صلاة العيد في إسطنبول.. مشهد تلاحم وإخاء

إسطنبول/  الأناضول
لعيد الفطر في تركيا نكهة خاصة، فمنذ ساعات الفجر الأولى بدأت جموع المصلين تتوافد لأداء صلاة عيد الفطر المبارك، في جامع السلطان محمد الفاتح وسط مدينة إسطنبول التاريخية.
وشهد الآلاف من أبناء الجالية العربية المقيمة في تركيا، صلاة وخطبة العيد بجامع الفاتح في إسطنبول، وسط حضور تجاوز عشرة آلاف من المواطنين الأتراك والجاليات الأخرى، بحسب تقديرات غير رسمية.

وقد أعلنت تركيا في وقت سابق أن يوم الاثنين هو المتمم لشهر رمضان، وأن يوم الثلاثاء هو أول أيام عيد الفطر المبارك.
وتبادل العشرات من المواطنين الأتراك والجاليات العربية المقيمة في تركيا، التهاني فيما بينهم، ورصدت كاميرا الأناضول قبيل صلاة العيد، تكبيرات في المسجد الذي كان يعج بآلاف المصلين من شيوخ وشباب وصغار ونساء.
خطيب المسجد وعقب الصلاة توجه بالدعاء أن يعم الخير والسلام على العالم أجمع.

وعقب الصلاة تحولت ساحات المسجد إلى مهرجان للاحتفال وتبادل التهاني بين جموع المصلين بمختلف جنسياتهم والذين أعربوا عن سعادتهم لصلاتهم في في مساجد تركيا خلال العيد، متمنين من الله أن يعم الخير والاستقرار عليها وعلى سكانها الدين احتضنوا المستضعفين من كل مكان

عدسة الأناضول رصدت في ساحات المسجد، جموع الأطفال الدين حضروا مع عائلاتهم،حتى لا تغيب عنهم المناسبة، وحضروا مع ذويهم منذ الصباح الباكر.

ويُعرف عن الأتراك في يوم العيد، بشغفهم الكبير لزيارة أقاربهم أو العودة لقراهم ومدنهم الأصلية، حيث يقضون باقي أيام العيد خارج مدينة إسطنبول بهدف الترفيه واستنشاق هواء عليل والخروج من ضغط العمل.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here