صلاة الجمعة مَشيًا على الأقدام في الأردن فقط وخلال 3 ساعات وسط الحظر الشامل

عمان- “رأي اليوم”:

قرّرت السلطات الأردنية السماح للمواطنين الذهاب إلى المساجد لصلاة الجمعة خلال 3 ساعات فقط ومشيًا على الأقدام.

ورغم الإعلان عن إصابتين فقط جديدتين بالفيروس قررت الحكومة الأردنية فرض حظر التجوّل الشامل ليوم الجمعة مُجدّدًا.

ولم تعلّل الحكومة قرارها وإن كان يؤشّر على بقاء نظرية التشدّد في الإغلاق لأسباب صحية.

ويُفتَرض أن تفتح المساجد بوجود “دوريات شرطة راجلة” عند المساجد الكبيرة وفي ظل بروتوكول تباعد اجتماعي ومنع الباعة المتجوّلين

 وأثار القرار جدلاً واسعًا خصوصًا وأن المساجد حُظِرت لبقيّة الصلوات وطِوال الأسبوع.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

4 تعليقات

  1. لماذا لا يتم تبسيط الأمور والتعامل معها بحسن نيه ، او لنقل بسؤ نيه ، الحكومه غير مهتمة بصحة رواد الخمارات ، وبالتالي تركتهم يتصرفون بهذه الطريقه حتى تتخلص من هذه الفئه التي تتسبب في ازعاج السلطات الأمنية عندما تسكر .
    اما الاجراءات المتشددة التي اتخذتها الحكومه بحق المصلين ، فيجب ان يفهم منها حرصها على صحتهم وعودتهم الى بيوتهم سالمين .

  2. ما الفرق بين يوم الجمعة ويوم السبت؟ ولماذا يمنع الناس من التحرك يوم الجمعة ولو كان ذلك دون استخدام السيارات؟

    في رأيي أن منع الناس من التحرك بهذا الشكل ويوم الجمعة عل وجه الخصوص يمكن تفسيره على النحو التالي:

    ١. الإحصاءات التي تنشرها الحكومة عن الوباء غير صحيحة والوباء متفش ومنتشر بشكل واسع، أو أن هنالك أعداد كبيرة من المصابين الذين لا تظهر عليهم أعراض الوباء وتتخوف الحكومة من أن ينشروا الوباء بحيث تخرج الأمور عن السيطرة وتؤدي إلى انهيار المنظومة الصحية في الاردن.

    ٢. وقد يكون حجر الناس بهذا الشكل وفي يوم الجمعة بالذات محاولة لتعويد الناس على منع التجول الذي سيصبح ضرورة في حال التنازلات المتوقعة لصالح العدو الصهيوني في ملف فلسطين.

    وإلا ، ما الفرق بين يوم الجمعة ويوم السبت غير تجمع الناس في المسجد؟ حيث سيشكل المسجد انطلاق شرارة المقاومة ضد التطبيع والمتاجرة بقية الأمة الاولى والفضية الاهم على وجه البسيطة؟

  3. عندما تم السماح للخمارات ببيع الخمور كنا نرى المئات وليس العشرات يقفون طوابير خلف بعضهم البعض يصطفون لشراء الخمور ولم يكن تباعدا بينهم وقد تم تداول صورهم في منصات التواصل ولم يتم وضع اي ضوابط اي قيود على هذه الخمارات او على هؤلاء السكارى ونستغرب هذه القيود والتعليمات الشديدة والمشددة حين يقتصر الامر على بيوت الله وعلى عباد الله الذين يأتون للصلاة متطهرين

  4. الاسواق مكتظه بالناس .. الدوائر والمؤسسات فاتحة ابوابها والمكيفات تعمل والمراوح .. المولات والسوبرماركت تعمل والناس ملاصقه لبعضها البعض .. … لماذا فقط المساجد لا تقترب .. صلوا في بيوتكم … وحتى صلاة الجمعه الوحيده التي سمح بها بشروط تعجيزيه … تباعد … لا تكييف ولا مراوح … لامصاحف ولا كتب دينيه .. لا ماء للشرب ولا للوضوء … لا جلوس في المسجد …. كانهم يقولون لنا بان اصل الكورونا مصدره المساجد .. اتقوا الله .افتحوا المساجد كما كانت .. وشكرا

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here