صلاح يتوج بجائزة “بي.بي.سي: لأفضل لاعب افريقي للعام الثاني على التوالي

القاهرة ـ لندن ـ  (د ب أ)- حقق النجم الدولي المصري محمد صلاح لاعب فريق ليفربول الانجليزي لكرة القدم إنجازا جديدا يضاف إلى مسيرته الحافلة بالجوائز والألقاب الفردية، وذلك عقب فوزه بجائزة هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) كأفضل لاعب أفريقي لعام 2018 اليوم الجمعة.

وتفوق صلاح، الذي توج بالجائزة في العام الماضي أيضا، على كل من السنغالي ساديو ماني زميل الفرعون المصري في فريق ليفربول، والمغربي المهدي بنعطية مدافع يوفنتوس الإيطالي والغاني توماس بارتي لاعب وسط أتلتيكو مدريد الإسباني، والسنغالي خاليدو كوليبالي لاعب فريق نابولي الإيطالي، الذين انضموا للقائمة النهائية للمرشحين للفوز بالجائزة.

وحصل صلاح على نسبة التصويت الأعلى بين اللاعبين المرشحين للجائزة، والتي تتم عن طريق تصويت الجماهير، حيث فتحت الهيئة الإعلامية البريطانية الشهيرة باب التصويت أمام الجماهير بداية من 17 تشرين ثان/نوفمبر الماضي حتى الثاني من الشهر الجاري.

ويأتي تتويج صلاح بالجائزة بعد مسيرته الحافلة مع ليفربول هذا العام، الذي شهد حصوله على العديد من الجوائز من بينها جائزة الحذاء الذهبي لأفضل هداف في بطولة الدوري الانجليزي برصيد 32 هدفا في أيار/مايو الماضي.

وفاز صلاح أيضا بجائزتي أفضل لاعب في إنجلترا سواء المقدمة من رابطة اللاعبين المحترفين أو اتحاد الكتاب البريطانيين في نيسان/أبريل الماضي ، كما فاز أيضا بجائزة أفضل لاعب في الدوري الانجليزي الممتاز.

ومازال اللاعب المصري يواصل إبداعه مع الفريق الأحمر هذا الموسم، حيث يتقاسم حاليا صدارة ترتيب هدافي بطولة الدوري مع الجابوني بيير إيميريك أوباميانج مهاجم أرسنال الانجليزي برصيد عشرة أهداف، كما قاد ليفربول للصعود إلى دور الستة عشر ببطولة دوري أبطال أوروبا مؤخرا، عقب تسجيله هدف تأهل الفريق للأدوار الإقصائية في البطولة القارية بمرمى نابولي الإيطالي، ليرفع رصيد أهدافه في البطولة هذا الموسم، إلى ثلاثة أهداف.

وبات صلاح أول لاعب يحتفظ بالجائزة مرتين متتاليتين منذ النيجيري جاي جاي أوكوشا، الذي توج بها عامي 2003 و2004، كما يعد أول لاعب مصري ينال الجائزة مرتين، ليتفوق على مواطنيه محمد بركات ومحمد أبوتريكة، اللذين فازا بالجائزة عامي 2005 و2008 على الترتيب.

وتعتبر هذه هي الجائزة السادسة التي تمنح للاعبين العرب من بي بي سي، بعدما سبق أن فاز بها أيضا الجزائريان ياسين براهيمي ورياض محرز عامي 2014 و2016 على الترتيب، إلى جانب صلاح وأبوتريكة وبركات.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here