صفعة القرن في العراق: “الانتحار سياسيا”

مياء العتيبي

أخطاء ترامب تعزز دور إيران في الشرق الأوسط وتكشف ضعف الردع الصاروخي الأمريكي

مسارأميركا ستخرجها من الشرق الأوسط ، و من المؤكد أن إغتيال رجل واحد – الجنرال قاسم سليماني – سيقلّل من النفوذ الأميركي في المنطقة  بشكل ملموس. ولم يكن هذا ليَحدث من دون “مساعدة” مباشرة من الرئيس الأميركي دونالد ترامب و الاستخبارات الإسرائيلية. فثمة مَن يعتقد في دوائر “الحشد الشعبي” أن ترامب بذل قصارى جهده لتقويض الهيمنة الأميركيةعلى منطقة غرب اسيا  بمساعدة ومشاركة أعضاء فريقه في إدارة السياسة الخارجية وشؤون الأمن القومي. فمن خلال هؤلاء عديمي الخبرة خسرت أمريكا منطقة الشرق الأوسط، بفضل رجل أعمال (وليس رئيساً) يستخدم أسلوب الترغيب والترهيب مفْتقراً المهارة الديبلوماسية اللازمة.

ويرى هؤلاء أنه في كل مرة تحتاج إيران للمساعدة يهرع ترامب بدافع تلميع صورته أمام العالم ليعزّز الحشد الشعبي ويفتح الطريق لدخول روسيا والصين إلى المنطقة. وهما الدولتان اللتان تعتبران أن علاقاتهما مع إيران إستراتيجية، إيران التي وجهة رسالة قوية بشكل علني ومباشر وفعال أمام أقوى دولة في العالم في تأريخ أمريكا و خاصة الكيان الصهيوني و كسرت هيبة أمريكا. ويذهب هؤلاء إلى حد القول إن إستهداف قاعدة تضمّ آلاف الضباط والجنود الأميركيين وحلفائهم وتَجَنُّب الإصابات البشرية عمْداً يدلّ على ثقة لا متناهية بصناعة إيران لصواريخها الدقيقة.

وهي التي أظهرتْ القوة والقدرة التقنية على قصف أقوى قاعدة أميركية في العراق بصواريخ دقيقة،. المرة الأولى كانت في يونيو 2019 عندما تجنّبت إسقاط طائرة تجسس أميركية على متنها 38 ضابطاً إنتهكت الأجواء الإيرانية وأنذرتْها بالإبتعاد خلال حرب “الناقلات”، والثانية كانت أخيراً عندما إختارت إيران عن عمد عدم قصف مراكز وجود الضباط والجنود الأجانب في قاعدة عين الأسد وفيها ضباط من جنسيات أميركية وبريطانية وكندية ونروجية وهولندية وغيرها، حيث كانت الخسائر البشرية على عكس قرار ترامب الذي إغتال القائد العراقي أبو مهدي المهندس والجنرال الإيراني قاسم سليماني الذي كان يقوم بمهمة سلام بين إيران والسعودية وحضر إلى العراق بطلبٍ من رئيس الوزراء عادل عبد المهدي.

وكشفت الضربة الإيرانية عن شلل القدرة الإعتراضية الأميركية، وخصوصاً أن ترامب كان يتغنّى بقدرات أميركا العسكرية وأهمية أن تشتري دول المنطقة بمئات المليارات أسلحة أميركية بالأخص السعودية تبذل المال لترامب مقابل حمايتهم . وفي قراءة دوائر الحشد الشعبي ان ترامب لم يعد يستطيع بعد اليوم تهديد القدرة النووية الإيرانية في أعقاب الهجوم على قاعدة عين الأسد. ولذا فالإعتقاد السائد في أوساط هذه الدوائر أن ترامب عمل المستحيل ونجح لتوحيد إيران بإغتيال سليماني الذي جمَع الملايين، وإستطاع النظام الإيراني إذكاء الشعور الوطني تحت راية واحدة.

