صراع في كواليس” البرلماني العربي: الاردن ولبنان ضد دول “المحور السعودي” في ملف”التطبيع” والبيان الختامي تضمن دعم “الوصاية الهاشمية” وحظر “التطبيع مع الإحتلال” وإعلان عمان يؤكد: أي حل يتجاوز الحقوق الفلسطينية “غير قابل للحياة”

 

عمان – خاص بـ”راي اليوم”:

خاض رئيس مجلس النواب الاردني عاطف طراونة  بكفاءة ونجاح معركة الاجتماع الاخير للاتحاد البرلماني العربي الذي ترأس بعض جلساته عندما ناكف اتجاه المحور السعودي بخصوص توصية تتعلق بوقف جميع اشكال التطبيع مع العدو الاسرائيلي.

ونجح الوفد الاردني بالتعاون مع رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري، وبالرغم من اعتراض الوفد السعودي في تمرير نص في البيان الختامي يربط بين التضامن مع الشعب الفلسطيني وبين صموده ووقف جميع اشكال التطبيع الشعبي.

 وكانت اقتراحات اردنية قد اثارت الجدل على هذا الصعيد في اجتماع الاتحاد البرلماني العربي.

 وانقسم الاجتماع  الذي يستضيفه البرلمان الاردني، حسب مصادر خاصة في الكواليس وقبل صدور البيان الختامي، الى محورين: الاول بقيادة السعودية والامارات ومصر ومعهم البحرين ويطالب بنص يعتمد في مسالة التطبيع والاتصال مع اسرائيل  على مقررات الجامعة العربية.

 والفريق الثاني بالتعاون ما بين لبنان والاردن يحظر التطبيع على المستوى الشعبي.

 ونجح الطراونة ونبيه بري في خطف توصية تحظر التطبيع وتستنكره.

 ودلل هذا السياق مجددا على الازمة المتعلقة بملف التطبيع بين الدول العربية ويتحفظ الاردن بشدة على سياقات التطبيع السعودية ويعتبرها اضعاف له وللطرف الفلسطيني.

وكان العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني قد اشار قبل ستة اسابيع لتحفظ بلاده على التطبيع المباشر والثنائي المجاني بعيدا عن المبادرة العربية عندما استقبل خمسة من وزراء الخارجية العرب في خلوة البحر الميت القصيرة.

 وفي لقاء لاحق نقل باحثين ومحللين عن العاهل الاردني القول بان العلاقات بين اسرائيل والدول العربية ينبغي ان تتم في اطار برنامج متفق عليه ويخدم قيام الدولة الفلسطينية.

 وشمل التحفظ الملكي الاردني الذي عبر عنه الطراونة عمليا اجندة مؤتمر وارسو ضد ايران حيث لا يعتبر ملك الاردن الصدام مع ايران اولوية في هذه المرحلة، مؤكدا بان الاولوية هي عملية السلام وانصاف الشعب الفلسطيني.

 في غضون ذلك يمكن اعتبار ما حصل في اجتماع البرلمان العربي انعكاس لهذه الخلافات.

واكد إعلان عمّان في ختام مؤتمر الاتحاد البرلماني العربي أن أي حل يتجاوز الحقوق الفلسطينية هو حل غير قابل للحياة.

وقال بيان إعلان عمّان إنه يجب أن تبقى القدس مفتاحا للسلام والوئام.

وأكد البيان الختامي للاتحاد البرلماني العربي، دعم الوصاية الهاشمية على المقدسات في القدس.

وطالب البيان الصادر في ختام المؤتمر الذي عقد بالعاصمة عمان بوقف التطبيع مع الاحتلال الاسرائيلي.

Print Friendly, PDF & Email

17 تعليقات

  1. السيد وليد العنزي
    مصر والاردن وسوريا خاضت حربا مع اسرائيل في عام 1967 وخسرتها واضطرت مصر والاردن الى توقيع اتفاقات سلام مع اسرائيل لاستعادة ما خسرتها من اراضي وموارد . اما سوريا فلم توافق على عقد اتفاق سلام فقد استمرت الحرب معها الى هذا اليوم وما نشاهده من دمار لسوريا اليوم ماهي الا بسبب عدم موافقتها. هذا باختصار اما اذا اردت معلومات تفصيليه فابحث عنها في ما كتب عن حربي يونيو عام 1967 و اكتوبر عام 1973.

