لإحتمال خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق.

وأكد جوف، الذي كلفه رئيس الوزراء البريطاني الجديد بوريس جونسون بتجهيز الاستعدادات للخروج من الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق، في تصريحات نشرت اليوم أن “كامل آلية الحكومة ستعمل بشكل كامل” للتحضير لعدم وجود اتفاق.

وكتب جوف في صحيفة “صنداي تايمز” البريطانية “في ظل وجود رئيس وزراء جديد وحكومة جديدة ووضوح جديد للمهمة، سنخرج من الاتحاد الأوروبي في 31 تشرين أول/ أكتوبر. بدون تردد، بدون حجج بدون المزيد من التأجيلات. خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي سيحدث”.

وقالت التايمز إن رئيس الوزراء جونسون أنشأ “مجلس حرب” من ستة وزراء رفيعي المستوى مكلفين بإنجاز الانسحاب من الاتحاد الأوروبي في 31 تشرين أول/أكتوبر المقبل “بأي وسيلة ضرورية”.

وفي الوقت ذاته، قال وزير الخزانة البريطاني ساجد جاويد إنه سيكون هناك “تمويل إضافي كبير” هذا الأسبوع لجعل بريطانيا “مستعدة بالكامل للخروج” من الاتحاد الأوروبي باتفاق أو بدون اتفاق في 31 تشرين أول/ أكتوبر.

وقال جاويد لصحيفة “صنداي تلجراف” إن الإنفاق الإضافي سوف يشمل تمويل واحدة من “أكبر الحملات الإعلامية العامة” على الإطلاق في البلاد لضمان استعداد الأفراد والشركات للخروج بدون اتفاق.

وقال “تحت قيادتي، سيكون لدى وزارة الخزانة أولويات جديدة وستلعب دورها الكامل في المساعدة على الخروج من الاتحاد الأوروبي”.

وفي أول خطاب له كرئيس للوزراء، وبعد يوم واحد من خلافته لتيريزا ماي، أنذر جونسون قادة الاتحاد الأوروبي “بإعادة التفكير في رفضهم الحالي” لإعادة التفاوض على اتفاق خروج بريطانيا. ويرفض الاتحاد الأوروبي إعادة فتح المفاوضات.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. إن من يدخل شبكة العنكبوت لا يخرج منها حيا ، أي ان بريطانيا ستقع في هاوية اقتصادية ستدمر اقتصادها ، لأن الشركات والبنوك العالمية من مصلحتها أن تدير مصالحها في بلدان تابعة للإتحاد الأوروبي ، حيث سهولة التعامل وسرعتها في مجال واسع عالميا تذيد من ارتفاع مكاسبها المالية والسياسية ونموها عالميا ، وإن تبقت في المملكة المتحدة ستكون قد انكمشت مصالحها في جميع المجالات ومنها صعوبة وسلاسة التعامل العالمي وسرعته ، ان النمو الاقتصادي لهذة الشركات يرتكز علي سرعة وسلاسة التعامل ، وهذا ما يجلب الأرباح المادية لتك الشركات ، فإن كان لهذة الشركات الاختيار ، وهو كذلك ، فسيختاروا الرحيل من انجلترا ، والآثار الاقتصادية الوخيمة لذلك ، ازياد نسبة البطالة ، سقوط الجنية الاسترليني في هاوية ، ستكلفة عقود حتي يخرج منها ، ازدياد الأسعار للسلع التي تستورد ، وازدياد نسبة الفقراء في المملكة ، وتفكك اتحاد المملكة ، . وبعد ذلك الآثار الاجتماعية التي ستنجم عن ذلك لن تكون حميدة إن ازدادت نسبة الفقر وغلو الأسعار لأن جنيههم سيفقد اكثر من ١٥% من قيمته الحالية ، إني لا اكتب هذا حبا لحكوماتهم ، بل لإنقاذ الشعب من غباء ادارتهم ولمساعدة الفقراء من شعبهم علي الاستماع بحياة شريفة بعيد عن الفقر ، لأن من يريد الإنفصال ما هم إلا أثرياءهم .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here