وأثبتت إيران قدرتها على شنّ أعنف الهجمات عندما نسّقت ضربة الطيران من دون طيار والصواريخ الدقيقة ضدّ المنشآت السعودية التي تقع على بُعد مئات الكيلومترات. و نرى ترامب، في مقابلة مع قناة “فوكس نيوز” الأمريكية بمشاركة السعودية  في هذا الحملة الاجرامية و قال  “السعودية استجابت لطلبه بضرورة دفع تكاليف أي قوات أمريكية إضافية في المنطقة . هذا ما يعني الاصرار على تنفيذ التخطيط لصهاينة العرب .

وقررت واشنطن نشر 3000 جندي إضافي ومعدات عسكرية، بينها صواريخ باتريوت ومنظومة “ثاد” وطائرات مقاتلة، في السعودية، على خلفية التوتر الحادث في المنطقة .”

«الامتياز التنفيذي» لترامب و شهادة بولتون التي قد تكون حاسمة في قضية العزل

شهادة بولتون قد تكون حاسمة في قضية عزل ترامب الامتياز التنفيذي» مصطلح يردده الرئيس الأمريكي دونالد ترامب كثيراً، وفي كل مناسبة يحدث خلاف في تفسير حدود صلاحياته، وهذه المرة أعلن أنه سيستخدم نفس الأمر لمنع شهادة مستشاره السابق للأمن القومي في جلسات محاكمة الرئيس في مجلس الشيوخ، فماذا يعني «الامتياز التنفيذي»؟ وهل يمكنه فعلاً إنقاذ ترامب من شهادة بولتون؟

 لن تنجح خطة ترامب في منع بولتون من الإدلاء بشهادته

تعرف على الامتياز التنفيذي؟

خلال ظهورها على قناة MSNBC  سينثيا ألكسني، تأكيدات دونالد ترامب بقدرته على منع مستشار الأمن القومي السابق، جون بولتون، من الإدلاء بشهادته أمام الكونغرس، من خلال المطالبة بالامتياز التنفيذي، وهو حق رئيس الولايات المتحدة والأعضاء الآخرين في الإدارة التنفيذية في الحفاظ على سرية الاتصالات، في ظل ظروف معينة داخل الإدارة التنفيذية ورفض بعض مذكرات الاستدعاء وغيرها من الشؤون الرقابية التي تفرضها الفروع التشريعية والقضائية للحكومة . وهذه ليست الطريقة التي يعمل بها الامتياز التنفيذي، عادةً ما يحدث أن يمتثل الشاهد للإدلاء بشهادته، ثم يمكنه استخدام الامتياز التنفيذي في حال توجيه أسئلة معينة لا يمكنه الرد عليها.

أولا : أول ما نعرفه أن كل كلام الرئيس من فترة طويلة عن رغبته في أن يتقدم بولتون للشهادة لم يكن صحيحاً، بل كان كذباً .

 ثانياً: استخدم البيت الأبيض الإشارة إلى الامتياز التنفيذي بوصفه نوعاً من الحصانة التامة لمحاولة منع الشهود من القدوم والامتثال، وعدم الجلوس على كرسي الشهادة ومواجهة الأسئلة. فكرة الامتياز التنفيذي هو رغبتنا في حماية المحادثات الهامة بين أعضاء الإدارة التنفيذيين عن الأمور المتعلقة بالسياسات، عندما يجلس أحدهم على كرسي الشهادة وتُوجه إليه تلك الأسئلة. وإذا كان السؤال يتعلق بمسألة سياسية حقيقية يُحظر السؤال ، لکن هناك حدود تنفيذية

،على سبيل المثال لا يمكنك استخدام الامتياز التنفيذي للتستر على جريمة، ولدينا هنا جريمة ابتزاز، لذا لا ينطبق الامتياز التنفيذي على الأسئلة المتعلقة بقضية الابتزاز الأوكرانية ولا ينطبق الامتياز التنفيذي كذلك على الأشخاص من خارج الإدارة التنفيذية، لذا المحادثات مع رودي جولياني، التي أجراها مع ليف بارناس وإيغور فرومان، عمّا كانوا سيفعلونه لابتزاز زيلينسكي، لا تخضع أي من تلك المحادثات للامتيازات التنفيذية . أعلنت رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي، أنها تعتزم إرسال مادتي عزل دونالد ترامب إلى مجلس الشيوخ ، واضعة حدا لأزمة مع الجمهوريين حول إجراءات محاكمة الرئيس .