  2. المؤتمر انعقد بموضوع واحد هو القضية الفلسطينية ،، البرلمانات تمثل الشعوب ولا تمثل الحكومات باستثناء السعزدية ما فيها برلمان منتخب ، اذا كانت الحكومات تطبع مع اسرائيل فان الشعوب لم تطبع ،، اذا كانت الحكومة الاردنية طبعت مع اسرائيل فان الشعب الاردني الاصيل لم يطبع ،

  3. كلها مزايدات..لا احد مهتم بالقضيه الفلسطينيه…والبرلمانات العربيه منتخبه بطرق عبر ديمقراطيه…او عائليه او عشائريه او معينه من الحاكم…لذلك هي غير ملزمه لسياسات حكامها وبس عباره عن تنفيس للشعوب المسكينه الا بصدقوا …

  4. إلى وليد العنز
    السفارة الصهيونية في عمان تخضع للحراسة المشددة، والسفير وأعضاء السفارة يتحركون بسيارات تابعة للأمن الأردني، وكل الشعب الأردني يرفض معاهدة السلام مع إسرائيل.
    علم الصهاينة مرسوم على مدخل نقابة المهندسين تدوسة الاقدام علما ان أعضاء نقابة المهندسين يزيد عن مائة ألف.
    لما كل هذا الخوف من إيران ألتي لم تستطع التغلب على المعارضة السورية إلا بمساعدة روسيا.
    أنتم مساكين لن تحميكم إسرائيل سيتم ابتزازاكم والضحك عليكم.

  5. هل يستطيع احد منكم ان يساعدني في حل هذا اللغز
    دول ليس فيها برلمانات تشارك في اجتماع برلماني
    ودول مطبعه ترفض التطبيع
    حقا انها امة الالغاز والعجائب

  6. والفريق الثاني بالتعاون ما بين لبنان والاردن يحظر التطبيع على المستوى الشعبي.
    نعم …..المقصود المقاطعة الشعبيه و هذا من اختصاص البرلمانات المنتخبه من قبل الشعوب و هذا لا يشمل بعض البرلمانات المعنيه من قبل الحكام

  7. الاْردن ومصر لديها اتفاقيه سلام لانها دول المواجهة مع اسرائيل وخاضت حروب ضدها فكان لابد من معاهدات سلام مع اسرائيل .. اما دول الخليج الفارسي ( هنا استثني دوله الكويت العربيه حماها الله ) فانها بعيده عن خط المواجهة وتدعي انها ” عربيه” ومدافعه وداعمه لحقوق العرب والمقدسات الإسلامية .. فالافضل لها ان تعمل سلام مع اسرائيل وتبتعد عن المزايدات والتدخلات والمؤامرات ولا ان تلعب من تحت الطاوله وتخون .

  8. Irrespective of the results, recommendations, free talks..etc those parliamentarians were not elected by their people, so they represent their individual government’s point of view.

  9. الاردن مطبع مع اسرائيل منذ زمن بعيد فكيف تمنع الدول اللي على كلامكم ترغب بالتطبيع وأنا شاهدت بعيني السفارة الاسرائيلية في عمان وسكنت في فندق بالبحر الميت مليان يهود كيف صاروا شرفاء الان

  10. انقسم الاجتماع الذي يستضيفه البرلمان الاردني، حسب مصادر خاصة في الكواليس وقبل صدور البيان الختامي، الى محورين:
    ـ الاول بقيادة “السعودية والامارات ومصر ومعهم البحرين” ويطالب “بنص” “يعتمد في مسالة “التطبيع والاتصال” مع “اسرائيل” على “مقررات الجامعة العربية”.
    ـ الفريق الثاني “بالتعاون” ما بين “لبنان والاردن” “يحظر التطبيع” على “المستوى الشعبي”.
    ====================================
    إذن ؛ “كيانات الحصار و”مقاطعة قطر” : “السعودية – الإمارات- مصر – البحرين” “ليست فقط عدوة لقطر” ؛ وإنما “عدوة كل الأمة العربية” “لاصطفافها في خانة “عدو الأمة العربية” ؛ ومن منطلق “صديق عدوي ؛ هو عدوي” !!!

