صلاح السقلدي: امرأة عربية تهز عرش أمريكا

صلاح السقلدي

شابة عربية لم تتجاوز عقدها الرابع بعد، استطاعت أن تهز عرش اللوبي الصهيوني بواشنطن وهو اللوبي الذي يتهيب من الحديث عنه كثير من رؤساء العالم، واستطاعت أن تعرّي العلاقة بين هذا اللوبي وبين الإدارات الأمريكية الحاكمة المتلاحقة  وهو الأمر الذي يخشى أن يقوله أصحاب العروش والجيوش العربية منذ عقود…أنها “إلهان عمر” السياسية الاميركية من أصل عربي صومالي وعضو مجلس النواب الأميركي عن الحزب الديمقراطي، التي وبرغم قُــصر المدة الزمنية لها منذ وصولها الى الكونجرس – عام ونصف – إلّا أنّها استطاعتْ أن تكون جوكر الكونجرس ودُرة تاجه  دون منازع – على الأقل بعيون كثير من المواطنين العرب والمسلمين-, من خلال جُــرأة ما تطرحه من انتقادات و من حساسية المسألة التي تسلّط عليها اهتماماتها, ونقصد هنا العلاقة الاسرائيلية الامريكية والتحيز الامريكي الى جانب اسرائيل على حساب العرب والقضية الفلسطينية، والعجرفة الاسرائيلية المدعومة أمريكيا ضد الشعب الفلسطيني ، كما تركّــز بكثير من انتقاداتها على ازدواجية التعاطي الأمريكي مع  دولة اسرائيل والتملق لها  بشكل فاضح ،مشيرة إلى أن الإدارات الأمريكية طالما اتبعت سياسة تعطي أولوية واضحة لدولة الاحتلال على حساب العرب بل وعلى حساب أمريكا ذاتها تحت ضغط لجنة الشؤون العامة الأمريكية الإسرائيلية  “أيباك”،  ومنتقدة أيضا و بشكل لاذع اعتبار واشنطن اسرائيل رائدة الديمقراطية بالشرق الاوسط رغم إقرارها أي اسرائيل لقانون القومية الذي يُعرّف دولة الاحتلال بأنها دولة الشعب اليهودي ولا يعترف بالديانات الأخرى التي تعيش فيها.  كما بلغت انتقادات الهان ذروتها حين اشارات الى ممارسات اسرائيل العدوانية على قطاع غزة والضفة الغربية بقولها قبل أشهر  : ( إسرائيل قامت بتنويم العالم مغناطسيا، فليوقظ الله الناس، وليساعدهم على رؤية ممارسات إسرائيل الشريرة ) وهو الانتقاد الذي أقام الدنيا على الهان ولم يقعده حتى اليوم.!

    وفي كل مرة تطلق الهان انتقاداتها الصريحة والشجاعة تكون تهمة معاداة السامة والتعصب ضد اليهود جاهزة بوجهها مثلما ظلت هذه التهمة منذ عقود جاهزة  كسيف مسلط  يتم اشهاره بوجه كل من ينتقد السياسة الاسرائيلية وانتهاكاتها المتكررة  للقوانين والمواثيق الدولية وإعلان حقوق الانسان. فآخر كرت “سامي” أحمر يُــرفع بوجه الهان رفعه الرئيس الأمريكي شخصياً مساء الثلاثاء5مارس الجاري على خلفية تصريح لإلهان قبل أسابيع تنتقد فيه دور اللوبي الاسرائيلي بالسياسة الأمريكية، حين قال” ترامب” : (تصريح الهان عمر مفزعة حينما اعتبرت أن الأمريكيين المؤيدين لإسرائيل يدفعون الناس إلى “الولاء لدولة أجنبية”، واصفاً ما ذهبت إليه عمر بأنه “يوم مظلم لإسرائيل).

ولم يتوقف الأمر عند غضب الرئيس ترامب بل تجاوزه الى مجلس  النواب الذي تحت ضغط وغضب الجمعيات اليهودية يحضّــر عدد من اعضاؤه لمشروع قرار يدين الهان عمر على ما يعتبره المشروع  بمعاداة السامية والتعصب، من المقرر أن يتم التصويت عليه الأربعاء 7 أذار مارس الجاري.

    ×صحافي من اليمن –عدن-

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. الصوماليين عرب مسلمين نعم لكنهم عرقية افريقية لغتهم الصومالية

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here