وقالت في رسالة وجهتها إلى اجتماع لأعضاء الحزب الديموقراطي “طلبت من رئيس اللجنة القضائية جيري نادلر أن يكون جاهزا كي يرسل إلى المجلس الأسبوع المقبل قرارا بتعيين مدراء وأن يحيل مادتي العزل إلى مجلس الشيوخ”وقالت بيلوسي، التي اتهمت زعيم الغالبية في مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل بتجاهل دعواتها لـ”محاكمة عادلة”، ومنها التزام بالسماح لشهود بالإدلاء بإفاداتهم، إنها “ستجري مشاورات مع الديموقراطيين حول سبل المضي قدما .”

احصائية جوجل :

تصدر اسم الرئيس الأمريكي دونالدترامب تريند مصر بمؤشر البحث الأكثر شهرة جوجل، بعد إحالة مجلس النواب الأميركي “الكونجرس”  ترامب للمحاكمة أمام مجلس الشيوخ بتهمة استغلال السلطة، وجاء قرار مجلس النواب بإدانة ترامب بتهمة سوء استغلال السلطة بأغلبية 230 صوتا مقابل رفض 197 صوتًا وبلغ عدد مرات البحث عن الرئيس الأمريكي ترامب أكثر من 10 آلاف مرة، وكانت أبرز الكلمات التي استخدمها الباحثين في مصر. هي دونالد ترامب وحقيقة عزل ترامب

هل يتم عزل ترامب من أجل التصعيد و  سلب أمن منطقة غرب اسيا ؟

أمام الكونجرس بتهمة التصعيد و زعزعة استقرار المنطقة  وسوء استغلال السلطة، جاء التصويت بإدانة ترامب بتهمة سوء استغلال السلطة بأغلبية 230 صوتا مقابل رفض 197 صوتا، بينما صوت المجلس على إدانة ترامب بتهمة عرقلة عمل الكونجرس بأغلبية 229 مقابل رفض 198 صوتا واسفر التصويت عن محاكمة ترامب، الشهر المقبل، أمام مجلس الشيوخ، وسيقوم خلالها أعضاء مجلس النواب بدور الادعاء، في الوقت الذي يهيمن الجمهوريين، حزب الرئيس ترامب الذين لم يبدوا اهتماماً بعزل ترامب من منصبه، على مجلس الشيوخ .

أول القرار الذي يصدر من ترامب :  “الإنتحار سياسيا”.

وكانت عقدت جلسة تاريخية للتصويت على قرار اتهام الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تمهيدًا لإحالة الأمر لمجلس الشيوخ، واتخاذ قرار بعزله في حالة الإدانة من قبل مجلس الشيوخ في حالة تصويت ثلثي المجلس على الاتهامات الموجهة للرئيس الأمريكي ترامب . سوف نرى كيف تقلب الطاولة على ترامب و عزله بسبب التصعيد و التوتر و الفشل في سياسته ، خاصة التي كسرت هيبة أمريكا كما شاهىنا تدمير قاعدة عين الأسد و سنشاهد ایضا” في أوانة الانتخابات صور من جثث جنود أمريكيين بسبب الصواريخ الإيرانية من الجناح الديمقراطي.

كاتبة سعودية

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. هل من هم حكام جالسين علينا باوطننا يعتبرون معصومون ومن يصعبون ويعرقلون ويمنعون بالسلم والامن والحريات المشروعة والقانونية والحقوق البني ادم ان يذهب إلى المزبلة التاريخ ام فقط التوجيه الإتهامات و النقد و الحقد والحسد من اسيادهم خارج حدوهم وراء البحار و البعد المسافي.

  2. منذ اقتحام طرامبو البيت الأبيض وهو يمارس نهج الدافع من وراء على أمل جر المدفوع إلى طاولة الابتزاز بمجرد أن يرى الهوة السحيقة بحافة الجرف ؛ لكن هذه المرة خانته دقة قياس المسافة فدفع بقوة إلى أن وجد نفسه يسبح في فضاء الهوة السحيقة ؟!

  3. مقالة رصينة و أفكار سليمة للكاتبة و سرد للوقائع بطريقة جدا ذكية..بورك قلمك

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here