صحيفة “كيهان” المقرّبة من خامنئي تلوّح بإعدام زعماء احتجاجات الوقود

أنقرة/الأناضول – لوّحت صحيفة “كيهان” الإيرانية المقربة من المرشد الأعلى آية الله علي خامنئي، بإعدام الأشخاص الذين قادوا ممارسات العنف خلال الاحتجاجات الرافضة لرفع أسعار الوقود في البلاد.
“كيهان” التي تعد من أبرز صحف البلاد، قالت إن مسؤولي القضاء الإيراني، ينظرون في فرض عقوبة الإعدام على الأشخاص الذين قادوا أعمال العنف خلال احتجاجات الوقود.
وأشارت الصحيفة إلى أن أشخاصاً موقوفين على خلفية مشاركتهم في أعمال تخريبية شملت إضرام النار في عشرات البنوك ومحطات البنزين، اعترفوا خلال تحقيق السلطات معهم، بتلقيهم أموالاً مقابل أعمال العنف التي يقومون بها.
وأضافت: “مسؤولو القضاء ينظرون لعقوبة الإعدام على أنها أمر لا بد منه ضد من قادوا أعمال الفوضى في البلاد. ما قام به الفوضويون، هو عصيان يتطلب الإعدام وفقاً للقانون والشريعة.”
وتشهد إيران، منذ أيام، تظاهرات احتجاجية على رفع أسعار الوقود، فيما تتهم جهات رسمية “أطرافا خارجية” لم تسمها، بالسعي لإخلال النظام العام.
والأحد، أوقفت السلطات الإيرانية نحو 1000 شخص خلال احتجاجات عنيفة على زيادة سعر الوقود، بحسب وسائل إعلام محلية.
وأحرق محتجون غاضبون ما يزيد عن 100 مصرف، و50 متجرا خلال الاحتجاجات.
وتسببت الاحتجاجات بسقوط قتلى وجرحى بين المتظاهرين وقوات الأمن.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here