صراع ساخن بين صلاح ومحرز وماني على الأفضل إفريقياً

محمد يونس/ الأناضول – تتجه أنظار جماهير القارة الإفريقية بشكل خاص والعالمية بشكل عام، الثلاثاء، صوب مدينة الغردقة المصرية لمتابعة حفل جوائز الأفضل التي يقدمها الاتحاد القاري للعبة (كاف) عن عام 2019.

ويقام الحدث وسط اهتمام عالمي وإفريقي منقطع النظير، حيث تقوم بنقل فعاليات الحفل مباشرة أكثر من 150 قناة عالمية، وسط حالة من الترقب للفائزين.

ويتنافس على جائزة أفضل لاعب في إفريقيا المصري محمد صلاح المحترف في ليفربول الإنجليزي، بجانب زميله السنغالي ساديو ماني، والجزائري رياض محرز لاعب مانشستر سيتي الإنجليزي.

ويحاول صلاح انتزاع اللقب للمرة الثالثة على التوالي بعدما قاد فريقه للتتويج بألقاب دوري أبطال أوروبا والسوبر الأوروبي وكأس العالم للأندية، وهو نفس الأمر بالنسبة لزميله ماني الذي يحاول الفوز بالجائزة للمرة الأولى في تاريخه.

بينما يسعى محرز للفوز بالجائزة للمرة الثانية في تاريخه حيث قاد مانشستر سيتي للتتويج بالألقاب المحلية في مقدمتها الدوري الإنجليزي (البريميرليغ) وكأس الرابطة المحلية، بالإضافة إلى قيادة منتخب بلاده للفوز بكأس الأمم الإفريقية التي أقيمت في مصر العام الماضي.

ويتنافس على جائزة أفضل لاعب داخل القارة الإفريقية كل من المصري طارق حامد لاعب الزمالك، والجزائري يوسف البلايلي لاعب الترجي الرياضي التونسي السابق وأهلي جدة السعودي حاليًا، والتونسي أنيس البدري لاعب الترجي الرياضي.

ونجح حامد في قيادة الزمالك للتتويج بلقب كأس الاتحاد الإفريقي (الكونفيدرالية)، فيما قاد البلايلي والبدري فريقهما الترجي للفوز بدوري الأبطال.

ويتنافس على جائزة أفضل لاعب صاعد كل من المغربي أشرف حكيمي، والنيجيري صامويل شوكويزي ومواطنه فيكتور أوزيمين.

ويتنافس على جائزة أفضل لاعبة كل من الكاميرونية نجويا أجارا، والنيجيرية أسيسات أوشوالا والجنوب إفريقية ثيمبي كجاتلانا.

وفيما يتعلق بجائزة أفضل مدرب للرجال، فيتنافس عليها الثلاثي الجزائري جمال بلماضي، والسنغالي أليو سيسيه، والتونسي معين الشعباني.

فيما يتنافس على جائزة أفضل مدرب للسيدات، ألاين دجومفا و ديزيري إيليس وتوماس دينربي.

وتنحصر المنافسة على جائزة أفضل منتخب للرجال بين الثلاثي الجزائر ومدغشقر والسنغال، وعلى صعيد السيدات تنحصر المنافسة بين الكاميرون ونيجيريا وجنوب إفريقيا.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here