  11. هل الموقف هذا من شان سواد عيون الفلسطينيين و للا من شان شان ال ١٠٠ مليار اللي راح يتصدر نصفهم على الأقل

  12. البرلمان العربي بوجود السيد الطراونة و بري والوفد السوري و الوفد الكويتي اثبت بان هذا هو موقف الشعوب العربية 400 مليون . وعلى باقي الاجتماعات الاقتداء بهذا الاجتماع . ثانيا كيف تجرأ الوفد السعودي و المصري و الاماراتي بطلب الغاء فقرة عدم التطبيع مع العدو الاسرائيلي المجرم بمجازر دير ياسين وغيرها خلال 70 عام !!!! هذا عار وهذه المواقف الانبطاحية و المداهنة للعدو المجرم هي من اضعفت التضامن العربي منذ سنوات …الخ ويجب عدم تكرار ذلك !!!! و الشعوب تراقب باستمرار .

  13. لقد أصبحت الخيانة و العمالة للصهاينة جزء من سياسات السعودية و الإمارات و من سار في ركبهم مثل مصر و البحرين و لا يتحرجون في المجاهرة بل و المفاخرة بعلاقاتهم مع الكيان الصهيوني المحتل لأراضي المسلمين. ما كان حتى أعوام قليلة من الخطوط الحمراء و المحرمات في التعامل و التطبيع مع الكيان الصهيوني اصبح مادة للنقاش و الخلاف بين العرب بين مؤيد و معارض و كل ذلك بسبب محمد بن زايد و محمد بن سلمان و رغبتهم الجامحة في القفز على كرسي الملك و لوا كان على حساب المباديء و القيم بل و حتى العقيدة! لا يجب ان يكون هناك مجال للمحاباة و المجاملة الآن، و يجب ان يتم تسمية الأشياء بمسمياتها فالتعامل مع العدو الصهيوني خيانة و عمالة و محاولات إجهاض قوانين معارضة التطبيع هي إنحطاط أخلاقي و ديني لم يسبق ان مر على الأمة مثله. كفانا مجاملة وخجلاً من الحق، القدس سيضيع من ايدي المسلمين و فلسطين ستعيش تحت وطأة الإحتلال إلى الأبد إن لم تكن هناك وقفات رجولية مثل وقفة الوفد الأردني و اللبناني في هذا الإجتماع و التي اجهضت المحاولات البئيسة لبعض العملاء الصهاينة خلفاء مليشيا لحد في المنطقة لحذف فقرة تجريم التطبيع. أتمنى أن ينشر تعليقي و ان لا تأخذ إدارة جريدة رأي اليوم في الله لومة لائم فقد اصبح الوضع لا يطاق و إن لم نقف أمام الهجمات التطبيعية بقيادة السعودية و الإمارات فسيضيع الأقصى و تضيع فلسطين. اللهم قد بلغت اللهم فاشهد

  14. رسالة الى عربان الخليج : اذا تنازلتم عن القدس للكيان الصهيوني وهي خيانة كبرى توقعوا ان تتجه الأنظار الى مكة لتتنازلوا عنها لاحقا..من باع بغداد و دمشق لن يشتري القدس .. صدق مظفر النواب حين قال :

    لن تتلقح تلك الأرض بغير اللغة العربية

    يا أمراء الغزو فموتوا

    سيكون خرابا.. سيكون خرابا

    سيكون خرابا

    هذي الأمة لابد لها أن تأخذ درسا في التخريب !!

  15. لبنان والاْردن جزء من بلاد الشام التي عقدة ال سعود كما هى عقدتهم اليمن والعراق بلاد الحضارة العربية والتاريخ العربي والإسلامي تحية الى لبنان والى الاْردن والى سورية والى اليمن العظيم تحية الى الجزائر وتونس وكل من يقف ضد تهويد القدس الشريف عاشت فلسطين عربية وانا شاء الله الاحتلال الصهيوني الى زوال هو وأدواته الاعرابية التي تستتر بثوب عربي وهم صهاينة اكثر من صهاينة اسرائيل

  16. صفقة القرن: نظام جديد يحكم الاْردن والمدن الرئيسيةفي الضفة فقط وقطاع غزة
    ١٠٠ مليار. دولار مساعدات للنظام الجديد خلال خمس سنوات فقط
    اعلان كونفدرالية بين الدولة الجديدة وإسرائيل في المستقبل

  17. اذا اراد النظام السعودي التطبيع ليظهر الخفاء بدون مواربة ..وليكن صريحا… وكذلك النظم المتحالفة معها البحرين والإمارات…يدعون مالاليس في قلوبهم ..ويجهرون بما تحمل اهوائهم….

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here